روابط للدخول

المؤتمر الوطني العراقي يرسل وفداً إلى النجف لبذلِ مساعٍ من أجل إنهاء الأزمة مع ميليشيا جيش المهدي، روسيا تجدد دعوتها إلى عقد مؤتمر دولي للبحث في الأزمة العراقية


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي، ومن أبرز محاوره اليوم:
المؤتمر الوطني العراقي يرسل وفداً إلى النجف لبذلِ مساعٍ من أجل إنهاء الأزمة مع ميليشيا جيش المهدي، وروسيا تجدد دعوتها إلى عقد مؤتمر دولي للبحث في الأزمة العراقية.
وقبل أن نعرضَ التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم ويعرض تفاصيل الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.
ونبدأ بالإشارة إلى الانفجارات التي سُمع دويها في وسط بغداد في وقت مبكر صباح الاثنين في اليوم الثاني من انعقاد المجلس الوطني. لكن النبأ الذي بثته وكالة رويترز للأنباء أفاد بأن الانفجارات لم تقع فيما يبدو بالقرب من مكان انعقاد الجلسات.
وكانت ثلاث قذائف هاون على الأقل أُطلقت الأحد على المنطقة الخضراء حيث ينعقد المؤتمر الوطني الذي يهدف لاختيار مجلس وطني مؤقت مما أسفر عن مقتل اثنين من العراقيين على الأقل وإصابة سبعة عشر آخرين بجروح على مشارف المجمع.
رويترز أشارت إلى عدم اتضاح مصدر انفجارات اليوم فيما لم يتسنّ الاتصال بمسؤولين عراقيين وأميركيين للتعليق.
في غضون ذلك، سيطر القتال المندلع في النجف على أجواء المؤتمر الوطني. وأفاد شهود عيان بأن القتال تجدد أيضا في مدينة الصدر في بغداد بين القوات الأميركية وميليشيا جيش المهدي التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.
وفي هذا الصدد، نقل عن حميد الكفائي أحد المبعوثين في المؤتمر أن القتال في النجف يسيطر على المؤتمر بأكمله مُعرباً عن الأمل في إمكانية حل هذه القضية كي يتمكن المؤتمر من المُضي قُدُماً في أعماله.
ممثل إحدى المنظمات المشاركة في المؤتمر أعلن انسحابه منه احتجاجا على العمليات العسكرية في النجف.
وفي إعلانه عن الانسحاب، قال فلاح حسن عضو (المجلس السياسي الشيعي):
(صوت المندوب المنسحب من المؤتمر)

من جهته، أعلن الجيش الأميركي اليوم الاثنين مقتلَ ثلاثة جنود أميركيين الأحد في النجف .
وأشارت رويترز إلى أنه بمقتل هؤلاء العسكريين الثلاثة يرتفع إجمالي عدد القتلى بين القوات الأميركية منذ الحرب التي أطاحت العام الماضي بصدام حسين إلى 697 قتيلا على الأقل.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور الاشتباكات المتجددة في النجف إذ أكدت الحكومة العراقية الأحد موقفها في شأن ضرورة أن تُلقي ميليشيا جيش المهدي في النجف السلاح وتغادر المدينة.
رويترز نسبت إلى القاضي وائل عبد اللطيف وزير الدولة لشؤون المحافظات في مؤتمر صحفي عُقد إثر انتهاء اجتماعات اليوم الأول من أعمال المؤتمر الوطني العراقي أن استجابة الحكومة لرغبة المؤتمر في حل سلمي للازمة مشروطة بثلاث نقاط، هي "إلقاء السلاح ونزع سلاح الميليشيات نزعا نهائيا .. والخروج من مدينة النجف الأشرف وإخلاء الصحن الحيدري الشريف .. والدخول في العملية السياسية" ، على حد تعبيره.
هذا وقد قرر المؤتمر الوطني الاثنين إرسال وفد إلى النجف للقاء الصدر من اجل إقناعه بسحب المقاتلين من الصحن الحيدري الشريف وتحويل جيش المهدي إلى حزب سياسي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن رجل الدين الشيعي حسين الصدر قوله للمشاركين في المؤتمر إن "هناك قضايا من المسلّمات والثوابت التي لا رجوع عنها في أي دولة متقدمة" وخصوصا انه "ليس هناك مجال لظهور الميليشيات المسلحة"، بحسب تعبيره.
واقترح رفع نداء عاجل إلى مقتدى الصدر وصياغة بيان "يوافق عليه الجميع ويتضمن ثلاث نقاط هي انسحاب جيش المهدي من الصحن الحيدري الشريف وإلقاء السلاح وتحويل جيش المهدي إلى حزب سياسي".
ووافق الأعضاء في تصويت جرى برفع الأيدي على مبادرة إرسال وفد يحمل هذه المطالب باسم المؤتمر الوطني إلى النجف.
وعن مهمة هذا الوفد، أدلى جورج هرمز سادة الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي بالتصريح التالي لإذاعة العراق الحر في وقت سابق الاثنين:
(صوت الناطق باسم رئيس الوزراء)
_كان هذا جورج هرمز سادة الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي وذلك في تصريحٍ خاص أدلى به لإذاعة العراق الحر _
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وقبل أن نعرض لتطورات أخرى تتعلق بالموقف الراهن في النجف، ننتقل إلى بغداد حيث أفاد مراسلنا بأن القوات متعددة الجنسيات حاصرت لفترة ساعتين صباح الاثنين مقر هيئة علماء المسلمين في جامع أم القرى.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حيدر رشيد عن الأوضاع الأمنية هناك.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نبقى في محور الأوضاع الأمنية، وننتقل إلى شمال البلاد عبر الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها من الموصل مراسل إذاعة العراق الحر أحمد سعيد عن مستجدات الموقف الأمني هناك.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونعود إلى النجف حيث أمرت الشرطة العراقية الأحد جميع الصحفيين بمغادرة المدينة مما أثار توقعات بأن تعمد السلطات إلى فرض تعتيم إعلامي على مجريات الأحداث.
رويترز نقلت عن العميد غالب الجزائري مدير شرطة النجف في مؤتمر صحفي انه يتعين على كل العاملين في وسائل الإعلام مغادرة المدينة قائلا إنه لن يكون بوسعه ضمان سلامتهم بعد ذلك.
واليوم أفادت وكالة فرانس برس للأنباء من باريس بأن المنظمة الدولية غير الحكومية التي تعنى بالحريات الإعلامية (مراسلون بلا حدود) دانت قرار السلطات العراقية بإبعاد الصحفيين عن النجف.
ونُقل عن بيان أصدرته (مراسلون بلا حدود) من مقرها في العاصمة الفرنسية مساء الأحد قوله إن المنظمة تدين قرار فرض التعتيم الإعلامي الذي وصفته بأنه قرار غير مسبوق في العراق. وحثّت الحكومة العراقية على إلغائه فوراً.
وأكد روبير مينار أمين عام المنظمة أهميةَ وجود الصحفيين في مواقع الأحداث مشيرا إلى أن أسوأ الفظائع غالبا ما تُرتكب في غياب الشهود ومشددا على أهمية أن يتخذ المراسلون أنفسهم القرارات التي تتعلق بالمغادرة لأسباب أمنية.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور المواقف الدولية، اقترحت روسيا مجددا عقد مؤتمر دولي لمناقشة القضية العراقية. وقد ورد الاقتراح على لسان وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف في تصريحات أدلى بها الأحد إلى وسائل الإعلام الروسية.
التفاصيل في سياق التقرير الصوتي التالي الذي وافانا به مراسل إذاعة العراق الحر في موسكو ميخائيل ألاندارنكو.
(رسالة موسكو الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
أخيرا، وفي محور الرهائن، أعلن نائب محافظ الناصرية عدنان الشريفي الاثنين أن صحافيا أميركيا خطف السبت في هذه المدينة.
فرانس برس نقلت عنه القول إن "الصحافي ميكا غارين كان في السوق بوسط المدينة حين خطفه مجهولون"، بحسب تعبيره.
وميكا غارين هو مؤسس ومدير "فور كورنيرز ميديا" وهي شركة متخصصة في توثيق الفيديو والصور والنصوص وتتخذ من نيويورك وكولورادو مقرا لها كما أوضح موقع الشركة على الإنترنت.
وبحسب موقعه على الإنترنت فإن غارين كان في مدينة الناصرية منذ حزيران عام 2003 وكتب مقالا في صحيفة "نيويورك تايمز" في 14 نيسان 2004 حول الاشتباكات في هذه المنطقة وكيفية الحفاظ على الآثار في الناصرية.
على صعيد ذي صلة، أعلنت طهران الأحد أنها تحمّل الحكومة العراقية المؤقتة مسؤولية سلامة الدبلوماسي الإيراني المخطوف مشكّكة في صحة مطالب مجموعة عراقية تؤكد أنها تحتجزه وتهدد "بمعاقبته".
فرانس برس نقلت عن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في تصريحات بثتها وكالة الأنباء الطلابية "نحمّل الحكومة المؤقتة مسؤولية سلامته الجسدية ونتوقع أن تستخدم كل الوسائل للإفراج عنه".
لكنه أضاف أن "طبيعة مجموعة الخاطفين ومطالبهم تثير الشكوك"، على حد تعبيره.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني... وهذه عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG