روابط للدخول

تقرير عن المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الاميركية


ميسون ابو الحب

يبدأ الحزب الجمهوري الأميركي مؤتمره الوطني الذي يستمر اربعة ايام في نيويورك يوم الاثنين المقبل ويهدف إلى دعم المرشح الجمهوري والرئيس الحالي للولايات المتحدة الأميركية جورج دبليو بوش في السباق إلى البيت الأبيض ضد منافسه الديمقراطي جون كيري.

من المواضيع الاساسية التي ستسيطر على نقاشات المؤتمر القضايا الامنية والسياسة الخارجية وهي المسائل التي سيطرت أيضا على نقاشات مؤتمر الديمقراطيين في بوسطن الشهر الماضي. غير ان من المتوقع ان يرافق انعقاد مؤتمر الجمهوريين ضجيج اكبر في الشارع وذلك لان في النية تنظيم مظاهرات مناوئة للجمهوريين وللرئيس بوش في وقت انعقاده.

مؤتمر الحزب الجمهوري سيسمي اولا مرشحه لسباق الرئاسة الأميركية الرئيس الحالي جورج دبليو بوش والذي تسلم منصبه منذ اربع سنوات وكذلك سيسمي نائب الرئيس وهو النائب الحالي ديك تشيني.

وستلقى في المؤتمر خطب وكلمات عديدة منها كلمة للسناتور جون ماكين ومحافظ نيويورك السابق رودولف جيلياني ومحافظ كاليفورنيا آرنولد شوارزينيغر ثم سينتهي المؤتمر بكلمة يلقيها الرئيس الأميركي نفسه يوم الخميس المقبل. ومن المتوقع ان يركز المتحدثون على مدى ايام المؤتمر الاربعة على احداث الحادي عشر من ايلول ورد حكومة الرئيس بوش عليها.

من الملاحظ ان التنافس قوي بين مرشح الجمهوريين جورج دبليو بوش ومرشح الديمقراطيين جون كيري كما ان شعبيتهما متعادلة تقريبا وفقا لاستطلاعات الاراء الأخيرة. اهم ما يميز الناخبين الديمقراطيين عن الجمهوريين حاليا هو الموقف ازاء الحرب في العراق وطريقة تعامل الرئيس بوش مع المخاطر الامنية.

وربما لهذا السبب لا يتوقع المراقبون ان يكون لمؤتمر الجمهوريين هذا العام اهمية كبيرة كما جاء على لسان لاري ساباتو وهو مختص في السياسة في جامعة فرجينيا.

" الرئيس بوش جعل الناخبين يتوزعون إلى قطبين فهم إما معه وبالتالي سيصوتون لاعادة انتخابه أو هم ضده وبالتالي سيصوتون تلقائيا وفي غالبية الحالات لصالح المرشح الديمقراطي. لذا هذه المؤتمرات لا تؤثر كثيرا. ربما هناك ما بين 5 إلى 7 بالمائة من الناخبين فقط لم يتخذوا قرارهم بعد ".

من جانب آخر ستنظم مظاهرات خلال انعقاد مؤتمر الجمهوريين وسيكون هذا العنصر من الامور التي قد لا تعرف نتائجها. مدينة نيويورك منحت موافقتها لثلاثين تجمعا من شأنها ان تسد الشوارع وان تستخدم مكبرات الصوت.

المختص السياسي ساباتو اخبر إذاعة اوربا الحرة ان المناظرات الثلاثة التي ستجري بين المرشح الجمهوري بوش ومنافسه الديمقراطي جون كيري اعتبارا من الشهر المقبل ستكون اكثر اهمية من المؤتمرات. غير ان ساباتو يقول أيضا إن من الضروري بالنسبة للرئيس بوش أن يلقي كلمة مهمة يوم الخميس:
" ما يجب ان يفعله بوش هو امران. عليه ان يدافع عن سجله بشكل مكثف وبقوة وعليه أيضا ان يقدم خطة تلقى القبول لفترة رئاسة ثانية. عليه ان يحقق هذين الامرين معا إذ لا يمكنه انجاز احدهما وترك الاخر ".


ديفيد فرام كاتب خطابات سابق للرئيس بوش ومختص في معهد انتربرايز الأميركي وهو مركز بحوث سياسية محافظ. فرام قال لاذاعة اوربا الحرة أن مؤتمر الجمهوريين سيمنح الرئيس بوش فرصة لعرض جوانب قوته وتسجيل نقاط على منافسه الديمقراطي جون كيري. فرام قال أيضا أن في امكان بوش في هذا المؤتمر ان يقدم نفسه كقائد تمكن من التعامل بطريقة حاسمة مع ظروف لم تكن متوقعة في السابق:

" من كان يظن قبل اربع سنوات ان هذه السنوات الاربعة ستكون على ما كانت عليه. اعتقد ان هذا الأمر سيبقى ثابتا في اذهان الناس. لذا سيظهر الرئيس بوش للمؤتمر وللبلاد أي نوع من الاشخاص هو وسيبين السبب الذي يجعلك تعتقد انه الرجل الذي تريده ان يتخذ القرارات في مثل هذا العالم الملئ بما هو غير متوقع ".

يذكر ان هذه هي المرة الاولى التي يعقد فيها الجمهوريون مؤتمرهم في مدينة نيويورك وهي مدينة تعتبر من حصة الديمقراطيين في العادة.

فرام يعتقد أن قرار الحزب بعقد المؤتمر في نيويورك امر حتمي بعد احداث الحادي عشر من ايلول من عام 2001 كما يعتبر أن لمدينة نيويورك اهمية ومغزى رمزيين بالنسبة للاميركيين إضافة إلى كونها موقعا رائعا بالنسبة لمؤتمر.

" نيويورك ترمز الآن إلى اميركا في نظر العالم واكثر من أي وقت مضى. العالم كله سيتابع هذا المؤتمر واعتقد ان المحتجين سيتصرفون أيضا بشكل لائق. اعتقد ان العالم سيرى ذلك وسيقول انظر هذه هي الديمقراطية. سيكون هناك محتجون ".

يذكر ان قاضيا في نيويورك رفض السماح لجماعات مناوئة للحرب بتسيير المتظاهرين في منطقة سنترال بارك التي تقع وسط نيويورك قائلا أن تجمعا مثل هذا قد يضر بحشائش البارك. أما منظمو المظاهرة الذين يتوقعون اجتذاب ربع مليون شخص فيقولون انهم سيسيرون إلى موقع انعقاد مؤتمر الجمهوريين يوم الاحد ثم سيتركون للمتظاهرين قرار التوجه إلى منطقة سنترال بارك ام لا.

على صلة

XS
SM
MD
LG