روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
اتفاق أمني بين العراق ولبنان.
الإبراهيمي: الحرب كانت بلا فائدة ولكن العراق سينهض.
رامسفلد: تضحيات جنودنا بالعراق لن تذهب سدى.
--- فاصل ---
في صحيفة (السفير) البيروتية، كتب ساطع نور الدين يقول إن رأي
رئيس الوزراء العراقي "هو أن الاحتلال غير موجود، ثمة قوات متعددة الجنسيات استدعيت من قبل العراقيين وهي ستخرج بطلبهم وتخضع للتدقيق السنوي من قبل مجلس الأمن الدولي، ولذلك ليس هناك من داع لأي جدول زمني لخروج القوات الأجنبية من الأراضي العراقية. أما الاضطراب الأمني في العراق فهو من فعل جهات خارجية تستخدم خليطا من الإسلاميين والصداميين والمجرمين الفارين من السجون".. وتقديره ، أي تقدير علاوي، والكلام ما زال للكاتب، "هو أن المؤتمر الوطني سيعقد في موعده المحدد قبل نهاية الشهر...لكنه لا يشعر بان المجلس الوطني أو البرلمان المؤقت سيُخضع حكومته المعينة .. للمراقبة أو المحاسبة، بل يعتقد أن فترة السماح الحالية ستمتد طويلا، وهي لن تتوقف بالتأكيد عند الانتخابات العامة التي يُفترض أن تجرى في الشهر الأول من العام المقبل"، بحسب تعبير الكاتب ساطع نور الدين في صحيفة (السفير) البيروتية.


--- فاصل ---
صحيفة (الوطن) القطرية كتبت في افتتاحيتها تقول:
"لا يكاد يمر أسبوع دون أن يُقتل مسؤول عراقي كبير في مكان ما من الأراضي العراقية، أو يفلت مسؤول آخر من القتل بأعجوبة، مما يدحض ادعاء الولايات المتحدة بأن الاستقرار الأمني سوف يتحقق بعد (تسليم السيادة) إلى حكومة عراقية.
إن الوضع الأمني في العراق لم يزدد في الحقيقة إلا تفاقما مع تصاعد نشاط المقاومة العراقية المسلحة واتساع نطاقه....وعليه فإن المقاومة لن تتوقف إلى أن تغادر قوات الاحتلال الأراضي العراقية"، على حد تعبير الصحيفة.
وتخلص (الوطن) إلى القول إن "الوضع مرشح للمزيد من التفاقم ما لم تضع الولايات المتحدة نهاية حاسمة لاحتلالها"، بحسب تعبير الصحيفة القطرية في افتتاحيتها المنشورة اليوم.

--- فاصل ---
عرض الصحف السورية من مراسلنا جانبلات شكاي.
(دمشق)
--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG