روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم و اهلا بكم في جوله جديده على صحف عربيه تناولت الشان العراقي . جوله اليوم اعدتها وتقدمها الزميله سميره علي مندي والتي ستبدا الجوله بالعناوين
شكرا فريال واهلا بالمستمعين الكرام
في صحيفه الشرق الاوسط نقراء العناوين

دبلوماسيون: اقتراح السعودية إرسال قوة إسلامية إلى العراق جاء بعد 3 أسابيع من المشاورات الدولية أجرتها الرياض

رئيس الهيئة العليا للمؤتمر الوطني العراقي يؤكد تأجيل المؤتمر بطلب من الامم المتحدة
بغداد: العثور في قبو بملعب الشعب الدولي على أدوات استخدمها عدي صدام في تعذيب الرياضيين
قوات الأمن الكردية تعتقل جماعة «إرهابية» في أربيل
الربيعي لـ «الشرق الاوسط» : صدام يتمتع بصحة جيدة وهو مسجون في مكان لا نباتات فيه
كما نقراء في الحياه اللندنيه
توافق سعودي - أميركي على استبعاد نشر قوات من "الجوار" في العراق

سميره وماذا اخترت لنا من مقالات راي نشرت في الشرق الاوسط
فريال هناك مقال للكاتب الايراني الاصل امير طاهري تحت عنوان تذكير لقادة العراق: حذار من الوقوع في الفخ يقول فيه الكاتب من المؤكد أن العراق، شأن أي بلد آخر، يحتاج الى مؤسسة مخابرات وقوة لمكافحة الارهاب، كما يحتاج الى جيش وقوات شرطة. ولكن اذا ما تم النظر اليها كمجرد وسيلة لاستخدام العنف ضد الخصوم، فذلك أمر غير فعال سيكون في اطار السلطة السياسية المناسبة. وتثبت تجربة العراق هذا الأمر. فقد خلق صدام حسين آلية مروعة للخوف والعنف لم يشهد لها التاريخ العربي مثيلا، وقتل من الناس ما لم يقتله أي حاكم عربي، ولكن جيشه الهائل وحرسه الكثير العدد، ومخابراته الواسعة، واستعداده للقتل بدون حساب، لم تؤد به الا الى حفرة العنكبوت تلك القريبة من تكريت.
الكاتب يرى بانه على زعيم العراق الجديد ان لا ينسى حفرة العنكبوت تلك، وهي المصير النهائي لنظام مارس الكذب والتضليل والابتزاز والتعذيب والحرق والنهب والقتل على مدى 35 عاما. ان الكثير من الاعتراف بالفضل في تحرير العراق وجه، وعن حق، الى التحالف الذي قادته الولايات المتحدة. ولكن الحقيقة هو أن الدور الأساسي في ذلك التحرير يعود الى الشعب العراقي الذي قرر عدم القتال دفاعا عن صدام حسين. وعلى كل من يحلم بخلق دكتاتورية جديدة في العراق أن يتذكر ذلك جيدا بحسب تعبير امير طاهري في الشرق الاوسط.

شكرا سميره والان عرض للصحف المصريه مع مراسلنا في القاهره احمد رجب .
..............................فاصل.......................
مستمعينا الكرام بهذا انتهت جولتنا الاولى في الصحافه العربيه والتي اعدتها لنا سميره علي مندي وكان معنا في الاخراج نبيل الخوري شكرا لاصغائكم وارجوا ان تبقوا معنا .

على صلة

XS
SM
MD
LG