روابط للدخول

الرئيس العراقي يقول في بروكسل ان الانتخابات يجب ان تجري في موعدها المحدد رغم تزايد اعمال العنف، جماعة التوحيد و الجهاد تعلن ان مفجرا انتحاريا نفذ هجمة اليوم على مركز للشرطة في شارع حيفا


ميسون ابو الحب

قال الرئيس غازي عجيل الياور في بروكسل اليوم ان الانتخابات يجب ان تجري في موعدها المحدد رغم تزايد اعمال العنف الا اذا اعتبرت الامم المتحدة عدم امكانية تحقيق ذلك. الياور أضاف ان تنظيم الانتخابات في هذا الوقت يعتبر تحديا كبيرا. جاء ذلك بعد محادثات عقدها الياور مع الامين العام لحلف شمالي الاطلسي ياب دي هوب سخيفر الذي قال ان الحلف سيسعى إلى اتخاذ قرار سريع بشأن تدريب قوات الأمن العراقية بعد عودة بعثة تقصي الحقائق التي ارسلها الحلف إلى بغداد الشهر الماضي.
الياور التقى أيضا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي خافيير سولانا وعبر إثر اللقاء عن امله في ان يكون المختطفون الفرنسيون والايطاليون ما يزالون احياء وأكد ان بغداد تفعل ما في وسعها لتأمين اطلاق سراحهم. أما سولانا فاعتبر ان خطف الرهائن في العراق يثبت الا أحد محصن ضد الارهاب وان اولئك الذين يحاولون منع انشاء عراق آمن وحر يؤثرون أيضا على دول أخرى.





أكد ممثل العراق في الامم المتحدة فيصل امين الاستربادي امام مجلس الأمن اليوم ان الانتخابات ستجري في موعدها المقرر في كانون الثاني المقبل ثم أشار إلى حاجة العراق إلى عدد اكبر من الخبراء لتسجيل الناخبين واتخاذ الخطوات اللازمة للسماح للعراقيين في الخارج بالمشاركة في الانتخابات ملاحظا ان عدد الاشخاص الذين ارسلتهم الامم المتحدة حتى الآن قليل. يذكر ان عدد هؤلاء الخبراء خمسة وثلاثين شخصا. من جانبه أك فريد ايكهارد الناطق باسم الامم المتحدة ان هناك عددا كبيرا من الاشخاص يرغبون في العودة إلى العراق غير ان الأمر مرتبط بالقدرة على توفير الحماية لهم حسب قوله.


قال اشرف قاضي مبعوث الامم المتحدة الجديد إلى العراق أن الحكومة العراقية المؤقتة هشة حسب تعبيره وان مشاكل عميقة في المجتمع استعصت على الحل حتى الآن.
جاء ذلك في كلمة القاها قاضي امام مجلس الأمن اليوم وهي أول كلمة يلقيها كمبعوث دولي إلى العراق.
أشرف قاضي اعتبر انفجار مركز الشرطة في شارع حيفا اليوم عودة لحلقة العنف التي يمن ان تعرقل عملية اعمار البلاد حسب قوله مضيفا ان تحسين الوضع الامني مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع ثم ادان تفجير شارع حيفا بشدة.


اعلنت جماعة مسلحة يقودها أبو مصعب الزرقاوي نشط تنظيم القاعدة تدعو نفسها جماعة التوحيد والجهاد ان مفجرا انتحاريا هو الذي نفذ هجمة اليوم على مركز للشرطة في شارع حيفا مما ادى إلى مقتل سبعة واربعين شخصا. جاء ذلك في بيان نشرته الجماعة على الانترنيت.
الانفجار وقع في سوق مزدحمة ويعتبر اكثر الهجمات دموية منذ ستة اشهر في بغداد.
الجيش الأميركي ووزير الداخلية فلاح النقيب قالوا ان الانفجار نجم عن سيارة مفخخة.
من جانب آخر الجماعة التابعة لابو مصعب الزرقاوي اعلنت في بيان منفصل مسؤوليتها أيضا عن مقتل اثني عشر شرطيا عراقيا عندما فتح مسلحون النار على حافلة صغيرة كانوا يستقلونها في بعقوبة.
يذكر ان الولايات المتحدة عرضت مبلغ خمسة وعشرين مليون دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على الزرقاوي.
وزير خارجية بريطانيا جاك سترو قال في بيان اليوم أن هذا الانفجار لن يغير مسيرة العراق نحو مستقبل مستقر وديمقراطي وأدان الحادث وتعهد بالاستمرار في دعم قادة العراق في هذه الايام العصيبة.


