روابط للدخول

الحكومة العراقية تنفي خبر اعتقال عزت ابراهيم الدوري، وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يزور الاردن في مستهل جولة عربية، مقتل سبعة جنود اميركيين و ثلاثة من الحرس الوطني العراقي في الفلوجة


فوزي عبد الأمير

اعلنت الحكومة العراقية اليوم، في بيان رسمي، انها لم تلقي القبض على عزت ابراهيم الدوري الذي يشغل المركز السادس على قائمة المطلوبين الخمسة و الخمسين من ازلام النظام المخلوع.
و قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية، صباح كاظم، إن الشخص ا لذي القي القبض عليه، يوم امس في مدينة تكريت ليس عزت الدوري، بل شخص اخر من اقربائه و هو مطلوب ايضا للعدالة.
و تجدر الاشارة الى ان وزيرا الدولة العراقية وائل عبد اللطيف و قاسم داود إضافة الى متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية كانوا قد اعلنوا يوم الاحد انه القي القبض على عزت الدوري قرب مدينة تكريت.
لكن وزير الدفاع العراقي حازم شعلان نفى فيما بعد صحة هذه التصريحات، و قال إن قواته لم تقم بأي
عملية في مدينة تكريت لالقاء القبض على الدوري.
كما اعلن قائد الحرس الوطني العراقي في تكريت ان أيا من رجاله لم يشارك في أي حملة، و أنه ليست لديه معلومات عما تردد عن اعتقال عزت ابراهيم


وصل اليوم وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الى عمان، في مستهل جولة عربية.
و قال زيباري في تصريحات بثتها وكالة الانباء الاردنية، انه سيبحث خلال لقائه مع وزير الخارجية الاردني مروان المعشر الوضع السياسي والامني في العراق و كذلك اجتماع دول الجوار.
من جانبه، قال المعشر في مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم إن زيارة وزير الخارجية العراقي، تأتي في اطار التشاور السياسي المستمر بين الاردن والعراق في المواضيع كافة.
و تجدر الاشارة الى ان العراق و الاردن كانا قد اتفقا على تشكيل لجان فنية تتولى العمل على تسوية قضية الديون العراقية و الاموال العراقية المجمدة في الاردن، الى جانب مسألة ضبط الحدود المشتركة بين البلدين.


في سياق متصل قدم السفير العراقي الجديد في المملكة الاردنية عطا عبد الوهاب أوراق اعتماده الى وزير الخارجية الاردني امس الاحد على ان يقوم بتقديمها الى العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني يوم غدا الثلاثاء.


من جهة اخرى أعلن وزير الخارجية الاردني مروان المعشر اليوم اطلاق سراح ثلاثة اردنيين و سوداني واحد كانوا محتجزين كرهائن في العراق.
و اوضح المعشر أنه قد تم الاعلان مساء امس عن اختطاف عدد من الاردنيين، و ان الحكومة اتصلت مباشرة مع السفارة الاردنية في بغداد، التي تمكنت من اطلاق سراح الرهائن صباح اليوم.
وزير الخارجية الاردني اوضح ايضا، انه قد تم الاتفاق بين الحكومتين الاردنية والعراقية على تأمين مرافقين عراقيين للقوافل الاردنية التي تنقل البضائع برا الى العراق.


قالت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل اليو ماري، إنها ترى مؤشرات على ان الرهينتين الفرنسيين المختطفين في العراق، سيفرج عنهما. و انهما بصحة جيدة.
الوزيرة الفرنسية اوضحت ايضا، ان العراق يعيش في حالة من الفوضى التامة، و هذا يشكل العائق الاساسي الكبير امام عملية اطلاق سراح الرهائن.
في المقابل
نشرت المجموعة التي تختطف الصحفيين الفرنسين رسالة لها على موقع اسلامي في شبكة الانترنت، وضعت فيها مجموعة شروط من بينها دفع فدية بقيمة خمسة ملايين دولار للافراج عن الرهينتين، كما حددت الخاطفون مهلة مدتها ثمانية و اربعون ساعة للاستجابة لشروطهم
في السياق ذاته، قال رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران اليوم بان البيان الذي يضع شروطا جديدة للافراج عن الصحفيين الفرنسيين المختطفين في العراق، "لم تثبت صحته حتى الان"، و إن الحكومة الفرنسية تسعى الى التحقق من صحة هذه الشروط.

في السياق ذاته
قال فؤاد علوي أمين عام اتحاد المنظمات الاسلامية الفرنسية، ان الجهود لاطلاق سراح الرهينتين الفرنسيين، تمر في مراحلها النهائية.
و عبر ايضا عن اعتقاده بان الصحفيين الفرنسيين المختطفين، لم يعودا في أيدي الخاطفين، بل تم تسليمها الى مجموعة عراقية مسلحة، تمهيدا لاطلاق سراحهما.
و تجدر الاشارة الى ان الشيخ مهدي الصميدعي الامين العام للهيئة العليا للفتوى و الارشاد في العراق، اصدر فتوى بضرورة اطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين المختطفين.

قتل اليوم سبعة جنود اميركيين على الاقل واصيب عدد اخر بجروح في كمين نصب لمجموعة من العربات العسكرية الاميركية بالقرب من مدينة الفلوجة.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن شهود عيان، ان الهجوم وقع في قرية الصقلاوية شمالي الفلوجة.
من جانبه اعلن الجيش الاميركي ان سبعة جنود من سلاح البحرية الاميركية، و ثلاثة عناصر من الحرس الوطني العراقي، قتلوا في هجوم بسيارة مفخخة وقع اليوم بالقرب من مدينة الفلوجة.


اعلن رجال الاطفال في شركة نفط الشمال العراقية ان مخربين اعادوا اليوم اشعال انبوب النفط الذي يربط بين كركوك وتركيا بعد نحو اربعة و عشرين ساعة من اخماد الحريق الذي تسبب عمل تخريبي باشعاله منذ يوم الخميس الماضي.
و نقلت وكالة فرنس بريس للانباء، عن المهندس احمد علي من فرق مكافحة الحرائق في الشركة ان المخربين اضرموا النار مستفيدين من التجمعات النفطية الكبيرة الموجودة حول الانبوب.
و اوضح ايضا ان الفرق الفنية و رجال الاطفاء التابعين للشركة يعملون على اخماد النار وان العملية ستستغرق ما لا يقل عن يوم اخر. و تجدر الاشارة الى ان هذه العمليات التخريبة ادت الى وقف صادرات النفط من شمال العراق منذ يوم الخميس الماضي.







اعلن الناطق باسم الحكومة الايرانية عبد الله رمضان زاده اليوم ان بلاده مستعدة لقبول اي شكل من اشكال المراقبة لتبديد مخاوف المجموعة الدولية بخصوص برنامجها النووي.
و اضاف رمضان زادة في تصريحات صحفية، ان بلاده ترفض المطالب الاوروبية بأن توقف ايران نهائيا برنامجها لتخصيب اليورانيوم. و قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الايرانية، إن طهران قبلت بتعليق تخصيب اليورانيوم طوعا. و من غير المنطقي ان يطلب من ايران التخلي عن برنامج التخصيب.
و كان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الذي اجتمعوا يوم الجمعة الماضي، في فالكن بروغ بهولندا، قد عبروا عن قلقهم حيال البرنامج النووي الايراني.



قال يان برونك الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة كوفي انان، في السودان، قال إن الوقت لم يحن بعد لفرض عقوبات دولية على الحكومة السودانية، بسبب الاوضاع و التدهور الامني في دارفور.
و قال برونك للصحفيين في العاصمة النروجية اوسلو، عقب اجماعه مع وزير الخارجية النروجي يان بيترسن، قال إن على المنظمة الدولية، ان تبقي العقوبات دائما في الذهن كأداة اخيرة.
و تجدر الاشارة الى ان هذه التصريحات تاتي بعد نحو اسبوع من انتهاء مهلة الانذار الذي وجهته الامم المتحدة الى الحكومة السودانية. و كان مجلس الامن الدولي قد صوت في نهاية شهر تموز الماضي، على قرار يمنح الخرطوم ثلاثين يوما لبسط الامن في دارفور ومساعدة السكان في تلك المنطقة، و إلا فان المجلس سوف ينظر في فرض عقوبات على السودان.


أفاد مراسل وكالة فرانس برس ان مسلحين اسقطوا طائرة بدون طيار في مدينة الفلوجة في وقت متاخر من اليوم.
وقال المراسل انه تم عرض الطائرة في شوارع المدينة على ظهر شاحنة صغيرة.
و لفتت وكالة فرانس برس الى ان تلك الطائرة كانت تستخدم في عمليات استطلاع فوق المدينة التي لم يدخلها الجنود الاميركيون منذ الهجوم عليها في نيسان الماضي، الا نادرا.
هذا و لم يصدر الجيش الاميركي اي تاكيد فوري لإسقاط الطائرة.


قال وزير الخارجية الاسباني ميكيل موراتينوس إن بلاده تريد اقامة تحالف استراتيجي مع العالم العربي
و الاسلامي ضد الارهاب.
واضاف موراتينوس الذي كان يتحدث الى اكثر من مئة سفير اسباني، في اجتماع نظمته الخارجية الاسبانية في مدريد، إنه كلف مسؤولي شؤون الامن في وزارته وضع خطة استراتيجية شاملة لمكافحة الارهاب، مشددا على ضرورة الاستجابة السريعة من قبل المؤسسات الاوروبية لهذا التحدي.
وزير الخارجية الاسباني، اعتبر ايضا ان مكافحة الارهاب تتعدى الشأن الامني ويجب ان يكون بعدها اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا.

على صلة

XS
SM
MD
LG