روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
اليوم الثاني لأعمال المؤتمر الوطني العراقي: الصدر يوافق على مقترحات حل الأزمة.
وزير الخارجية البريطاني سترو: المؤتمر الوطني "خطوة مهمة من أجل المصالحة".
--- فاصل ---
صحيفة (البيان) الإماراتية قالت في افتتاحيتها المنشورة تحت عنوان (أحداث النجف إلى أين؟):
"المشهد العراقي يزداد دموية وتعقيداً يوماً بعد يوم، ويدفع الأبرياء وعلى رأسهم الأطفال ثمن سيناريوهات يحيكها (الكبار)! فأصبحت حياتهم عُرضة للضياع، وأضحت رائحة الموت إنسانياً وجسدياً أمراً طبيعياً لا بُدَّ من التعايش معه، حيث لا مفر من المصير المحتوم، ولا حصانة لأحد ولا حتى لـ (المآذن) الشامخة مع أزيز المقاتلات وفوهات الدبابات وأحذية الاحتلال، وسط موقف دولي لا يكترث في مجمله ولا يملك إلا أن يغضّ الطرف، وموقف عربي أدمن على غير إرادته موقف (المتفرج)، ويبدو أنه على العراقيين أن يدفعوا ضريبة المليون شهيد حتى يزول الاحتلال ثمناً مماثلاً لما دفعه الجزائريون حتى زال الاحتلال الفرنسي عن صدورهم"، بحسب تعبير الصحيفة.
وتخلص الافتتاحية إلى القول:
"إن البديل الأفضل لكل الأطراف خاصة لسلطة الاحتلال أن تعمل على حل الأزمة سلمياً وبالطرق السياسية....تُرى هل تستجيب قوات الاحتلال لهذه الجهود؟ الأمل معقود على حكمة العقلاء من كل الأطراف"، بحسب تعبير (البيان) الإماراتية.

--- فاصل ---
حازم صاغية كتب في صحيفة (الحياة) اللندنية يقول:
"في مواجهة الجحيم العراقي، تزدهي شطارتان: واحدة مطمئنة إلى أن كل شيء على ما يرام رغم هنات هينات. وأخرى مطمئنة إلى أن كل شيء سيكون، بالمقاومة وبانتصارها المأمول، على ما يرام.
وهيولية ما يحصل تردنا قليلاً إلى تأويل الصدامية الذي ربما أسعف في قراءةٍ أكثر تعقيداً للمأزق التاريخي الراهن. ذاك أن الصدامية قابلة للتأويل بكونها، بمعنى ما، محاولة قمعية وقسرية في توحيد العراق. وهي لم تذهب بعيداً في قمعيتها لمجرد كون صدام متعطشاً للدم، وهو كذلك، أو لمجرد أن البعث ذو نازع توتاليتاري، وهو أيضاً كذلك. بل أساساً لأن توحيد العراق مهمة إن لم تتصدّ لها مسؤولية راقية ومتسامحة على نحو استثنائي، نفّذها... الاستبداد"، على حد تعبير الكاتب.
ويخلص صاغية إلى القول:
"إن الصعوبة التكوينية التي ينطوي عليها العراق تستدعي لتذليلها جهوداً جبارة، أولها الرغبة في ضم الجميع إلى العملية السياسية، شرط أن يكون الجميع قد وافقوا على تحكيم السياسة والعقل في كل شيء... بما في ذلك التخلص من الاحتلال"، بحسب تعبير الكاتب في مقاله المنشور بصحيفة (الحياة) اللندنية.

--- فاصل ---
عرض الصحف المصرية من مراسلنا أحمد رجب.
(القاهرة)
--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG