روابط للدخول

البرامج التي تقوم منظمة رعاية الطفولة التابعة للامم المتحدة بتنفيذها في العراق


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في برنامج موزائيك.

على مدى عشرين عاما عانى اطفال العراق من ثلاث حروب، الحرب الايرانية العراقية في الثمانينات وحرب الخليج الاولى في عام 1991 والحرب الأخيرة التي انتهت بسقوط النظام السابق.
كلنا يعرف ان الحرب تأكل الرجال بالدرجة الاساس غير انها تسقط ضحايا جانبيين هم الاطفال والنساء.
إضافة إلى الحروب الثلاثة، عانى الشعب العراقي على مدى اكثر من عقد من آثار العقوبات الاقتصادية الدولية، وكانت النساء والاطفال في مقدمة الضحايا.
من المنظمات الدولية العاملة والفاعلة في العراق منظمة اليونسيف التابعة لمنظومة الامم المتحدة وهي منظمة تعنى برعاية الطفل وتوفير متطلباته واحتياجاته.
اليونسيف حاضرة في العراق منذ عام 1952 وهي حاضرة الآن أيضا وتنفذ أحد عشر برنامجا في الاقل وتؤدي دورا مهما في منح الاطفال حقوقهم الاساسية في الغذاء والدواء والتعليم والامن والمسكن الجيد.

منذ انتهاء الحرب قدمت اليونسيف آلاف الاطنان من التجهيزات، منها معدات طبية للطوارئ وتجهيزات تتعلق بالمياه واغذية غنية بالبروتين لمعالجة سوء التغذية وادوية لمنع انتشار الامراض الناجمة عن تلوث المياه بين الاطفال.

حسب احصائيات اليونسيف، نصف سكان العراق تقريبا تقل اعمارهم عن ثمانية عشر عاما وشريحة الاطفال ضعيفة امام هجوم الامراض وسوء التغذية. واحد من كل اربعة اطفال يقل عمره عن الخامسة مصاب بسوء تغذية مزمن. وواحد من كل ثمانية يموت قبل بلوغ الخامسة، هذا ما تذكره احصائيات اليونسيف المتوفرة حتى الآن.
ولو فصلنا في الارقام لقلنا ان مليون طفل دون سن الخامسة في العراق، يعانون من سوء التغذية المزمن، وان من بين كل ألف طفل يولد يموت مائة وسبعة بينما يموت 131 طفلا آخر قبل بلوغ الخامسة. 70 بالمائة من هذه الوفيات سببها الاسهال وامراض الجهاز التنفسي.
حاليا تعمل منظمة اليونسيف بالتعاون مع وزارة الصحة العراقية على تنفيذ برامج منوعة ومختلفة منها برنامج التحصين ضد الامراض والبرنامج التغذوي المكثف.
للاطلاع بشكل اكبر على واقع تنفيذ هذه البرامج المشتركة ميدانيا، تحدثت إلى مديرة أحد مراكز رعاية الامومة والطفولة في مدينة بغداد.



مستمعي الكرام تابعنا في برنامج موزائيك لهذا الاسبوع واقع البرامج الصحية التي تنفذها منظمة اليونسيف في العراق، وهي منظمة تعنى بشؤون الطفل بالدرجة الاساس في حديث مع طبيبة متخصصة مسؤولة عن تنفيذ برامج المنظمة الصحية على الصعيد الميداني وقد سلطنا الضوء خلال ذلك على واقع الرعاية الصحية والطبية التي تركز على شريحة الاطفال في المجتمع العراقي.
شكرا لضيفة حلقة موزائيك لهذا الاسبوع الدكتورة انفال ضياء الدين أبو الحب وشكرا لاصغائكم مستمعي الكرام. ملتقانا واياكم يوم السبت المقبل ان شاء الله.
تقبلوا تحيات معدة ومقدمة برنامج موزائيك ميسون أبو الحب والمخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG