روابط للدخول

القوات الأميركية تشن هجمات جديدة على بلدتي الفلوجة و تلعفر، الولايات المتحدة تتهم الزرقاوي بتدبير سلسلة من التفجيرات و قتل العديد من الرهائن، و تعرض مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يرشد عنه


أياد الكيلاني

شنت القوات الأمريكية هجمات جديدة اليوم الخميس على بلدتي الفلوجة وتلعفر اللتين يقولون إنهما ملاذ لمتشددين أجانب ، وقال أطباء إن 25 عراقيا على الأقل قتلوا في قصف جوي واشتباكات.
كما قصفت مقاتلات أمريكية مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها المقاومون لليلة الثالثة على التوالي. وأفاد بيان للجيش الأمريكي أن الهجوم الجوي جزء من "ضربة دقيقة" على قاعدة تابعة ل(أبو مصعب الزرقاوي) وهو متشدد أردني تقول واشنطن إنه متحالف مع تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر طبية تأكيدها بأن ثمانية على الأقل قتلوا. وقال الطبيب رافع حياد إن من بين القتلى أربعة أطفال وامرأتان. وأضاف أن 16 على الأقل أصيبوا بجروح منهم ثمانية أطفال.
وتتهم الولايات المتحدة الزرقاوي بتدبير سلسلة من التفجيرات وقتل العديد من الرهائن. وعرضت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يرشد عنه.
وفي تلعفر وهي بلدة تقع غربي الموصل يقول الجيش الأمريكي إنها ملاذ للمقاتلين الأجانب الذين يعبرون الحدود من سورية، قال أطباء إن 17 قتلوا وأصيب 51 في قتال ضار بعد هجوم شنته القوات الأمريكية.
وأفاد بيان للجيش الأمريكي "جاءت العملية بعد أن هوجمت القوات المتعددة الجنسيات وقوات الأمن العراقية مرارا من قبل عنصر إرهابي كبير هز استقرار قوات الأمن العراقية المحلية طيلة الأسابيع الماضية."
وأضاف البيان "هذه الهجمات التي شنتها جماعات إرهابية شملت إطلاق قذائف صاروخية ونيران أسلحة صغيرة وقذائف هاون وتفجير قنابل على الطرق ، وأسفرت عن مقتل مدنيين. واضطرت أُسر عراقية كثيرة لترك ديارها تحت تهديد هؤلاء الإرهابيين."

ونقلت وكالة رويترز عن بيان نشره موقع على شبكة الإنترنت يزعم أنه صادر من جماعة متشددة عراقية يرأسها أبو مصعب الزرقاوي المتحالف مع تنظيم القاعدة ، أن أربعة من مقاتليها قتلوا في يومين من الهجمات الأمريكية على بلدة الفلوجة السنية.
وذكر البيان الذي يحمل تاريخ الأربعاء ونشره موقع إسلامي يوم الخميس أن من وصفهم بالمجاهدين " دمروا عربتين عسكريتين أمريكيتين في الهجوم الذي شُن مساء الثلاثاء على البلدة التي يسيطر عليها المقاتلون.
وأضاف البيان الذي لم يتسن التحقق من صحته أن "أربعة من المجاهدين استشهدوا" في القصف العشوائي الأمريكي لمدينة الفلوجة يوم الثلاثاء.
وكانت أعلنت جماعة التوحيد والجهاد التي يتزعمها الزرقاوي المسؤولية عن العديد من الهجمات في العراق ومن بينها خطف عمال أجانب وشن تفجيرات انتحارية قتل فيها مسؤولون عراقيون.

على صلة

XS
SM
MD
LG