روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

طاب مساؤكم مستمعي الكرام، طالعتنا اغلب الصحف العربية الصادرة اليوم، بمقالات رأي تناولت التطورات الاخيرة في النجف و اتفاق السلام الذي تم التوصل اليه بين المرجعية الدينية، و جيش المهدي بزعامة مقتدى الصدر.
و لكن قبل ان اعرض لتفاصيل مقالات الرأي، اتوقف عند بعض العناوين ذات الصلة بالشأن العراقي، ابرزتها صحف عربية صادرة اليوم
--
=اعلانات متضاربة من النجف حول موقف المرجعية من الخيار المسلح
--
المرجعية الشيعية في النجف تعلن معارضتها للخيار المسلح ضد القوات الأميركية
--
مسؤولون أميركيون: اتفاق النجف لم يحل القضايا التي أثارت المواجهات .. والصدر قادر على إعادة تجميع ميليشياته لإثارة مشكلة في مكان آخر في العراق
--
قبيل وصول نائبه الى طهران اليوم، علاوي: مطالبون بوضع حلول للتوترات العراقية -الإيرانية
--
و من العناوين ننتقل مستمعي الكرام الى تفاصيل مقالات الرأي، و نبدأ مع صحيفة الشرق الاوسط، التي نشرت مقالا كتبه احمد الربعي، بعنوان: استمرار التهميش.
قال فيه إن على حكومة اياد علاوي ان تفكر جديا في المعالجات السياسية و الاقتصادية للأزمة العراقية وان تنتبه الى حقيقة ان المعالجات العسكرية و الامنية، رغم اهميتها، هي نوع من العمليات الجراحية العاجلة ولكنها ليست الحل الحقيقي للمرض.
الربعي اشار ايضا في مقاله، الى ان العناصر التي تستغلها قوى التطرف والارهاب في العراق في الوقت الراهن، هي في معظمها من المناطق و من القوى الاجتماعية التي مارس عليها صدام حسين سياسة الالغاء و التهميش.
و إنه لا مخرج لتغيير طريقة تفكير هذه القوى سوى بالحلول الاقتصادية والاجتماعية، التي يحتاج الى توفير الحد الأدنى من الكرامة البشرية للناس، وتحسين الخدمات و خاصة الكهرباء والمجاري، ومعالجة ظاهرة البطالة وخاصة بين الشباب والمراهقين، يختم الربعي في صحيفة الشرق الاوسط
--

نتوقف مستمعي الكرام، بعض الوقت في عمان، حيث اعد مراسلنا حازم مبيضين متابعة للشأ، العراقي في صحف اردنية صادرة اليوم
--
من اذاعة العراق الحر في براغ نكمل مستمعي الكرام جولتنا الصحفية لهذا اليوم
تحت عنوان استعادة النجف... واستعادة العراق، كتب غسان شربل في صحيفة الحياة،
ان المرجعية الشيعية أنقذت النجف من كارثة كانت على وشك الوقوع. كما جنبت السيد مقتدى الصدر و جيش المهدي هزيمة محققة.
و يضيف شربل انه من الواضح ان مبادرة المرجعية الشيعية، جنبت القوات الأميركية عواقب انتصار مكلف، كما جنبت في الوقت نفسه، القوات العراقية صورة الانتصار في النجف متكئة على المشاركة العسكرية الأميركية الميدانية.
و يختم الكاتب بالقول إن على حكومة علاوي ان تغتم فرصة انقاذ السيستاني للعملية السياسية في العراق، و تستأنف عملية بناء مؤسسات عراقية منتخبة لا يمكن التشكيك في شرعيتها، و يضيف ايضا ان على حكومة علاوي اقناع المواطن العراقي العادي بان دعمها هو اقرب الطرق التي تؤدي الى الاستقرار و اختصار امد الاحتلال، حسب تعبير غسان شربل في صحيفة الحياة.

على صلة

XS
SM
MD
LG