وقعت اشتباكات بين القوات الأميركية ومسلحين في الرمادي اليوم حسب قول شهود عيان بينما اعلنت وزارة الصحة ان عشرة اشخاص قتلوا وجرح اثنان وعشرون في هذه الاشتباكات.

شهود العيان ذكروا ان المسلحين فتحوا النار على دبابات اميركية كانت تحاول دخول الرمادي من منطقة الغرب فردت القوات الأميركية مما ادى إلى مصرع عدد من العراقيين وتحطيم عدد من المحال. ولم يعلق الجيش الأميركي على ذلك في الحال.


دعا وزير خارجية ايطاليا فرانكو فراتيني الذي يقوم بجولة حاليا في دول الخليج، دعا من دبي إلى اطلاق سراح الرهينتين الايطاليتين في العراق غير انه اكد ان روما لن تصغي لتهديدات الخاطفين. جاء ذلك خلال مقابلة اجرتها معه فضائية العربية.
من جانب آخر أعلن مساعد للسيد مقتدى الصدر وهو الشيخ اسعد البصري انه تم اطلاق سراح اربعة رجال شرطة عراقيين في البصرة كانت جماعة تسمي نفسها العمليات المشتركة ضد الجواسيس والعملاء قد اختطفتهم.
في سياق متصل عرضت فضائية الجزيرة اليوم شريط فيديو يظهر فيه سائق شاحنة أردني اختطف في العراق على يد جماعة تدعو نفسها كتائب اسود التوحيد هددت بقتله ومنحت الشركة التي يعمل فيها الاردني ثمان واربعين ساعة لايقاف اعمالها في العراق.

في بيجي قام مخربون بتفجير نقطة ارتباط بين عدد من انابيب النفط مما ادى إلى تدفق النفط في النهر والى حرمان كافة انحاء العراق من الطاقة الكهربائية. وقال مسؤولون في الجيش الأميركي ان اطفاء النيران التي اشتعلت بتأثير الانفجار يحتاج إلى ثلاثة ايام.
هذا الانفجار وقع في الساعة الثالثة صباحا وكان مهندسون قد انتهوا لتوهم من عملية اصلاح استمرت شهرين لاعطاب سببها انفجار سابق.
في سياق متصل اعلن وزير النفط ثامر غضبان ان العراق كان ينتج ما يزيد على 2.5 مليون برميل من النفط يوميا يصدر منها مليونين. اعمال تخريب انابيب النفط ادت إلى خسارة العراق ما يزيد على مليار دولار من العوائد.

من جانب آخر، أعلن الجيش الأميركي ان مسلحين فتحوا النار على دورية تابعة للجيش الأميركي قرب مدينة الموصل اليوم مما ادى إلى مقتل جندي واحد واصابة خمسة بجروح.

في اشارة إلى انتهاء حالة الحصار المفروضة على مدينة تلعفر منذ اسبوعين، سمحت القوات الأميركية والعراقية للمدنيين بالعودة اليها اليوم وذلك بعد ان استعادتها من سيطرة المتمردين. وتعتقد المخابرات الأميركية ان تلعفر تحولت إلى موقع تجمع لمحاربين يهربون الرجال والسلاح عبر الحدود السورية. وكان مسؤولون تركمان قد ذكروا ان 58 شخصا قتلوا خلال الهجمات الأميركية والعراقية على المدينة والتي دامت اثني عشر يوما.



عقد وزراء خارجية الجامعة العربية اجتماعهم في القاهرة اليوم وقال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان ابواب الجحيم قد فتحت في العراق ثم دعا الوزراء العرب إلى مساعدة العراق في هذه الازمة.
يتضمن مشروع القرار النهائي لهذا الاجتماع الذي يستمر يومين ادانة شاملة لجميع اعمال العنف الموجهة ضد الشرطة أو المدنيين وبضمنهم الصحفيون من أي جهة كانت.
مشروع القرار يدعو أيضا اعضاء الجامعة العربية الاثني والعشرين إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية مع العراق بهدف دعم الجهود السياسية التي تبذلها الحكومة العراقية المؤقتة. ومن المتوقع ان يناقش الوزراء العرب إضافة إلى وضع العراق، قضية الشرق الاوسط وطلب مجلس الأمن انهاء النفوذ الاجنبي في لبنان.
تفاصيل أخرى من مراسل إذاعة العراق الحر في القاهرة ا حمد رجب:


أعلن برنامج البيئة التابع للامم المتحدة أنه سيشرع في دراسة تهدف إلى تحديد المناطق التي تضررت بيئيا في العراق بهدف تطبيق ستراتيجية طويلة الامد لاصلاحها.
يذكر ان برنامج البيئة وضع دورات تدريبية لعلماء عراقيين بهدف الاطلاع على آخر التطورات التقنية والمختبرية في ما يتعلق بجمع المعلومات عن المناطق المتضررة بيئيا وقال المدير التنفيذي للبرنامج Klaus Toepfer ان العمل سيبدأ قريبا مضيفا ان هناك أكثر من 300 موقع في العراق يعاني من التلوث بدرجات مختلفة.



وصل وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني إلى أبو ظبي في اطار جهود لاطلاق سراح امرأتين ايطاليتين مختطفتين في العراق. وكانت ايطاليا قد تعرضت إلى انتقاد بالتقاعس عن انقاذ حياة مختطف ايطالي سابق فقد حياته على يد جماعة مسلحة. فراتيني اخبر الصحفيين ان اختطاف الامرأتين وهما سيمونا باري وسيمونا توريتا وزميلين عراقيين آخرين يناقض تعاليم الدين لا سيما الإسلام الذي يحترم النفس البشرية. وقال دبلوماسي ايطالي ان فراتيني سيتوجه أيضا إلى قطر في وقت لاحق من هذا اليوم وسيظهر في مقابلات تلفزيونية على فضائيتي العربية والجزيرة. يذكر ان لايطاليا ثلاثة آلاف جندي في العراق وقد قال فراتيني خلال وجوده في الكويت " سنغادر العراق متى تمكن العراقيون من الحفاظ على الأمن واقامة الديمقراطية ".
استراليا من جانبها قالت انها تحقق في أنباء ذكرت ان مسلحين اختطفوا اثنين من رعاياها في العراق يعملان في مجال الحراسة.
هذا واعلنت جماعة تسمي نفسها كتائب اسود التوحيد اليوم اختطاف سائق شاحنة أردني وهددت بقتله في غضون ثمان واربعين ساعة ان لم توقف الشركة التي يعمل فيها اعمالها في العراق. جاء ذلك في شريط بثته فضائية الجزيرة.


كشف محام بريطاني هو فيل شاينر اليوم عن وجود ادلة على ممارسة القوات الأميركية اساءة معاملة معتقلين عراقيين في الموصل أيضا وارسل إلى وكالة رويترز شهادات عراقيين عن تعرضهما إلى مثل هذه الممارسات. احدهما قال انه شاهد صبيا في الرابعة عشر من العمر ينزف من مؤخرته بينما قال الثاني انه تعرض إلى تهديد بالاعتداء الجنسي عليه.
وكالة رويترز ذكرت ان هذه أول شهادات عن حصول سوء معاملة في مدينة الموصل بعد ما ذكر عن مثل ذلك في سجن ابي غريب. المحامي شاينر ذكر أيضا انه يدرس حاليا قضية عراقيين قالوا ان معاملتهم اسيئت في سجون بريطانية في البصرة أيضا بينما قال ثلاثة عراقيين يعملون لصالح وكالة رويترز انهم تعرضوا إلى الضرب والى الاهانة الجنسية على يد قوات اميركية قرب الفلوجة في كانون الثاني الماضي.






من جانب آخر ذكرت فرانس بريس نقلا عن ضابط شرطة عراقي ان سائقي شاحنة تركيين اختطفا اليوم في كركوك.

وفي سياق متصل أيضا اعلنت قناة اين تي في التركية اليوم ان خاطفين اطلقوا سراح مترجم تركي بعد ان احتجت تركيا بقوة على مهاجمة القوات الأميركية مدينة تلعفر وكان المترجم قد اختطف في تموز الماضي.
وذكر مراسل لوكالة فرانس بريس ان الجيش الأميركي رفع الحصار عن تلعفر غير ان عددا قليلا من سكانها عادوا اليها. وكان ما يزيد عن خمسين شخصا قد قتلوا خلال المعارك التي دارت بين القوات الأميركية ومسلحين.

على صلة

XS
SM
MD
LG