روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

مساء سعيد مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، و يرافقكم في جولة جديدة نتابع فيها الشأن العراقي كما تناولته مقالات رأي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم.
و أبدأ هذه المتابعة بقراءة سريعة لابرز العناوين
--
الرئيس الياور يطالب ألمانيا بشطب ديونها على العراق
--
الكونغرس الأميركي يدعو لتشكيل هيئة مستقلة للتحقيق في انتهاكات سجن أبو غريب
--
منسق المنظمات غير الحكومية في العراق يستقيل
--
تدمير في الفلوجة وحرب شوارع في تلعفر وبيرنز في بغداد لتسريع مشاريع الإعمار
--
و من القاهرة اعد مراسلنا احمد رجب، عرضا لمقالات رأي تناولت الشأن العراقي، في صحف مصرية صادرة اليوم
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام، جولتنا الصحفية، التي نعرض فيها لعدد من مقالات الرأي التي تناولت الشأن العراقي.
في صحيفة الايام البحرينية، كتب سعيد الحمد، مقالا بعنوان الفضائيات وأشرطة الذبح، تناول فيه موقف بعض الفضائيات العربية، التي يقول انها تخصصت في عرض عمليات الذبح وجز الرؤوس وقطع الأعناق من خلال اشرطة كانت ومازالت عصابات الدم و الارهاب تبعث بها الى تلك الفضائيات لعرضها على العالم اجمع.‬
و يرى الكاتب سعيد الحمد يرى في صحيفة الايام البحرينية، ان عرض هذه الافلام، يعتبر بكل المقاييس تشجيعا لتلك العصابات، و ينصح الفضائيات العربية، ان تعي بانها اصبحت جزءاً من لعبة الترويج للذبح والخطف والترويع.
--
تحت عنوان
نائب الرئيس العراقي أكد حرص بغداد على المعالجات السياسية وشدد على تعقيد التجربة الجديدة في العراق،
نشرت صحيفة الخليج الاماراتية، حوارا اجرته مع نائب الرئيس العراقي الدكتور ابراهيم الجعفري، و تناولت فيه محاور عدة، بينها العلاقة من ايران و الاوضاع في مدينة النجف، و كذلك تناقض التصريحات التي يدلي بها مسؤولون عراقيون، و قد وصف الجعفري تضارب التصريحات السياسية لدى المسؤولين العراقيين بانها ظاهرة غير صحية، كما تناول الحوار موقف نائب رئيس الجمهورية من مشروع المصالحة الوطنية الذي طرحته حركة الوفاق الوطني، حيث قال الجعفري، اننا لانعمل بالمصالحة الوطنية، اذا ما كان القصد منها غض النظر عن الذين انخرطوا في صفوف حزب البعث، و يضيف انه قد وضع خطوطاً حمراء امام هكذا نوع من المصالحة، لأن الشعب العراقي يدرك جيدا ان الجرائم التي ارتكبها حزب البعث في العراق، تقف في مصاف الجرائم التي ارتكبتها النازية في المانيا والفاشية في ايطاليا، و لذلك، يقول الدكتور الجعفري، ظلت هاتان الحركتان موضع رصد ومتابعة من قبل الايطاليين و الالمان وكذلك الدول التي واجهتها في الحرب العالمية الثانية الى الآن، حيث صنفتها على انها حركات عنصرية و جميع هذه الدول من اجل عدم تكرارها، لا بالفكر ولا بالهيكلية ولا بالرموز.

على صلة

XS
SM
MD
LG