روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

في هذه الجولة الجديدة على الشأن العراقي في الصحف العربية، يواصل فوزي عبد الامير عرض مقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم.
--


هناك مقالان للرأي احدهم في صحيفة الشرق الاوسط و الآخر في صحيفة اخبار الخليج البحرينية، و الاثنان يشتركان بقضية المحاكمة، فالاول يتحدث عن محاكمة صدام، و الآخر عن محاكمة افراد من القوات الاميركية في اطار الانتهاكات في سجن ابو غريب.
--
ابدأ مستمعي الكرام مع صحيفة الشرق الاوسط، فتحت عنوان: حتى لا تكون مهزلة .. ما المطلوب من محاكمة صدام ؟
كتب علي الصراف، ان جوهر المحاكمة و غايتها الرئيسية يجب ان يكون اعدام النظام السابق، لا اعدام صدام. و يضيف يجب ان يطال الاعدام لغة القهر والعنف، و يجب ان نشهد اعدما للخوف و للرأي الواحد، و لثقافة الحزب الواحد. اعدام لمفهوم الرئيس القائد، والخالد. اعدام لسياسات التهجير والقتل الجماعي. وباختصار اعدام لكل ما كانت تمثله الديكتاتورية.

على الصراف يضيف ايضا في صحيفة الشرق الاوسط، ان محاكمة صدام يمكن ان تضع أساسا لبناء دولة قانون، تتحول فيها علاقات السياسة الى علاقات مؤسسية محكومة بقواعد وضوابط واخلاقيات لا تجيز، في الأقل، لأولئك الذين يتربعون على عرش السلطة ان يمارسوها جزافا، ولا ان يستغلوها لاغراض ايديولوجية، او لاغراض نفعية خاصة بهم. وتعلمهم كيف يمارسونها بتواضع شخص تخضع أفعاله للتدقيق والمراقبة والمساءلة.
كما يمكن للمحاكمة أن تكون مدرسة للعراقيين أنفسهم لتعلمهم معنى احترام القانون، عندما يُثبت لهم القانون نفسه انه، بتجرده وموضوعيته، يستحق الاحترام وان مؤسسته سيدة نفسها، و انها ليست مطية لأهواء أحد.
ساعتها فقط يختم الكاتب، سيكون الحكم باعدام صدام، اعداما حقيقيا، ليس للرجل نفسه، بالمعنى الجسدي، بل لكل ما كان يمثله نظامه من تسلط و وحشية
--
صحيفة اخبار الخليج البحرينية خصصة افتتاحيتها لموضوع المحاكمة، و لكن لمنتسبي القوات المسلحة الاميركية الذين مارسوا انتهاكات في سجن ابو غريب، ضد معتقلين عراقيين.
فتحت عنوان
جرائم للتسلية!
تشير الصحيفة الى ان المحقق الرئيسي في قضية جرائم التعذيب في سجن أبو غريب. قال ان عمليات التعذيب قام بها الجنود الاميركيون لمجرد التسلية.
و ترى الصحيفة ان هذا الكلام يعبر عن منطق همجي، يجعل الجريمة مضاعفة، اذ انه يعتبر إذلال المعتقلين العراقيين وانتهاك كرامتهم وآدميتهم بأساليب التعذيب الوحشية التي شاهدها العالم، هو مجرد وسيلة للتسلية.
و هنا تطالب صحيفة اخبار الخليج البحرينية، ان يكون هناك تحركا عربيا على الصعيد القانوني و السياسي، يكون من بين اهدافه، الكشف عن الابعاد الكاملة لجرائم التعذيب، و شن حملة دولية للدفع باتجاه اجراء تحقيق دولي محايد، معتبرة انه من العار ان يترك العرب جرائم مثل هذه تمر وي جري التكتم عليها، وكأن شيئا لم يحدث
--

دمشق

على صلة

XS
SM
MD
LG