روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي من خلال الرسائل الصوتية لمراسلينا وتقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد. ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء:
مستمعينا الاعزاء اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بأزمة النجف. ففي الوقت الذي كان اية الله السيستاني في طريقه الى النجف اعلن رئيس الوزراء العراقي وقفا لاطلاق النار في المدينة لمدة اربع وعشرين ساعة ابتداء من الساعة الثالثة من بعد ظهر الخميس، لفسح المجال امام مباحثات بين السيد مقتدى الصدر واية الله السيستاني لوضع حد لازمة النجف.
ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن حامد الخفاف مدير مكتب اية الله السيستاني ان المرجع تقدم بمبادرة سلام من ثلاث نقاط لإنهاء أزمة النجف، تتمثل في وقف العمليات العسكرية وعدم اقتحام القوات العراقية لمرقد الإمام علي والصحن الحيدري حيث يتحصن مقاتلو جيش المهدي الموالون للسيد مقتدى الصدر، وإعلان النجف والكوفة مدينتين منزوعتي السلاح، ومغادرة جميع القوات الأجنبية النجف، على ان توكل مهام حفظ الامن فيهما الى قوات الشرطة العراقية، وان تقدم الحكومة العراقية المؤقتة تعويضات للذين تضرروا بسبب المواجهات العسكرية.

مراسلتنا في بغداد جمانه العبيدي استطلعت رأي عدد من المواطنين في هذه المسيرة وما اذا كانت ستثمر عن انهاء ازمة النجف فكانت حصيلة الاستطلاع كالتالي:
(جمانة)
المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق رحب بمبادرة اية الله السيستاني لحل ازمة النجف مراسلنا في بغداد ليث احمد تحدث حول الموضوع الى الدكتور سعد جواد قنديل نائب مسؤول المكتب السياسي في المجلس، فالىالتفاصيل:
(تقرير ليث)
وعلى الصعيد الميداني، أغلقت الشرطة العراقية جميع مداخل الاحياء القديمة في النجف حيث آخر معاقل مقاتلي جيش المهدي، فيما نقل عن قائد قوات الشرطة العراقية في النجف اللواء غالب الجزائري ان جيش المهدي أنتهي، وساعاته اصبحت معدودة.
الى ذلك قتل وجرح العشرات إثر تعرض مسجد الكوفة الى قذائف صاروخية، (اوديو 082616 و 082615)
وفيما وجهت الاتهامات الى الشرطة العراقية وقوات الحرس الوطني والقوات الاميركية بذلك اعلن محافظ النجف عدنان الزرفي ان الشرطة والحرس الوطني غير موجودة في الكوفة التي تسيطر عليها المليشيات المسلحة حسب قوله. واوضح ان القذيفة التي اصابت مسجد الكوفة كان اطلق من مقام الصحابي ميثم التمار المجاور للمسجد، وان الشرطة العراقية لا تمتلك مثل هذه القاذفات، متهما عناصر وصفها بالارهابية ومرتبطة بتنظيم القاعدة بالتورط في ذلك. واعلن محافظ النجف عن هدنة لمدة اربع وعشرين ساعة بمناسبة وصول اية الله السيستاني اليها.
فاصــل
ونبقى مع ازمة النجف، اذ اهتمت يوم الخميس الصحف البريطانية بأزمة النجف، وبفرص التوصل الى حل سلمي بعودة اية الله السيستاني الى المدينة. ففي تقرير لصحيفة الغارديان حمل عنوان (السيستاني يدعو الشيعة الى استرداد المرقد) قالت الصحيفة ان السيد السيستاني وبعد اثني عشر يوما من اجرائه عملية قسطرة في القلب قرر التوجه الى النجف وتجنب التصريح بأي انتقادات واضحة لمقتدى الصدر، وذلك خوفا، حسب تعبير الصحيفة، من خلق جو من التوتر بين الشيعية في الوقت الذي يحاولون فيه ضمان موقع لهم على الساحة العراقية بوصفهم الاغلبية في العراق بعد طول قمع.
أما مراسل الغارديان لوك هاردينغ الموجود في النجف حاليا فكتب في تقريره ان جيش المهدي صمد امام قوة قصف الجيش الامريكي حتى الان، لكن انتفاضة انصار الصدر تبدو وكأنها تعيش فصلها الاخير.
واتفقت صحيفة الديلي تلغراف اليمينية مع زميلتها اليسارية الغارديان في ان موقف جيش المهدي بدأ يضعف. لكنها نسبت الى دبلوماسي غربي وصفه تدخل السيد السيستاني في ازمة النجف الان بأنه عديم الفائدة ونقلت الصحيفة عن الدبلوماسي قوله لقد تأخر الوقت الان على فعل ذلك، فالقوات الامريكية وصلت تقريبا الى المرقد، ورأي الدبلوماسي ان السيد السيستاني يريد فقط التأكيد على سلطاته، ووصفه بالضحية المنسية.
الى ذلك شككت صحيفة فاينانينشيال تايمز المعبرة عن عالم المال والاعمال في امكانية ان توفر عودة المرجع الشيعي الاعلى حلا لأزمة النجف، ورأت في ازمة النجف صراعا على قيادة العالم الشيعي.
فاصـل
من المنتظر ان يبدأ نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الامن الوطني برهم صالح زيارة الى طهران يوم السبت في الوقت الذي تسعى فيه بغداد وطهران إلى تحسين علاقاتهما التي يشوبها التوتر بسبب اتهامات وجهها مسؤولون عراقيون الى ايران بالتدخل في شؤون العراق الداخلية.
وذكرت وكالة الانباء الايرانية ان زيارة المسؤول العراقي الى طهران تهدف إلى تمهيد الطريق لزيارة من المقرر ان يقوم بها رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الى إيران في وقت لاحق، تلبية لدعوة رسمية وجهتها طهران الى علاوي في وقت سابق من هذا الشهر.
وذكر تقرير لوكالة رويترز من طهران ان ايران كانت ابدت منذ البداية تأييدا حذرا الى الحكومة العراقية المؤقتة إلا أنها غضبت بسبب تصريحات مسؤولين عراقيين وجهوا اليها اصابع الاتهام بلعب دور في احداث النجف.
كما انتاب الغضب إيران هذا الشهر حين خطف مسلحون دبلوماسيا ايرانيا واحتجزت الشرطة العراقية ثلاثة صحفيين يعملون لحساب وكالة انباء ايرنا الايرانية الرسمية
فاصـل
على الصعيد الامني ذبح مسلحون مجهولون سيدة في الموصل كما اعتقلت الشرطة هناك عددا من المشتبه بتورطهم في اعمال ارهابية التفاصيل في رسالة احمد سعيد من الموصل:
(تقرير 1:34)
ذكرت تقارير ان ثمانية انابيب نفط تربط حقل الرميلة النفطي بمحطة ضخ قرب مدينة البصرة تعرضت الى عمل تخريبي يوم الخميس. ونسبت التقارير الى مسؤول في شركة نفط الجنوب هناك نظام دعم احتياطي، موضحا انه لا تتوفر لديه معلومات عما اذا كانت امدادات التصدير قد تأثرت نتيجة لذلك، مزيد من التفاصيل في رسالة فائق الخالدي من البصرة:
(تقرير فائق 1:26)
فاصـل
اكد الرئيس السوري بشار الاسد على هامش استقباله في دمشق رئيس هيئة الافتاء والارشاد في العراق الشيخ مهدي الصميدعي أكد على ضرورة التلاحم الوطني العراقي ووحدة العراق ارضا وشعبا، مزيد من التفاصيل في رسالة جنبلاط شكاي من دمشق:
(تقرير جنبلاط 1:41)
فاصــل
اعلن تقرير اللواء جورج فاي إن العشرات من الجنود والمدنيين الملتحقين بالاستخبارات العسكرية أجازوا أو شاركوا في الانتهاكات التي تعرض لها معتقلون في سجن ابوغريب التي وصل بعضها الى حد التعذيب.
وحدد التقرير، الذي أعده أحد كبار المحققين العسكريين في تجاوزات معتقل ابوغريب ان سبعة وعشرين شخصاً جديداً من عناصر الاستخبارات العسكرية المئتين والخمسة ومن بينهم ثلاثة وعشرون جنديا واربعة مدنيين أشرفوا على عمليات استجواب المعتقلين والمشاركة في الانتهاكات.
فاصـــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني . شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG