روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي و سادتي
مرحبا بكم في جوله هذا اليوم على الصحف العربيه والتي اعدتها وتقدمها اليوم الزميله سميره علي مندي ونبدا جولتنا كالمعتاد بابرز العناوين
في الشرق الاوسط
قصر لصدام في تكريت يتحول إلى أكاديمية لتخريج ضباط الحرس الوطني
اختتام أعمال المؤتمر الوطني العراقي واختيار أعضاء المجلس الوطني المؤقت
ومن الحياه نقراء
الصدر يوافق بشروط على حل لأزمة النجف والمؤتمر الوطني ينتخب "البرلمان الموقت
..........................................فاصل....................
سميره ماذا اخترت لنا من مقالات راي عن الشان العراقي نشرت في صحيفه الحياه اللندنيه ؟
فريال في الحياه نقراء مقالا للكاتب جهاد الخازن تحت عنوان فضيحه النفط مقابل الغذاء . يقول الخازن إذا كانت هناك فضيحة, فهي حتماً ليست جديدة واثارتها الآن هي انتقام عصابة المحافظين الجدد, خصوصاً أبواقها في وسائل الإعلام ومراكز البحث, أو محاولة لتطويعها, وأيضاً محاولة للتغطية على فضائح العمولات والفساد في برنامج اعادة تعمير العراق بحسب تعبير الكاتب الذي يشير الى لقائه بالزعيمين الكرديين مسعود البارزاني وجلال الطالباني في سنه 2002 فيقول الكاتب
أكتب من الذاكرة, وذاكرتي جيدة, وما قال لي الزعيمان الكرديان كان كلاماً متشابهاً, بل متماثلاً, فهما تحدثا بلسان واحد عن الفساد في ادارة البرنامج, وقالا ان هناك عمولات, مع تسريب أو تسييب, وقدّرا ان نحو نصف حصة كردستان العراق من دخل العراق النفطي وهو في حدود 13 في المئة يسرق, ولكن النصف الباقي جعل من كردستان جنة لأهلها لم يعرفوها من قبل, فقد كان المبلغ كافياً لبناء مؤسسات حقيقية على كل مستوى, وهو وضع تركني أفكر لو أن صدام حسين أحسن ادارة دخل العراق في العقدين الماضيين لربما كان أوصل بلاده الى مستوى أوروبي.

بعد نحو سنتين من زيارتي كردستان العراق أجد أن برنامج "النفط مقابل الغذاء" أصبح مطروحاً كفضيحة. وهناك تحقيقات في الكونغرس وخارجه على حد تعبير حهاد الخازن في الحياه اللندنيه.
.......................فاصل........................
هناك مقال للدكتور فاتح عبد السلام نشر في صحيفه الزمان اللندنيه فماذا يقول الكاتب في مقاله ؟
الكاتب يرى بان الازمه الاخيره في النجف اثبتت ان الوضع السياسي في العراق يعيش علي ايقاع ردود الفعل، فنري وزيراً يصرح فيرد عليه عضو في تيار الصدر ومن ثم يعلن مسؤول حكومي رأياً ما يلبث ان يتحدث سياسيون مقربون من الحكومة شيئاً آخر مناقضاً له وكرد فعل عليه.. وكان هناك فجأة تهديد كبير من الجانب العسكري قابله لين واضح من تيار الصدر واعلان عن موافقة علي الشروط الثلاثة المحددة لانهاء الأزمة.. وربما سبق ذلك العكس أيضاً وهي علامات صحة في الوضع الديمقراطي لو لم يكن حمام الدم مفتوحاً..على حد قول فاتح عبد السلام في صحيفه الزمان .
.......................فاصل .......................
مستمعي الكرام عرض للصحف المصريه من مراسلنا في القاهره احمد رجب.
................................فاصل......................
بهذا مستمعي الكرام تنتهي الجوله الاولى على الصحف العربيه الصادره هذا اليوم شكرا لاصغائكم وارجوا ان تبقوا مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG