روابط للدخول

لقاء مع كاتب مسرحي يقيم في اليمن، و فنان كردي يقيم في المانيا


سميرة علي مندي

مستمعينا الاعزاء
سعدت اوقاتكم بكل خير , واهلا ومرحبا بكم سعيده جدا بلقائي معكم في حلقه جديده من برنامج عراقيون في المهجر والتي سنستضيف فيها كاتبا مسرحيا يقيم في اليمن . وفنانا عراقيا من كردستان العراق يقيم في المانيا , اتمنى ان تقضوا معنا اوقاتا طيبه فاهلا بالجميع .
............................فاصل.....................
اعزائي

لم تمنع الغربه تالق المبدعين العراقيين من اظهار اعمالهم المتنوعه في عواصم العالم ليضعوا بنتاجاتهم المتميزه بصمه التفرد المهمه للمغتربين العراقيين في كل مكان .
هناك العديد من الاقلام الثريه التي اتحفت المكتبه العربيه والعالميه بالاعمال المهمه لكن احزان الغربه ظلت قرينه نتاجاتهم الابداعيه.
ترى هل صنعت الغربه ادبا عراقيا خالصا يعبر عن معاناه المغتربين العراقيين؟
وهل تتغير لغه الكتابه في المهجر لدى الكاتب العراقي المغترب؟
ما هو مسرح الانصار ؟
هذه الاسئله وغيرها سيجيب عليها الكاتب المسرحي المغترب الذي عاد مؤخرا للوطن صباح المندلاوي . للمندلاوي العديد من الاعمال الادبيه والمسرحيه المتميزه والتي قدمت في العديد من عواصم العالم.
مراسلنا عماد جاسم اجرى مقابله لبرنامج عراقيون في المهجر مع الكاتب والمؤلف المسرحي صباح المندلاوي حيث استذكر المندلاوي سنوات الترحال وتحدث عن الغربه قائلا.
(عماد جاسم 7.16 )
كان هذا الكاتب المسرحي العراقي صباح المندلاوي وقد اجرى الحوار معه عماد جاسم لبرنامج عراقيون في المهجر.
(فاصل)
مستمعينا الاكارم
يبدو ان حلم العوده الى الوطن لدى الفنانين العراقيين المغتربين قد بدا يتحقق فها هم يعودون بمشاريع واحلام واماني يريدون تحقيقها على ارض الوطن .
الفنان سعيد كاباري فنان كردي في مجال الاغنيه الكرديه وله جمهور واسع في كردستان العراق. وها هو يزور العراق ليقدم الجديد من اعماله الفنيه بعد غياب طويل وغربه دامت لسنوات طويله في المانيا.
ورغم انه كفيف البصر الا ان هذا لم يمنعه من مواصله دراسه الموسيقى والاطلاع على موسيقى الشعوب الاخرى مع احتفاضه باسلوبه الغنائي الخاص.
وعندما كان في اربيل اجرى معه مراسلنا عبد الحميد زيباري لقاءا لبرنامج عراقيون في المهجر. وبدايه تحدث الفنان سعيد كاباري عن التاثير السلبي للغربه على الاغنيه الكرديه فقال.
( عبد الحميد زيباري 4.47 )
كان هذا الفنان سعيد كاباري وقد اجرى المقابله معه عبد الحميد زيباري لبرنامج عراقيون في المهجر.
وبهذا مستمعينا الاعزاء نصل الى نهايه حلقه هذا الاسبوع من برنامجكم عراقيون في المهجر شكرا لحسن المتابعه والى ان القاكم قي حلقه جديده هذه ارق واجمل تحيه مني ومن المخرج ديار بامرني .

على صلة

XS
SM
MD
LG