روابط للدخول

حلقة هذا الاسبوع مخصصة لمقترح مشروع بناء هيئة عراقية للطاقة الذرية للاغراض السلمية


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم ارحب بكم اجمل ترحيب الى حلقة هذا الاسبوع من قضية في حوار التي نخصصها لمقترح مشروع بناء هيئة عراقية جديدة للطاقة الذرية للاغراض السلمية.
من نافل القول ان ظروف العراق الراهنة تفرض عليه اولويات بعيدة نوعما عن مشاريع النهوض بالمؤسسات المرتبطة بشكل مباشر بالتخطيط في مجال العلوم والتكنولوجيا، كما ان هذه الظروف ستجعله، ولفترة ربما تطول، مستوردا للمعرفة والتكنولوجيا،إلاّ ان التفكير الجاد في هذه المرحلة بالذات في سبل توفير مقومات ومستلزمات الاعداد لبناء الطاقات المنتجة للمعرفة وحشد الطاقات والجهود والموارد المتوفرة للشروع في اعداد وتهيئة الكوادر العلمية القادرة على انتاج المعرفة والتكنولوجيا، هو أمر لم يغب عن مشاريع الحكومة المؤقتة، التي اقدمت ولأول مرة في تاريخ العراق على استحداث وزارة للعلوم والتكنولوجيا تعنى بستة حقول من حقول المعرفة هي: الطاقة الشمسية/ وحماية البيئة/ والمعلومات وتكنولوجيا الالكترونيات، وتكنولوجيا الزراعة والاغذية والمواد/ والكيمياء/ والتنمية الصناعية.
وقد استبشر الاختصاصيون العراقيون خيرا بخطوة استحداث وزارة للعلوم والتكنولوجيا ، وبقرار استئناف العمل في منشأة التويثة، للاستفادة من الطاقة الذرية للاغراض السلمية.
برنامج قضية في حوار يستضيف في حلقة هذا الاسبوع الدكتور خليل ابراهيم آل عيسى منسق المجموعة النووية في المنظمة الوطنية للمجتمع المدني وحقوق العراقيين، التي اقترحت على وزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية مشروعا تفصيليا تضمن تصورات المجموعة النووية حول متطلبات مشروع بناء هيئة جديدة للطاقة الذرية تلبي طموح العراق وحاجاته على صعيد الاستفادة من الطاقة الذرية للاغراض السلمية.

على صلة

XS
SM
MD
LG