روابط للدخول

عبد العزيز الحكيم يذكر أن آية الله العظمى علي السيستاني سيعلن عن مبادرة تهدف إلى وضعِ نهايةٍ سلمية للمواجهة العسكرية القائمة في النجف، أحد مساعدي المرجع الشيعي الأعلى يعلن وصولَ السيستاني إلى البصرة


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكر عبد العزيز الحكيم رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) اليوم الأربعاء أن المرجع الشيعي الأعلى آية الله العظمى علي السيستاني سيعلن عن مبادرة تهدف بالأساس إلى وضعِ نهايةٍ سلمية للمواجهة العسكرية القائمة في النجف.
وأضاف في مقابلة أجرتها معه وكالة رويترز للأنباء أن المبادرة التي سيعلنها السيستاني قريباً ترتكز على "إخلاء مدينة النجف من المسلحين وإنهاء حالة التصادم والتشابك المسلح.. وبالتالي حل المشكلة بطريقة سلمية دون اللجوء إلى السلاح"، بحسب تعبيره.
كما أكد الحكيم أن الطريقة الوحيدة لإنهاء أزمة النجف هي اللجوء إلى "خيار العقل والمنطق والحلول السلمية وخروج المسلحين من هذه المدينة"، مضيفاً القول:
(تصريح الحكيم بصوته)



وكان أحد مساعدي المرجع الشيعي الأعلى أعلن وصولَ السيستاني إلى البصرة اليوم قائلا إنه سيتوجه إلى النجف.
رويترز نقلت عن حامد الخفاف مساعد السيستاني قوله بعد عودة السيستاني من لندن حيث كان يعالج من مشاكل في القلب "لقد دخل العراق عبر البصرة وسيتوجه للنجف غداً"، بحسب تعبيره.
وفي تصريحاتٍ أخرى، قال الخفاف إن السيستاني دعا العراقيين الأربعاء إلى التوجه في مسيراتٍ نحو النجف.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عنه القول "نحن كافة العراقيين من أبناء المرجعية ندعو البرَرة من كل السكان من بغداد والحلة وكربلاء والبصرة من الديوانية والعمارة والكوت من كركوك والموصل وبعقوبة من كل العراق بأن يكونوا على أهبة وان يستعدوا للتوجه إلى النجف الأشرف"، بحسب تعبيره.
هذا وأفيد بأن السيستاني وصل إلى البصرة قادماً من لندن عبر الكويت.

من جهته، دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أنصاره اليوم إلى التوجه إلى النجف أيضاً، بحسب ما نقلت رويترز عن أحد مساعدي الصدر.
محمود السوداني صرح بأن المسيرة كانت مزمعة قبل أن يناشد السيستاني كل العراقيين في وقتٍ سابقٍ الأربعاء التوجه إلى النجف لإنقاذ المدينة.
وأضاف أن مكتب الشهيد الصدر يدعو كل أنصار الصدر إلى الزحف نحو النجف، قائلا إن هذه دعوة منفصلة عن تلك التي وجهها السيستاني، بحسب تعبيره.

ومن النجف، أفادت رويترز نقلا عن شهود عيان بأن الشرطة العراقية فتحت النار على مجموعة من المسلمين الشيعة كانوا يقومون بمسيرة نحو المدينة اليوم الأربعاء فقتلت اثنين منهم.
وقال الشهود إن الهجوم وقع غربي النجف.


على صعيد آخر، اعتُقل اليوم الأربعاء الشيخ علي سميسم أحد كبار مساعدي الصدر، بحسب ما صرح مصدر مسؤول في الشرطة العراقية في النجف لوكالة فرانس برس للأنباء.
وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن الشرطة العراقية ألقت صباح اليوم القبض على سميسم وأربعة من أنصار الصدر.
وأوضح أن عملية الاعتقال جرت في حي السعد القريب من ساحة ثورة العشرين وسط مدينة النجف دون الإدلاء بتفصيلات أخرى.

نُقل عن مصدر طبي في مستشفى الفلوجة العام قوله الأربعاء إن أربعة عراقيين قُتلوا وأُصيب سبعة آخرون بجروح مختلفة في قصفٍ شنته الدبابات والطائرات الأميركية على المدينة.
ونسبت فرانس برس إلى الناطق العسكري الأميركي الليوتنانت كولونيل تي. في. جونسون تصريحه بأن العملية بدأت صباح اليوم مضيفاً القول "قمنا بشن بعض الغارات ضد مواقع للقوات المعادية للعراقيين في المدينة باستخدام الدبابات والطائرات وضربنا بعض المواقع"، بحسب تعبيره.
لكنه رفض تأكيد ما إذا كانت العملية مستمرة، مكتفياً بالقول إن لا معلومات لديه عن الخسائر على الأرض.

ذكر رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي اليوم أن عراق ما بعد الحرب يعاني ارتفاع معدلات الجريمة إذ أضيفت جرائم القتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات إلى الهجمات "الارهابية".
ورد ذلك في سياق مقالٍ كتبَه لصحيفة (وول ستريت جورنال) الأميركية ونُشر في طبعتها الأوربية اليوم.
ونقلت رويترز عن علاوي قوله في المقال إن "جماعات إرهابية أجنبية" عازمة على إحباط فرص العراق في النجاح لكن حكومته تدعم الشرطة وقوات الأمن للتصدي لهم.
وأضاف أن ارتفاع معدلات الجريمة دائما ما يقلق العراقيين أكثر من هجمات المقاتلين والإرهابيين، مشيرا إلى أن العراق ليست لديه القدرة على التعامل مع المشكلات بمفرده.
كما أكد علاوي أن حكومته تريد إشراك جميع العراقيين في العملية السياسية ما داموا ينبذون العنف والأعمال الإجرامية.
وطالب بشطب الديْن الوطني العراقي وهو الأكبر في العالم من حيث نسبته إلى إجمالي الناتج المحلي "كي لا تعاني الأجيال التالية من العراقيين من أخطاء نظام صدام"، بحسب تعبيره.

صرح مصدر في الحكومة البولندية بأن قذيفتي هاون سقطتا على سفارة بولندا في بغداد اليوم الأربعاء لكن أحدا لم يصب بسوء.
رويترز نسبت إلى المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه "سقطت قذيفتا هاون على السفارة لكن أحدا لم يُصب"، بحسب تعبيره.
يذكر أن بولندا تشارك بنحو 2500 جندي في قوات الائتلاف في العراق.


أكدت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "الجيش الإسلامي في العراق" أنها تحتجز مواطناً إيطالياً وأمهلت روما ثماني وأربعين ساعة لسحب قواتها من العراق.
فرانس برس أفادت بأن إعلان المجموعة ورَد في شريط فيديو بثته فضائية (الجزيرة) الثلاثاء. ومن جهتها، سارعت الحكومة الإيطالية إلى التأكيد أنها ستحتفظ بوجودها العسكري والمدني في العراق.
الصحافي الإيطالي المخطوف إنزو بالدوني عرّف نفسه في الشريط قائلا إنه "جاء إلى العراق لتأليف كتاب عن المقاومة" وأنه يعمل في المجال الاجتماعي ومتطوع لدى الصليب الأحمر . وظهرت في الشريط صور لجواز سفره الإيطالي وبطاقته الصحافية.
هذا وأصدرت الحكومة الإيطالية بيانا قالت فيه إنها تبذل جهودا للإفراج عن بالدوني ولكنها ستُبقي العسكريين والمدنيين الإيطاليين في العراق "كما هو مقرر في إطار قرار الأمم المتحدة للمساهمة في إعادة استتباب الأمن والنظام العام"، بحسب تعبيرها.

على صعيد ذي صلة بالرهائن، صرح مصدر في وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الأربعاء بأن لبنانيا مختطفا بالعراق أفرج عنه وهو في طريقه إلى لبنان.
رويترز نقلت عن المصدر أن السفارة اللبنانية في بغداد أبلغت الخارجية بأن اللبناني محمد رعد وهو سائق شاحنات اختفى في العراق هذا الشهر قد أفرج عنه وفي طريقه لبلاده. وكانت جماعة عراقية أعلنت الثلاثاء أنها ستطلق سراحه.

ومن سول، أفادت رويترز بأن جماعة عراقية متشددة هددت جنود كوريا الجنوبية ومدنييها في العراق في شريط فيديو عرضه التلفزيون الرسمي في البلاد.
شبكة (كيه.بي.أس.) ذكرت أن مصورا من كوريا الجنوبية حصل على الشريط من مجموعةٍ تنتمي إلى شبكة من المقاتلين يعتقد أنها وراء تفجير وقع في أربيل.
وظهر في الشريط ثلاثة رجال ملثمين يحملون بندقية وسيفاً ومن خلفهم راية سوداء.
وجاء في تقرير الشبكة نقلا عن الشريط "حذرت الجماعة من أنها علمت أن ثلاثة آلاف جندي سينُشرون في العراق وأنها لن تتعامل برحمة ليس فقط مع جنود كوريا الجنوبية بل أيضا مع المدنيين في العراق لأن كلهم قوة احتلال" ، بحسب تعبيره.
فَرضَت الحكومة الأميركية الأربعاء عقوباتٍ على مصرفين أحدهما قبرصي تركي والثاني بيلاروسي يُشتبه بأنهما ساعدا نظام صدام حسين في غسل أموال قبل الحرب التي أسقطته العام الماضي.
فرانس برس أفادت من واشنطن بأن وزارة الخزانة الأميركية أعلنت رسميا إدراجَ المصرفين البيلاروسي "إنفوبنك" والقبرصي التركي "فيرست ميرتشانت بنك" في قائمة المؤسسات التي تمارس غسل الأموال مما يستبعدهما من نظام التمويل الاميركي ويمنعهما من فتح حسابات في الولايات المتحدة وبالتالي يمنعهما من القيام بصفقات تجارية فيها.

ذكر مسؤولون نفطيون وحكوميون أن مخربين هاجموا خط الأنابيب الرئيسي الذي يربط حقول النفط الشمالية والجنوبية في العراق الأربعاء ولكن الصادرات لم تتأثر.
رويترز نقلت عن مسؤول محلي أن النار اشتعلت في جزءٍ مما يُعرف بخط الأنابيب الاستراتيجي على مسافة ثلاثين كيلومترا غربي بابل.

أخيراً، ومن الأخبار العالمية، عاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن اليوم إلى موسكو قادما من منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود بعد ساعاتٍ من مقتل 89 شخصا في تحطمٍ غامض لطائرتي ركاب.
رويترز أفادت بأن بوتن الذي كان يمضي عطلة في سوتشي أمَر في وقت سابق الأربعاء أجهزة الأمن بالتحقيق في تحطم الطائرتين وهو ما أثار تكهنات باحتمال أن يكون عملا إرهابيا. لكن أجهزة الأمن قالت في وقت لاحق إنها لم تعثر حتى الآن على دليل يعزز هذا الافتراض.
وكانت الطائرتان الروسيتان تحطمتا في الوقت نفسه تقريبا بعد اختفائهما من شاشات الرادار بفارق دقائق في ساعة متأخرة الثلاثاء.

بدأ ارون غاندي حفيد الزعيم الهندي الراحل المهاتما غاندي اليوم الأربعاء زيارة خاصة إلى الأراضي الفلسطينية لإظهار موقفه المعارض للاحتلال الإسرائيلي وتعزيز سياسة اللاعنف.
رويترز أفادت بأن غاندي يلبي دعوة من نشطاء سلام فلسطينيين يناهضون الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في عمق الأراضي الفلسطينية خاصةً بعد إقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بعدم شرعيته وضرورة إزالته.
وصرح ناطق باسم (الحملة الفلسطينية من أجل الحرية والسلام) المنظّمة للزيارة بأن غاندي وصف الأربعاء في حديثٍ له بالقدس الشرقية وصف السياسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية بأنها "لا إنسانية".

على صلة

XS
SM
MD
LG