روابط للدخول

الأمم المتحدة تساعد في المشاورات المتواصلة لعقد المؤتمر الوطني العراقي


ناظم ياسين

فيما استمرت المواجهات بين قوات الائتلاف ومقاتلي الميليشيا الموالية لرجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر، تواصلت المشاورات السياسية التي تجرى لعقد المؤتمر الوطني العراقي مع مختلف الفئات بمن فيها تيار الصدر.
وفي تقرير لها من مقر المنظمة الدولية في نيويورك، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن الأمم المتحدة عرضت السبت تقديم المساعدة في محاولة لوقف ما وصف بأسوأ قتال يشهده العراق خلال نحو أربعة أشهر.
بيان للأمم المتحدة التي تساعد العراق في التحضير للمؤتمر الوطني المقرر عقده في منتصف الشهر الحالي أكد استعدادها "لتمديد الدور التسهيلي الذي تقوم به ليشمل الأزمة الحالية إذا كان هذا شيئا مفيدا" ، بحسب تعبيره.
وأضاف البيان أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان حثّ على أن تستخدم القوة فقط "كملاذ أخير". كما دعا إلى "بذل كل جهد حتى في هذه الساعة المتأخرة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وحل سلمي"، بحسب ما نقلت رويترز عن بيان المنظمة الدولية.
وعلى الرغم من وجود عدد قليل فقط من موظفي الأمم المتحدة في العراق وهم فريق من الخبراء الفنيين الذين يساعدون في التحضير لعقد مؤتمر وطني حول المستقبل السياسي وفريق ارتباط أمني فقد حافظ الكيان الدولي على اتصالاته مع أطراف عديدة في العراق.
التقرير أشار في هذا الصدد إلى مساعدة الأمم المتحدة في تسهيل تشكيل الحكومة المؤقتة فضلا عن المساعدة التي تقدمها في الاستعدادات لإجراء انتخابات وطنية في العام المقبل.
ومن المقرر أن يتوجه مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى العراق أشرف جيهانغير قاضي إلى بغداد في وقت لاحق من الشهر الحالي مع فريق صغير لإعادة تأسيس مكتب دولي دائم.
يذكر أن الأمم المتحدة هي التي طلبت إرجاء عقد المؤتمر الوطني من موعده السابق في نهاية تموز الماضي بغية إفساح المجال إمام مزيد من المشاورات لضمان مشاركة جميع الفئات السياسية فيه.
وفي تصريحاتٍ خاصة لإذاعة العراق الحر، أشار عبد الحليم الرهيمي الناطق باسم الهيئة العليا المكلفة الإعداد للمؤتمر الوطني أشار إلى مشاركة جمال بن عمر مستشار الأمم المتحدة لنقل السلطة السياسية إلى العراقيين في جهود الإقناع التي تُبذل مع بعض التيارات الرافضة.
الرهيمي أكد أيضا أن المؤتمر سينعقد في موعده الجديد بغض النظر عن النتائج التي ستسفر عنها المشاورات ذلك أن معظم الأطراف السياسية في البلاد أكدت عزمها على المشاركة فيه.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجريتها في وقت سابق اليوم مع عبد الحليم الرهيمي الناطق باسم الهيئة التحضيرية العليا للمؤتمر الوطني والتي أوضح فيها أولا الموعد الجديد المحدّد لانعقاد المؤتمر.

(المقابلة مع الناطق باسم الهيئة التحضيرية العليا للمؤتمر الوطني العراقي عبد الحليم الرهيمي)

على صلة

XS
SM
MD
LG