روابط للدخول

رئيس الوزراء العراقي الدكتور أياد علاوي، يقول إن جولته في المنطقة ستشمل دولة الكويت و إنه سيبحث هناك استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، اختطاف سائقين اردنيين في العراق يعملان لحساب شركة اردنية


فوزي عبد الأمير

قال رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي إن جولته في المنطقة ستشمل دولة الكويت، و إنه سيبحث هناك استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
و أضاف علاوي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني رفيق الحريري عقب بدء محادثاته الرسمية اليوم في بيروت، أضاف إن العراق انتقل من عهود مظلمة دكتاتورية الى عهد يستند الى الديموقراطية والسلام وحل المشاكل بالحوار المستمر.
رئيس الوزراء العراقي قال ايضا إنه ادان في السابق غزو صدام للكويت، و اكد ان العراق سيسعى لإقامة علاقات اساسها السلام والمحبة والاستقرار والإخاء وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وهذا ما يحدد اطارات ومسارات الحكومة العراقية المؤقتة.
و ردا على سؤال حول الوجود الاسرائيلي في العراق و إمكانية التطبيع مع اسرائيل قال رئيس الوزراء العراقي، إن الامر غير دقيق ولا توجد اي قاعدة للاستخبارات الاسرائيلية في العراق.
علاوي اكد ايضا ان العراق لن يكون متفردا في اي موضوع يتعلق بمسألة التسويات مع اسرائيل الا وفق الشرعية الدولية والسلام العادل والشامل.



أفادت وكالة فرانس برس للانباء ان سائقين اردنيين يعملان لحساب شركة داود و شركائه، قد اختطفا اليوم في العراق.
و نقلت الوكالة عن احد موظفي الشركة، ان الشخصين اللذين أُختــطــفا هما احمد سلامة حسن و فايز سعد العدوان.
و تجدر الاشارة الى ان شركة داود و شركاءه تقوم بتزويد الجيش الاميركي في العراق، بالمواد التموينية، من بدء الحرب في العراق.



اعلن رئيس الوزراء العراقي الدكتور اياد علاوي ان العراق يسعى الى زيادة التعاون مع الدول العربية في مجال النفط والغاز، و انه مستعد لاعادة تصدير النفط عبر لبنان الذي توقف منذ عام ثمانين و تسعمئة و الف.
من جانبه اعلن رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري بعد لقائه نظيره العراقي، ان بلاده مستعدة لاستئناف تصدير النفط العراقي عبر موانئها، لكنه لفت الى ان ذلك يتطلب مفاوضات مع سوريا بسبب مرور الانبوب في اراضيها. و تجدر الاشارة الى ان علاوي وصل يوم امس الاحد الى بيروت في زيارة تستمر ثلاثة ايام في اطار اول جولة يقوم بها خارج العراق منذ تسلمه مهامه في الاول من حزيران الماضي.



اعلن الناطق باسم اللجنة التحضيرية العليا التي تعمل على الاعداد لعقد مؤتمر وطني عام في العراق، عبد الحليم الرهيمي، ان المؤتمر سيعقد خلال الاسبوع الحالي، ولن يتم تأجيله.
الرهيمي قال ايضا إن المؤتمر سيستمر ثلاثة ايام و سيبدأ اعماله يوم الجميس او الجمعة في أقصى تقدير.
الناطق الرسمي قال ايضا ان لائحة المشاركين الالف في المؤتمر قد أُستكملت بنحو ثمانين في المئة أما العشرون في المئة الباقية فسيتم تعيينهم خلال اليومين المقبلين.



اعربت قناة الجزيرة القطرية اليوم في بيان صدر عنها، اعرب عن استنكارها للتصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري واتهم فيها القناة بالانحراف في معالجة الاحداث في العراق. و تحدث الوزير عن احتمال غلق مكاتب قناة الجزيرة في بغداد.
و في مقتطفات لحديث وزير الخارجية العراقية، بثتها فضائية الجزيرة اليوم، قال زيباري إنه ليست الجزيرة فقط بل هناك قناة العربية و المنار و العالم، التي اصبحت قنوات تحريض و تعمل ضد مصلحة و امن و سلامة و استقرار الشعب العراقي


اعلن ناطق رسمي باسم وزارة الداخلية العراقية، ان مجهولين مسلحين اغتالوا اليوم الاثنين مسؤولا في الوزارة برتبة عقيد.
و قال المتحدث الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن مسلحين مجهولين اطلقوا ظهر اليوم النار على العقيد مصعب العوادي معاون رئيس شؤون العشائر في وزارة الداخلية العراقية فاردوه قتيلا في الحال.
المتحدث اوضح ايضا ان الحادث وقع في منطقة البياع غرب بغداد عندما كان العقيد يتناول وجبة الغذاء في احد المطاعم.



اعلنت مصادر طبية ان مجهولين اطلقوا النار صباح اليوم على حافلة صغيرة تقل عددا من العاملين في مطار البصرة الدولي الذي تستخدمه القوات البريطانية مما ادى الى مقتل امرأتين وجرح اثنتين أخريين.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن الطبيبة رنا يحيى من شعبة طوارىء مستشفى الصدر التعليمي في البصرة، ان مسلحين فتحوا النار على حافلة صغيرة كانت تقل موظفين في حي المشراق وسط المدينة.
و كان شهود عيان قد اكدوا ان خمس نساء كن في الحافلة عند تعرضها لهجوم من قبل اربعة مجهولين مسلحين بمسدسات.

و في الوضع الامني ايضا
اعلن الجيش الاميركي ان اربعة اشخاص بينهم طفل قتلوا وجرح خمسة آخرون صباح اليوم في انفجار سيارتين مفخختين عند المدخل الرئيسي لمطار الموصل.
وكالات الانباء نقلت عن النقيب حمادي حذيفة من قوات الحرس الوطني العراقي، ان انفجار الاول تم تنفيذه بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، و جاء الانفجار الثاني بعد بضع دقائق و على بعد امتار عن موقع الانفجار الاول.




أعلنت جماعة تطلق على نفسها الجيش الاسلامي في العراق مسؤوليتها عن خطف شخصين يحملون الجنسية الباكستانية، و هددت الجماعة باعدام الرهينتين بسبب تعاونهم مع القوات الاميركية في العراق.
و اوضحت قناة الجزيرة الفضائية التي بثت شريطا مصورا عن الرهائن، ان المجموعة اختطفت ايضا عراقيا و اضافت ان الرهائن الثلاثة يعملون لدى شركة كويتية.

اكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مقابلة مع صحيفة روسية، ان بغداد تؤيد متابعة التعاون النفطي مع موسكو.
لكن الوزير العراقي استبعد ان تستعيد شركة النفط الروسية، لوك ايول، حقوقها الكاملة في حقل الكرنة الغربي.
و في حديث لصحيفة "فريميا نوفوستي"، قال زيباري إنه من غير الممكن ان تبقى الاتفاقية المتعلقة بحقل الكرنة الغربي والموقعة في عهد النظام المخلوع على حالها.
زيباري اكد ايضا ان هناك آفاقا اخرى للتعاون مع وزارة النفط العراقية، بينها تدريب خبراء عراقيين في مجال النفط.


قال المبعوث الخاص للامم المتحدة الى العراق الاخضر الابراهيمي، في حديث لصحيفة نمساوية ان الحرب في العراق خلقت مشاكل اكثر مما ساهمت في وضع الحلول.
و اضاف الابراهيمي في المقابلة التي نشرتها صحيفة سالزبوركر ناخريشتن النمساوية، ان الحرب على العراق كانت بلا فائدة، و كانت السبب في جلب الارهاب الى العراق.
من جهة اخرى عبر الابراهيمي عن ثقته في قدرة العراق على النهوض، و رأى ان العمليات المسلحة في العراق، تنفذها جماعات تضم موالين لنظام صدام حسين، وعناصر من تنظيم القاعدة الارهابي، و هم يستفيدون من مساعدة مقاتلين اجانب و مجموعة من العراقيين الذين يرفضون الاحتلال بدوافع وطنية.
المبعوث الخاص للامم المتحدة الى العراق الاخضر الابراهيمي، اضاف ايضا ان الحكومة العراقية الموقتة تواجه تحديا صعبا، و ان عليها ان تثبت سيادتها فعليا و إنها ليست دمية بيد الاميركيين، حسب تعبير المسؤول الدولي.


غادر وزير الخارجية الاميركي كول باول واشنطن، صباح اليوم، في جولة تشمل عددا من الدول في اوروبا و الشرق الاوسط.
وكالة فرانس برس للانباء، اوضحت ان المحطة الاولى لجولة باول ستكون العاصمة الهنكارية بودابست، و تنتهي جولته في بولندا نهاية الاسبوع الحالي، و انه من المقرر ان يزور باول ايضا كلا من مصر و السعودية و الكويت، و ان المباحثات التي سوف يجريها في هذه الدول ستركز على الوضع في العراق، والنزاع في الشرق الاوسط.

قال مسؤول في الخارجية الاردنية لوكالة فرانس برس ان شقيق نائبة في البرلمان الاردني قتل في الموصل شمال العراق امس الاحد، وسوف تنقل جثته اليوم الاثنين الى الاردن.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الاردنية علي العايد لوكالة فرانس برس ان "مروان زهير الروسان شقيق النائبة ناريمان الروسان قتل امس الاحد في الموصل في العراق" مشيرا الى ان الخارجية تبلغت بمقتله عبر شقيقته.

على صلة

XS
SM
MD
LG