روابط للدخول

اشتباكات بين قوات التحالف والميليشيات الموالية لمقتدى الصدر في عدد من مدن العراق، محافظ النجف يصدر انذارا لقوات جيش المهدي بضرورة الانسحاب من المدينة في ظرف 24 ساعة أو مواجهة الهجمة العسكرية الأميركية


ميسون أبو الحب

وقعت اليوم اشتباكات بين قوات التحالف والميليشيات الموالية للزعيم الشيعي مقتدى الصدر في عدد من مدن العراق وقال الجيش الأميركي إن 300 من المسلحين قتلوا في النجف على مدى اليومين الماضيين. بينما ادت الاشتباكات التي وقعت في مدن شيعية أخرى إلى مقتل اكثر من عشرين شخصا حسب قول السلطات العراقية.

بدأ القتال يوم الخميس في مدينة النجف ثم ما لبث ان انتشر في مناطق أخرى.
في النجف قامت مروحية أميركية اليوم بتوجيه ضربات إلى مخابئ المسلحين في مقبرة النجف بينما دخلت القوات الايطالية في اشتباكات مع رجال ميليشيا هاجموا مواقعها كما هاجموا مركزا للشرطة في مدينة الناصرية. عناصر أخرى من جيش المهدي استولت على اربعة مراكز للشرطة في مدينة العمارة حسب قول شهود عيان.

اسوشيتيد بريس نقلت الكابتن كاري باتسون الناطقة بلسان قوات المارينز ان عدد القتلى من المسلحين بلغ 300 شخص على مدى اليومين الماضيين. بينما قتل ثلاثة جنود اميركيون واصيب اثنا عشر جنديا آخر في اشتباكات النجف.
عدنان الذرفي محافظ النجف قال من جانبه ان عدد القتلى من جيش المهدي اكبر من ذلك كما بلغ عدد المعتقلين ألف شخص.
ذكرت وكالة فرانس بريس ان محافظ النجف عدنان الذرفي أصدر انذارا لقوات جيش المهدي بضرورة الانسحاب من مدينة النجف في ظرف اربع وعشرين ساعة أو مواجهة الهجمة العسكرية الأميركية.

مقتدى الصدر القى بمسؤولية جميع اعمال العنف في العراق على الولايات المتحدة وذلك في الخطبة التي القيت باسمه في مسجد الكوفة اليومو.
اما مساعدو الصدر فدعوا اليوم إلى العودة إلى الهدنة السابقة وطالبوا الامم المتحدة والحكومة المؤقتة بالتدخل لوضع حد للعنف.
غير ان الحكومة المؤقتة اعلنت اليوم انها لن تتسامح مع الميلشيات المستقلة بما في ذلك جيش المهدي.

الناطق بلسان رئيس الوزراء اياد علاوي وهو كوركيس سادة قال ان الميليشيات تعتبر جماعات اجرامية وارهابية لا يمكن التسامح معها وستستمر مقاتلتها.
داخل النجف شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد واغلقت المحلات ابوابها وخلت الشوارع من الناس. واستهدفت مروحيات اميركية مخابي رجال المهدي في المقبرة وسمعت اصداء الانفجارات والاطلاقات النارية حسب قول شهود عيان.
احمد الشيباني وهو مسؤول في مكتب الصدر في النجف قال ان المدينة تشهد دمارا كاملا.
الجيش الأميركي من جانبه اتهم المسلحين بالاحتماء والاختباء في الجوامع تجنبا لرد القوات الأميركية.
مصادر في مستشفى النجف العام ذكرت ان ثلاثة عشر مدنيا قتلوا وجرح ثمانية وخمسون في هذه الاشتباكات.


في الناصرية تبادل جنود ايطاليون اطلاقات نارية مع مسلحين هاجموا مواقع هذه القوات ومركزا للشرطة في جنوب المدينة حسب قول ناطق عسكري ايطالي. الاشتباكات دامت حتى فجر اليوم وادت إلى مقتل ثمانية عراقيين، بينهم خمسة من العسكريين، والى اصابة ثلاثة عشر آخرين بجروح حسب قول عبد الخضر الطاهر المسؤول في وزارة الداخلية.

ووردت انباء أيضا عن وقوع اشتباكات بين القوات الأميركية ومتمردين شمال مدينة سامراء حيث هاجم متمردون رتلا اميركيا يضم عشر عربات هامفي فجر هذا اليوم حسب قول شهود عيان. فقامت مروحيات اميركية بتوجيه نيرانها إلى مواقع المتمردين ثم انسحب الرتل الأميركي من المدينة.
مصدر في مستشفى سامراء ذكر ان ما لا يقل عن شخصين قتلا وجرح ستة عشر آخرون خلال تبادل اطلاق النار كما تعرض منزلان إلى التدمير.

في العمارة استولى عدد من رجال جيش المهدي على اربعة مراكز للشرطة حسب قول شهود عيان. بينما يسود التوتر اجواء مدينة البصرة حيث كانت القوات البريطانية قد اشتبكت مع رجال جيش المهدي مما ادى إلى سقوط خمسة من اتباع الصدر.


أعلنت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية أن اربعة من رعاياها من سواق الشاحنات قد اختطفوا في العراق.
الوكالة ذكرت انه تم الاستيلاء على الشاحنات وخطف السواق على الطريق الموصلة بين بغداد والرمادي.
من غير الواضح من الجهة الخاطفة غير ان مسؤولا في وزارة الخارجية اللبنانية قال لوكالة اسوشيتيد بريس ان اخبار السائقين الاربعة منقطعة منذ اكثر من اربع وعشرين ساعة.
لو صح اختطاف هؤلاء الاشخاص يصل عدد الرعايا اللبنانيين المختطفين في العراق بذلك إلى خمسة اشخاص.






وصل المرجع الشيعي الاعلى في العراق آية الله علي سستاني إلى لندن اليوم حيث من المفترض ان يتلقى العلاج لمشاكل يعانيها في القلب، جاء ذلك على لسان جعفر بسام الناطق بلسان مؤسسة الامام علي.
ممثل سستاني في لندن سيد مرتضا الكشميري كان قد اخبر اسوشيتيد بريس بان سستاني سيتوجه مباشرة إلى المستشفى حيث سيقيم اطباء حالته الصحية.
وزارة الخارجية ذكرت ان سستاني يقوم بزيارة خاصة إلى بريطانيا وبالتالي لم يتم وضع ترتيبات رسمية له.
يذكر ان سستاني يبلغ من العمر 73 عاما.



تصل إلى العراق قريبا أول بعثة من حلف شمالي الاطلسي للعمل على برنامج لتدريب قوات الأمن العراقية. وكانت دول الحلف قد اتفقت منذ حوالى اسبوع على إرسال هذا الفريق بعد تجاوز خلافات بين فرنسا والولايات المتحدة تتعلق بقيادة هذا البرنامج.
مسؤول في الحلف رفض الكشف عن اسمه قال إن الفريق سيبدأ عمله في غضون الايام المقبلة. الفريق يضم اربعين شخصا ويرأسه جنرال هولندي هو كاريل هيلدرنيك. علما ان فريقا آخر يضم عددا اكبر من الاشخاص من المفترض ان يصل إلى بغداد في غضون الأشهر المقبلة.





وجهت إيران اليوم انتقادا إلى الولايات المتحدة لمهاجمتها مدينة النجف الاشرف يوم أمس قائلة إن ذلك سيزيد من مشاعر الاستياء في العالم الإسلامي إزاء الولايات المتحدة.
الرئيس الايراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني قال في خطبة الجمعة إن على الولايات المتحدة ان تدرك ان مثل هذه الهجمات لا تؤدي الا إلى زيادة العنف والغضب بين المسلمين.
بينما اتهم الرئيس الايراني الحالي محمد خاتمي خلال وجوده في باكو عاصمة اذربيجان اليوم الولايات المتحدة بممارسة سياسة المعيارين.
من جانب آخر دعا خاتمي إلى انشاء عالم متعدد الاقطاب لا يخضع لسيطرة القوة العسكرية.
خاتمي قال " لا يمكن اقامة السلام مع انعدام الثقة ولا يمكن إحلال الأمن باستخدام القوة " ثم دعا الدول الإسلامية إلى بذل جهود اكبر من اجل إحلال الأمن والسلام والعدالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG