روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي من خلال الرسائل الصوتية لمراسلينا وتقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد. ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء:
مستمعينا الاعزاء اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بتقرير عن زيارة نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الامن القومي برهم صالح الى ايران، التي من بين ملفاتها التحضير لزيارة من المقرر ان يقوم بها رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الى طهران قريبا تلبية لدعوة ايرانية رسمية.
واكد الرئيس الايراني محمد خاتمي خلال مؤتمر صحفي غداة وصول وفد عراقي الى طهران ان سياسة بلاده تهدف الى حل المشاكل في العراق، مؤكدا ان ايران تريد الهدوء للعراق، موضحا ان لدى ايران مشاكل مع الولايات المتحدة لكنها لن تنقل ابدا هذه المشاكل الى العراق ولن تفرضها على العراقيين.
عن زيارة نائب رئيس الوزراء العراقي الى ايران وما يحمله من ملفات اوضح الدكتور موفق الربيعي مستشار الامن القومي العراقي في تصريح لمراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد جمانه العبيدي:
(الربيعي)
فاصــــل
وعلى الصعيد الامني اشتبكت القوات الاميركية يوم الاحد مع مقاتلين في مدينة الصدر. وذكر ان ما لايقل عن عشرة قتلوا نتيجتها كما جرح عدد غير معروف.
في غضون ذلك اعلنت الشرطة العراقية ان مسلحين بقذائف صاروخية خاضوا اشتباكات عنيفة في الموصل مع القوات الامريكية في ساعة مبكرة من يوم الاحد وذكرت ان تبادل اطلاق النار اسفر عن وقوع عدد من القتلي واكثر من ثلاثين جريحا مدنيا. وذكر الجيش الاميركي في بيان له انه قتل اثنين من المسلحين خلال الاشتباكات التي اندلعت اثر تعرض قافلتين أمريكيتين الى هجومين منفصلين في المنطقة. مزيد من التفاصيل في رسالة احمد سعيد:
(تقرير)
إلى ذلك قالت مصادر في صناعة النفط العراقية إن انبوبا للنفط تعرض للتخريب الاحد في موقع قريب من الموقع الذي حدثت فيه اضرار لتسعة انابيب نفط اخرى تابعة لشركة نفط الجنوب ومقرها البصرة. مزيد من التفاصيل في رسالة فائق الخالدي:
(تقرير)
فاصــل
ناشد المجلس السياسي الشيعي في العراق اية الله علي السيستاني التدخل لوقف ما سماه بزحف القوات الأميركية على مدينة الصدر مطالبا بتعميم مبادرة النجف لتشمل كافة انحاء العراق وليس المدن المقدسة فقط.
وكانت مدينة الصدر شهدت يوم السبت مواجهات بين القوات الاميركية وانصار السيد مقتدى الصدر ادت الى مقتل سبعة عراقيين على الأقل وأصابة اكثر من تسعين إثر اقتحام الدبابات الأميركية المدينة.
وفي سياق متصل نفى السيد محمد باقر المهري وكيل المراجع الاربعة الكبار في الكويت صحة الانباء التي تناقلتها تقارير صحفية من ان ايات الله علي السيستاني ومحمد سعيد الحکيم وبشير النجفي واسحاق الفياض اعلنوا اثر اجتماعهم في منزل السيد السيستاني النجف يوم السبت معارضتهم للعمل المسلح ضد الوجود الأميركي في العراق.
واتهم المهري جهات وصفها ببعض المغرضين واعداء المرجعية في النجف بانها وراء نشر مثل هذه (الاكذوبة) حسب تعبيره.
وفي النجف اعلن محافظها عدنان الزرفي غلق الروضة الحيدرية لعشرة ايام لاغراض الصيانة والتنظيف:التفاصيل من ليث محمد على:
(تقرير)
فاصــل
وعلى صعيد متصل بتسوية ازمة النجف وصف مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في ابوظبي تسوية ازمة النجف بالخطوة المهمة بالنسبة إلى مستقبل العراق، ووصف الازمة بانها كانت ألاكبر وألاعقد التي واجهت الحكومة العراقية منذ تشكيلها، لما انطوت عليه من أبعاد دينية وسياسية وأمنية خطيرة وحساسة في الوقت نفسه.
واوضحت نشرة اخبار الساعة التي يصدرها المركز الى ان الأزمة اثبتت ان حمل السلاح لا يمكن أن يكون، أو يسمح به، وسيلة للتعبير عن المطالب السياسية، مهما كانت الشعارات المرفوعة، أو التي يتم التستر وراءها، وهذا أمر مهم بالنسبة إلى المستقبل خاصة من خلال الربط بين ما حدث في النجف وما حدث في الفلوجة من قبل، وفشل منطق السلاح في الحالتين في فرض نفسه.
فاصـــل
على صعيد ملف المختطفين عقدت الحكومة الفرنسية برئاسة جان بيير رافاران اجتماعا طارئا لمناقشة موضوع اختطاف صحفيين فرنسيين في العراق. وكان رافاران الغى خطة مقررة بالسفر إلى جنوب فرنسا ليتابع ملف المختطفين مع وزراء الخارجية والداخلية والإعلام.
وكانت جماعة عراقية مسلحة تطلق على نفسها "الجيش الإسلامي في العراق" أعلنت مسؤوليتها عن احتجاز الصحفيين الفرنسيين كريستيان شسنو من راديو فرنسا الدولي وجورج مالبرونو من صحيفة لو فيغارو، للضغط على الحكومة الفرنسية من أجل رفع الحظر المفروض على ارتداء الحجاب في المدارس الفرنسية.
وابدى دليل بوبكر رئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، عميد مسجد باريس عن ذهوله من الابتزاز الذي وصفه بالمعيب والشنيع الذي تمارسه المجموعة المسلحة التي اختطفت الصحفيين. كما ادان اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا عملية الاختطاف ورفض ان يكون لاي قوة خارجية حق التدخل في العلاقات القائمة بين الاسلام في فرنسا وبين الجمهورية الفرنسية.
وفي السياق ذاته ناشدت هيئة علماء المسلمين في العراق الجماعة التي تحتجز الصحفيين الفرنسيين إطلاق سراحهما. واعلن عضو الهيئة الشيخ عبد الستار عبد الجواد إن موقف فرنسا من قضية العراق قوي ومضاد لقوات الاحتلال، معربا رفضه اعتماد مبدأ الاختطاف للوصول إلى الأهداف معتبرا أن هناك طرقا أخرى كثيرة مشروعة يمكن اعتمادها للوصول إلى هذا الهدف، دون توضيح طبيعة هذه الطرق.
فاصــل
المحامون الاردنيون الذين تبرعوا بالدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع يتبادلون الاتهامات بخصوص الموارد المالية للجنة الدفاع مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع من حازم مبيضين:
(تقرير)
فاصــل
وزير الكهرباء العراقي ايهم السامرائي ونظيره السوري منيب صائم الدهر يبحثان في دمشق مشروع الربط الكهربائي الكامل بين العراق وسوريا، وموضوع استكمال مشروع الربط الكهربائي العربي مع تركيا وبناء محطات كهربائية لتأمين الاستجرار الكهربائي للعراق باستطاعات محددة في مناطق عدة. تفاصيل مباحثات الوزيرين والمشاريع المشتركة في مجال الكهرباء بين البلدين في تقرير جنبلاط شكاي من دمشق:
(تقرير)
فاصــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني . شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG