روابط للدخول

البرلمان العراقي يعقد جلسته الاولى يوم الاربعاء بينما تستهدف قذائف هاون المبنى، احمد الجلبي ينجو من محاولة اغتيال، جماعة عراقية مسلحة تحتجز سبعة رهائن من مصر و كينيا و الهند تطلق سراحهم


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق.

من العناوين الرئيسية:

البرلمان العراقي يعقد جلسته الاولى يوم الاربعاء بينما تستهدف قذائف هاون المبنى

احمد الجلبي ينجو من محاولة اغتيال.

وجماعة عراقية مسلحة تحتجز سبعة رهائن من مصر وكينيا والهند تطلق سراحهم

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.

تجمع اعضاء المجلس الوطني وعددهم مائة شخص لعقد جلستهم الاولى في الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت بغداد وسط اجراءات امن مشددة.
من المفترض بجلسة البرلمان الاولى ان تستمر اربعة ايام.
مراسلة إذاعة العراق الحر جمانة العبيدي كانت هناك ووافتنا بالرسالة الصوتية التالية:

والتقت مراسلة إذاعة العراق الحر جمانة العبيدي أيضا بالسيدة رجاء الخزاعي وسألتها عن مجريات الجلسة الاولى:

نذكر هنا سيداتي وسادتي ان مبنى البرلمان العراقي تعرض صباح يوم الاربعاء إلى هجمات بمدافع الهاون وادت هذه القذائف إلى اصابة شخص واحد.
تفاصيل أخرى من ليث احمد:

تم تعليق المفاوضات الهادفة إلى انهاء الاشتباكات بين القوات الأميركية وجيش المهدي في مدينة الصدر بعد رفض الحكومة مطالب جيش المهدي بمغادرة القوات الأميركية المنطقة.
وكالة اسوشيتيد بريس نقلت عن الناطق بلسان السيد مقتدى الصدر نعيم الكعبي قوله انه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي يوم الاثنين على مقترح يتضمن ست نقاط لا يسمح للقوات الأميركية بدخول مدينة الصدر دون موافقة الحكومة. غير ان المفاوضين الحكوميين تراجعوا يوم الثلاثاء وعبروا عن قلقهم من احتمال ان يدفع مثل هذا الاتفاق سكان مناطق أخرى في بغداد وربما مدنا أخرى إلى الدعوة إلى تحديد حركة القوات الأميركية حسب قول الكعبي كما نقلته وكالة اسوشيتيد بريس. يوم الاربعاء أنكر وزير الدولة قاسم داوود انه تم التوصل إلى اتفاق وذلك في حديث للصحفيين على هامش انعقاد البرلمان العراقي.
الوكالة نقلت عن داوود قوله" لا نريد الدخول في مفاوضات مع أي جماعة مسلحة". غير ان صحفيين رأوا مسؤولين حكوميين وضباطا عسكريين اميركيين وممثلين للصدر يلتقون يوم الاحد في مركز شرطة في بغداد في اطار ما وصفه مسؤولون بانه مفاوضات. اسوشيتيد بريس نقلت أيضا عن الميجور فيل سمث الناطق بلسان فرقة الفرسان الاولى في بغداد قوله أن القادة الأميركيين لا يشاركون في أي محادثات وانه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق حسب علمه.

الكعبي أضاف ان ممثلي الصدر راغبون في التباحث بهدف التوصل إلى اتفاق وانهم طرحوا مقترحا يسمح للقوات الأميركية بدخول مدينة الصدر دون موافقة الحكومة العراقية في حالة نيتهم انجاز اعمال اعمار.
الكعبي عبر عن أمله أيضا في ان يحصل على رد من الحكومة في وقت لاحق يوم الاربعاء.


ذكر مساعد لاحمد الجلبي ان مسلحين فتحوا النار صباح الاربعاء على موكب كان فيه الجلبي في ما يمكن ان يعتبر محاولة واضحة لاغتياله. المساعد وهو مثال الالوسي أضاف ان الجلبي لم يصب بأذى بينما جرح اثنان من حراسه. وقع الحادث في جنوب بغداد عند عودة الجلبي من النجف.
تفاصيل أخرى من ليث احمد في بغداد:

في سياق متصل تدرس الحكومة الاردنية حاليا افضل الوسائل لمواجهة الدعوة القضائية التي رفعها الجلبي على الحكومة الاردنية واتهمها بانها شاركت في مؤامرة ضده من تدبير النظام العراقي السابق بسبب معارضته لذلك لنظام وخوفا من ان ينشر معلومات تتعلق بمبيعات غير شرعية للسلاح إلى العراق، حسب قوله. في عام 1992 صدر حكم غيابي على الجلبي في الأردن بالسجن لمدة اثنين وعشرين عاما بتهمة الاختلاس وذلك بعد افلاس بنك البتراء. مروان المعشر وزير الخارجية الاردني قال من جانبه ان قضية الجلبي ضعيفة.

سيداتي وسادتي ننتقل الآن إلى مدينة الموصل حيث قتلت ثلاث نساء يعملن في قاعدة اميركية في وقت متأخر من يوم أمس. تفاصيل هذا الخبر وتفاصيل امنية أخرى في التقرير التالي من احمد سعيد:

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ. على صعيد الرهائن في العراق اطلقت جماعة مسلحة تحتجز سبعة اشخاص من كينيا والهند ومصر سراحهم يوم الاربعاء حسب فضائية العربية.

في كاتماندو عاصمة النيبال تظاهر المئات من الاشخاص واشتبكوا مع الشرطة وحاولوا احراق جامع واقتحام السفارة المصرية احتجاجا على مقتل اثني عشر من مواطني النيبال يوم الثلاثاء في العراق. المحتجون يتهمون الحكومة النيبالية بعدم بذلها ما يكفي من جهود لانقاذ المختطفين. هذا وقد فرض منع التجول في عدد من مناطق العاصمة.

في بغداد اعلنت هيئة علماء المسلمين السنة عن عدم رضاها عن قتل النيباليين. التفاصيل في التقرير التالي من حيدر رشيد:
ونبقى في محور الرهائن إذ دعا الداعية المصري الشيخ يوسف القرضاوي المسلمين إلى قتل الأميركيين من مدنيين وعسكريين في العراق حسب وكالة الأنباء الألمانية. جاء ذلك في حديث له في نقابة الصحفيين المصريين يوم الاربعاء. القرضاوي دعا أيضا إلى اطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين معتبرا ان هذه ليست هي الطريقة الصحيحة لتحقيق هدفهم.
من جانب آخر اختطفت جماعة مسلحة شخصا اردنيا وطالبت بدفع فدية مقابل اطلاق سراحه حسب ما اعلنت وزارة الخارجية الاردنية يوم الاربعاء.
الأردن سبق وان اختطف عدد من رعاياه في العراق وتمكن أيضا من تحرير عدد منهم وبالتالي فهو يمتلك خبرة واتصالات في هذا المجال مما جعل وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه يلتجئ إلى عمان طالبا مساعدتها لانقاذ حياة الصحفيين الفرنسيين المحتجزين لدى جماعة تدعو نفسها الجيش الإسلامي في العراق. تفاصيل أخرى عن موقف الأردن في الرسالة الصوتية التالية من حازم مبيضين:

بهذا ينتهي سيداتي وسادتي ملف العراق لهذا اليوم وفي ما يلي تذكير بأهم العناوين:

البرلمان العراقي يعقد جلسته الاولى يوم الاربعاء بينما تستهدف قذائف هاون المبنى
احمد الجلبي ينجو من محاولة اغتيال.
وجماعة عراقية مسلحة تطلق سراح سبعة رهائن من مصر وكينيا والهند كانت تحتجزهم.

شكرا لاصغائكم مستمعي الكرام وتقبلوا اخيرا تحيات معدة ومقدمة الملف ميسون أبو الحب والمخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG