روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


حسين سعيد

مستمعينا الاعزاء طاب مساؤكم اوقاتكم واهلا بكم الى جولتنا اليومية على صحف عربية صادرة في لبنان وسورية والاردن اعد الجولة ويقدمها حسين سعيد:

نبدأ جولتنا هذه برسالة حازم مبيضين من عمان واستعراض لابرز متابعات الشأن العراقي في صحف اردنية.
(تقرير حازم)
في صحيفة المستقبل اللبنانية تحدث الكاتب اسعد حيدر عن ظاهرة لبننة" النظام العراقي الجديد التي قال انها بدأت من تقسيم الحقائب الوزارية في أول مجلس حكم موقت على أساس نسبي للمذاهب. فحصل الشيعة على 13 مقعداً من أصل 25، فيما منح للسنّة العرب والأكراد مقاعد متساوية، وتم حفظ حصة للمسيحيين الأشوريين. ثم تواصلت في الحكومة الموقتة الجديدة، فأخذ السنّة العرب رئاسة الجمهورية، والعرب الشيعة رئاسة الحكومة والأكراد وزارة الخارجية، الى جانب محافظتهم على مؤسساتهم المنتخبة في كردستان العراق.

واوضح الكاتب في مقاله الذي حمل عنوان العراق بين جنة اللبننة وجهنم إيران
يبدو أن الأميركيين الذين يعرفون تفاصيل "اللبننة" بدقة واضحة، يتابعون تنفيذها من دون السقوط في نسخها في العراق، لأنه يجب الأخذ بطبيعة الحال بخصوصية التركيبة العراقية.

وخلص الكاتب اللبناني الى القول انه مع استكمال عملية "لبننة" النظام العراقي، فان السؤال المشروع يصبح، لماذا لا تكون "السنية السياسية" أساساً لبناء هذا العراق الجديد، بحيث يقبل السنّة العرب بالنظام ويتم به ارضاء المحيط الجغرافي حول العراق، ويمكن للشيعة العرب أن يمسكوا بالسلطة ويتدرجوا في الانتشار في ادارة الدولة ومؤسساتها بما يتناسب مع حجمهم وحضورهم، ولكن تحت مظلة هذه "السنية السياسية" الوليدة والتي يمكن أن تشكل بدورها "العصبية السياسية" للعراق الجديد على القياس الأميركي. فالسياسي الشيعي العراقي الذي يطلب السلطة، عليه الانخراط في هذه "السنية السياسية"، وإلا فان اقترابه من ايران يعني راديكالية شيعية مرفوضة. وبذلك تكون الولايات المتحدة الأميركية قد ربحت "جنة" العراق وأبعدت عنها "جهنم" ايران
فاصـــل
مستمعينا الاعزاء وقبل ان نختتم جولتنا هذه نبقى مع رسالة جنبلاط شكاي وقراءة لمقال في صحيفة تشرين السورية الرسمية.
(تقرير جنبلاط)
فاصــل
مستمعينا بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على الصحف العربية. نشكركم على حسن المتابعة راجين لكم وقتا ممتعا منع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG