روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
علاوي يلتقي مقاتلي الفلوجة والرمادي وسامراء لإقناعهم بإلقاء السلاح.
وزير الدفاع العراقي: وجدنا أسلحة إيرانية ثقيلة مع "جيش المهدي".
--- فاصل ---
جريدة (البيان) الإماراتية قالت في افتتاحيتها المنشورة تحت عنوان (الأيدي الخبيثة في العراق)
"أزمة اختطاف الصحفيين الفرنسيين كريستيان شينو وجورج مالبرونو على يد جماعة تطلق على نفسها (الجيش الاسلامي في العراق) ـ والتي أعلنت اتخاذهما رهينتين وأمهلت الحكومة الفرنسية ساعات للإفراج عنهما مقابل إلغاء فرنسا قانون حظر الحجاب المقرر تطبيقه الخميس المقبل مع بدء العام الدراسي في فرنسا ـ تدفع بالمتابعين للشأن العراقي الوقوف بدقة وتحليل هذا التطور غير المألوف من المقاومة العراقية ضد دولة وقفت بقوة ضد العدوان على العراق وضد احتلاله"، بحسب تعبيرها.
وتضيف الافتتاحية أن
"الأمر المؤكد أن اختطاف الصحفيين الفرنسيين يصب في صالح أطراف وقوى غريبة على المقاومة الحقيقية الشريفة، وأول من تخدمهم هم الاحتلال وأذنابه ومؤيدوه إذ أن هذه (الوقيعة) تخلط الأوراق ضد الجميع وتطال المعارضين للحرب!
وإذا كانت القراءة المجملة للازمة تتفاءل باتجاه إطلاق وشيك للصحفيين الفرنسيين، استجابة للنداءات الدولية إلا أن ذلك يجب ألا يبعدنا عن التفكير بدقة حول حقيقة الأطراف والجماعات (الوهمية) في أغلبها التي تقوم بعمليات خطف تعمل لتحقيق مصالح خاصة ضيقة"، بحسب تعبير جريدة (البيان) الإماراتية.
--- فاصل ---
د. شملان يوسف العيسى كتب في صحيفة (الاتحاد) الإماراتية يقول:
"استطاع المرجع الأعلى علي السيستاني وقف الحرب الطاحنة في النجف وإرغام الجماعات المتطرفة على توقيع الاتفاق الذي يقضي بانسحاب المليشيات من النجف، كما أعلن رفضه ومعارضته للحرب ضد القوات الأميركية في العراق. هذه الخطوات الإيجابية إن دلت على شيء فهي تدل على عقلانية وحكمة هذا الرجل، حيث استطاع حفظ الدماء والدعوة إلى إعادة الإعمار، وإصراره على العملية الديمقراطية من خلال الدعوة للانتخابات"، بحسب تعبيره.
وفي حديثه عن استمرار العنف فيما يعرف بالمثلث السني، يرى الكاتب أن
"مشكلة سنة العراق ومليشياتهم (الإرهابية) أنهم يفتقدون إلى مرجع ديني واحد يحترمونه ويسمعون كلامه مثلما يفعل الشيعة مع علي السيستاني"، على حد تعبيره.
ثم يخلص إلى القول:
"ماذا يمكن لدول الخليج عمله من أجل حفظ الدماء في العراق؟ دول الخليج العربية مع الأسف ليس لديها موقف واحد تجاه ما يحدث في العراق، لذلك لا نتوقع الكثير منها..... ونرى بأن من مصلحة دول الخليج الوقوف مع الحكومة العراقية والولايات المتحدة لمحاربة (الإرهابيين) في العراق حتى لا ينتشر العنف و(الإرهاب) في بلدنا"، بحسب تعبير كاتب المقال في صحيفة (الاتحاد) الإماراتية.


--- فاصل ---
عرض الصحف الأردنية من مراسلنا حازم مبيضين.
(عمان)

--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG