روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة ، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها ويقدمها اليوم أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).
وإليكم أولا بعض العناوين التي أبرزتها هذه الصحف:

مؤشرات ممتازة تؤكد تجاوز حياة الصحافيين لمرحلة الخطر وباريس تحصي ساعات الأمل.

الجعفري يحذر طهران من تصرفات أجهزتها الأمنية والعسكرية داخل العراق.

متحدث باسم الصدر يصرح: علاوي خدعنا ويتعمد تعطيل المفاوضات.

سفير العراق في لندن ينفي إجراء حديث مع صحيفة إسرائيلية.

------------------فاصل------------

سيدات وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا للكاتب (أحمد الربعي) بعنوان (القرضاوي . .المعتدل) ، يقول فيه: كأنه لا يكفينا هذا القَتل اليومي حيث نصحو على قطع رؤوس العمال النيباليين في العراق وننام على أخبار اختطاف مئات من الأطفال الأبرياء في روسيا ، مرورا باختطاف الصحافيين الفرنسيين وقطع رقاب عمال أتراك في بغداد ، فيظهر علينا من يفترض أن يكون داعيةً إسلامياً معتدلا هو الشيخ يوسف القرضاوي ليفتي بجواز قتل المدنيين الأميركيين في العراق وليقول بلغة عربية واضحة وصريحة «إن كل الأميركيين في العراق محاربون لا فرق بين مدني وعسكري ويجب قتالهم لأن المدني الأميركي جاء العراق لخدمة الاحتلال.
وينبه الكاتب في المقابل إلى أن القرضاوي يعيش حياة الرغد والعز في الدوحة يفتي بقتل المدنيين الأميركيين ، بينما الأئمة الأربعة الشيعة الذين اجتمعوا في منزل السيد السيستاني في النجف ويعيشون تحت الاحتلال يطالبون بعدم استخدام العنف ضد القوات الأميركية. وهذا هو الفرق بين العقل المسؤول، والعقل غير المسؤول.

---------------فاصل------------

ونستمع فيما يلي ، مستمعينا الكرام ، إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) ، وتتضمن ما رصده من شؤون عراقية تناولتها الصحف المصرية اليوم.
(القاهرة)

-------------------فاصل------------
تنتهي بهذا جولتنا على الصحافة العربية لهذه الساعة. أشكركم على متابعتكم وأدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG