روابط للدخول

تجدد الاشتباكات بين عناصر جيش المهدي و القوات العراقية بمساندة القوات المتعددة الجنسيات في مدينة النجف و مدن عراقية اخرى، رئيس الوزراء العراقي يعلن عفوا عاما، مذكرة الاعتقال التي صدرت بحق احمد الجلبي


فوزي عبد الأمير

طاب مساؤكم مستمعي الكرام، و مرحبا بكم في جولة جديدة على اهم ما شهدته الساحة العراقية من احداث وتطورات خلال الاسبوع، فاهلا بكم.
--
ابدأ حلقة اليوم من العراق في اسبوع، باستعراض بعض من ابرز الاحداث التي شهدها العراق خلال الايام الماضية، و من بينها
تجدد الاشتباكات بين عناصر جيش المهدي و القوات العراقية بمساندة القوات المتعددة الجنسيات في مدينة النجف و مدن عراقية اخرى
--
و رئيس الوزراء العراقي يعلن عفوا عاما و يمهل المتورطين في الارهاب شهرا واحدا ليبلغوا السلطات العراقية بما لديهم من معلومات و يعلنوا توبتهم، اذا ما ارادوا الاستفادة من العفو العام.
--
هذا الاسبوع شهد ايضا تطورات ساخنة في ملف زعيم المؤتمر الوطني العراقي، الدكتور احمد الجلبي حيث صدرت مذكرة اعتقال بحقه و كذلك بحق المدير العام للدائرة الادارية للمحكمة الجنائية العراقية المختصة بالجرائم ضد الانسانية، الدكتور سالم الجلبي
--
كما نتاول في حلقة اليوم من العراق في اسبوع، محاور و تطورات اخرى، فابقوا معنا
--
مستعمي الكرام نبدأ مراجعتنا لابرز تطورات هذا الاسبوع، مع
تصاعد المواجهات في مدينة النجف و مدن جنوبية اخرى، بين عناصر جيش المهدي الموالية للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، و القوات العراقية تساندها القوات المتعددة الجنسيات.
و بلغت المواجهات ذروتها يوم امس، مع دخول الاشتباكات بين الطرفين أسبوعها الثاني، حيث ابلغت القوات الاميركية سكان مدينة النجف، عبر مكبرات الصوت، بأنها ستشن هجوما شاملا بهدف تطهير وسط المدينة من عناصر جيش المهدي.
هذه المواجهات الدامية اسفرت حتى يوم امس الخميس عن مقتل مئة و خمسة و ستين عراقيا واصابة نحو ســتــمئة آخرين بجروح.
و قد أوضحت مي عبد الكريم مسؤولة الاعلام في وزارة الصحة، ان اربعة واربعين شخصا قتلوا و أصيب اكثر من مئة آخرين في الحوادث التي وقعت في العاصمة العراقية، بينما قتل خمسة و عشرون شخصا و جرح نحو مئة و خمسين في اشتباكات مدينة النجف، هذا بالاضافة الى خمسة و سبعين قتيلا في مدينة الكوت و نحو عشرين اخرين في محافظاتي الديوانية و العمارة
--
تصاعد المواجهات العسكرية بين عناصر جيش المهدي و القوات العراقية تساندها القوات المتعددة الجنسيات اثار ايضا موجة واسعة من ردود الافعال التي استنكرت هذا التصعيد، حيث شهدت البصرة تظاهرات شارك فيها آلاف العراقيين بينهم عدد من المسؤولين المحليين في المدينة، كما شهدت الكاظمية ايضا تظاهرة شارك فيها الآلآف قرب مرقد الامام موسى الكاظم عليه السلام، و قد نددت هذه التظاهرات، بما اسمته وكالات الانباء بالهجوم الاميركي على النجف.
و في اطار ردود الفعل شهدت المنطقة القريبة من قصر المؤتمرات في بغداد اعتصاما لمؤيد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، و قد اعد مراسلنا في بغداد ليث احمد المتابعة التالية لهذا الاعتصام:
(تقرير بغداد)
هذه التطورات مستمعي الكرام تزامنت مع زيارة رئيس الوزراء العراقي الدكتور اياد علاوي لمحافظة النجف و اعلانه يوم السبت الماضي، ان الحكومة العراقية تمهل المتورطين في الارهاب شهرا واحدا ليبلغوا السلطات العراقية بما لديهم من معلومات و يعلنوا توبتهم، و يستفيدوا بذلك من العفو العام الذي وقعه الدكتور علاوي هذا الاسبوع، كما دعى الدكتور علاوي في مؤتمر صحفي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الى تهدئة الاوضاع و العودة الى المشاركة في الحياة السياسة في العراق و كذلك في الانتخابات العامة التي من المقرر ان تجرى مطلع العام المقبل
مراسلتنا في بغداد جمانة العبيدي حضرت المؤتمر السبت الماضي و نقلت لنا التصريحات التالية التي ادلى بها ريئس الوزراء العراقي الدكتور اياد علاوي
(علاوي)
--
و من التطورات البارزة التي شهدها هذا الاسبوع كان اعلان قاضي التحقيق العراقي زهير المالكي، يوم الاحد الماضي إن السلطات العراقية أصدرت مذكرة اعتقال بحق أحمد الجلبي زعيم المؤتمر الوطني العراقي، و عضو الهيئة التحضرية العليا للمؤتمر الوطني العالم في العراق، بتهمة التزوير و كذلك مذكرة اعتقال أخرى بحق سالم الجلبي المدير العام للدائرة الادارية للمحكمة الجنائية العراقية المختصة بالجرائم ضد الانسانية، بتهمة القتل.
و ردا على هذه التصريحات أعلن رئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي أنه سيعود إلى العراق من إيران ليواجه أمرا باعتقاله وصفه بأنه ناجم عن دوافع سياسية. و بالفعل عاد الجلبي الى بغداد، قبل يومين، ليواجه تطورا آخر تمثل في اصدار مذكرة اعتقال جديد بحق عدد من كوادر المؤتمر الوطني العراقي، و كذلك مطالب السلطات العراقية حزب المؤتمر باخلاء البنايات التي اتخذها الحزب مقارا له.
و كنت في وقت سابق قد اجريت حوارا مع القيادي البارز في حزب المؤتمر الوطني العراقي، و رئيس الهيئة الوطنية لاجتثاث البعث مثال الآلوسي الذي اوضح بداية ملابسات القضية
(مثال الآلوسي)
اما سالم الجلبي الذي يرأس محكمة جرائم الحرب التي ستتولى محاكمة صدام حسين فقال في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية اليوم إن اتهامات القتل الموجهة ضده هدفها الإضرار بمحاكمة صدام. و اضاف سالم الجلبي ان الاتهامات ضده تبعث على السخرية، كما اوضح ايضا ان القاضي الذي أصدر أمر الاعتقال انتقد الاجراءات الموضوعة لمحاكمة صدام.
و كانت مراسلتنا في بغداد جمانة العبيدي قد التقت القاضي زهير المالكي الذي تحدث عن دواعي اصدار قرارات الاعتقال
(زهير المالكي)
--
بهذا نصل مستمعي الكرام، الى ختام متابعتنا لابزر التطورات التي شهدتها الساحة العراقية خلال الاسبوع،
شكرا على المتابعة و لقاؤنا يتجدد معكم يوم الجمعة المقبل انشاء الله في حلقة جديد من العراق في اسبوع

على صلة

XS
SM
MD
LG