روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ميسون أبو الحب

اهلا بكم سيداتي وسادتي في جولة في الصحافة العربية اعدتها لنا اليوم ميسون أبو الحب.
بماذا نبدأ ميسون:
نبدأ بمقال ظهر في صحيفة الشرق القطرية تحت عنوان " ماذا بعد اتفاق السلام في النجف ". المقال يعتبر الاتفاق بين سستاني والصدر بداية حقيقية لوقف نزيف الحرب المشتعلة. ثم يطلب من الحكومة العراقية المؤقتة السعي الحثيث نحو تطبيق اجراءات الديمقراطية في العراق والسماح بتمثيل واقعي وملموس لجميع القوى السياسية والمذهبية والعرقية وكذلك ان تقوم الحكومة بحل المسائل الخلافية باسلوب الحوار والتفاوض بهدف كسب ثقة جميع التيارات والحصول على مشاركتها الفعلية.
المقال يرى أيضا أن على القوات الاجنبية ان تعي الدرس من احداث النجف والا تندفع إلى استخدام القوة العنيفة وان تخرج من جميع المدن العراقية وان تضع جدولا زمنيا للانسحاب من البلاد.
اخيرا ترى صحيفة الشرق القطرية ان تمكن العراقيين من حل أزمة النجف يثبت انهم يملكون المقومات اللازمة لقيادة بلادهم.

انتقل الآن سيداتي وسادتي إلى صحيفة الوطن العمانية التي كتبت في زاوية رأي الصحيفة السياسي تحت عنوان " العراق أمام مفترق طرق ": الاوراق تختلط بشكل مربك في العراق فالحكومة تحدثت عن حسم عسكري خلال ساعات غير ان الامور ليست بهذه السهولة كما يبدو لوجود تشابك بين مفاهيم الشرعية واللاشرعية وخيارات الاحتلال والوطنية.
الصحيفة لاحظت ان جميع التيارات المتصارعة ترفع شعار انقاذ العراق وتامين الحرية ومنها الحكومة والتيار الصدري. وترى الصحيفة ان الحكومة العراقية تبدو كأنها طرف في المشكلة وليست مديرة أو راعية أو مرجعا للحلول. الحكومة كما جاء في المقالة لم تتمكن رغم ترسانتها من حسم الموقف عسكريا مما دفع سستاني إلى العودة وتقديم المبادرة وهو ما يعزز في رأي الصحيفة مصداقية رجال الدين على حساب رجال السياسة. وتنتهي المقالة إلى القول أن نتيجة مبادرة سستاني معروفة غير ان ما نريد ان نعرف هو ماذا سيحل بالدولة العراقية وحلفائها الذين فقدوا السيطرة على الموقف وما سيكون مصير الدولة العراقية بعد ذلك.


شكرا ميسون، والان نتابع جولتنا في الصحافة بقراءة في الصحف السورية من جنبلاط شكاي:


مستمعي الكرام جولتنا في الصحافة انتهت. ادعوكم إلى متابعة بقية برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG