روابط للدخول

ضيوف الحلقة: مثقف عراقي و خبير زراعي مقيم في براغ، و فنان عراقي مقيم في موسكو


سميرة علي مندي

مستمعينا الاعزاء
طابت اوقاتكم بكل خير واهلا ومرحبا بكم و بضيوف حلقة هذا الاسبوع من برنامج ( عراقيون في المهجر). في حلقه اليوم نستضيف مثقفا عراقيا وخبيرا زراعيا يعيش في براغ
كما نستضيف فنانا عراقيا يقيم في موسكو, اتمنى ان تقضوا معا وقتا ممتعا .

..............................................
اعزائي
يواجه المغتربون العراقيون العديد من المشاكل والمصاعب عند مجيئهم للبلدان الاوروبيه ويصطدمون بالفوارق والتغييرات, بعضهم يحتاج الى وقت طويل لكي يتكيف مع المجتمع الجديد والبعض الاخر ربما يسلم نفسه بسرعه للضروف والاجواء الجديده وربما ينبهر بها ايضا
في حلقه اليوم سنحاول ان نسلط الضوء على قضيه زواج العراقيين من اجنبيات ضيف حلقه اليوم الاستاذ خير الله رستم الحاصل على شهاده الدكتوراه في العلوم الزراعيه والذي ترك العراق منذ الستينات وهو يقيم حاليا في براغ عاصمه جمهوريه التشيك .في البدايه سالناه عن اسباب هجرته وبقائه كل هذه السنوات بعيدا عن الوطن فاجاب قائلا.
( لقاء مع الاستاذ خير الله رستم ) 7.55
كان هذا اللقاء مع دكتور العلوم الزراعيه والمثقف العراقي خير الله رستم الذي يقيم في براغ.

................................فاصل...........................
في السنوات الاخيره ترك العديد من العراقيين وطنهم وهاجروا الى الدول الاوروبيه والى امريكا بحثا عن الامن والاستقرار ولقمه العيش وربما بحثا عن الحريه التي طالما حلموا بها وهجره اغلب هؤلاء تتم بطرق غير قانونيه البعض منهم ينجح في الوصول الى بلد ما ويحصلون على حق اللجوء والكثيرين منهم يعيش لسنوات في ضروف قاسيه دون ان يحصلوا حتى على وثيقه تسمح له بالسفر او العوده .
ترى هل هؤلاء مستعدون للعوده ام رغم الضروف القاسيه التي يعانون منها الا انهم ينظرون بخشيه وتخوف الى مستقبل بلادهم ويفضلون العيش في بلاد الغربه ؟
وما هو دور المنظمات الانسانيه التابعه للامم المتحده في تخفيف معاناه اللاجئين العراقيين ؟
الفنان التشكيلي محمد علي احمد الزبيدي من مواليد الموصل. في منتصف الثمانينات حمل معه هموم الوطن وعددا من لوحاته الزيتيه التي تحتضن مدن ومعالم بلده تاركا العراق وهو يقيم حاليا في موسكو ميخائيل الاندرينكو التقاه واجرى معه هذا اللقاء لبرنامج عراقيون في المهجر وتحدث الفنان الزبيدي عن تجربته السياسيه والفنيه وعن الضروف الصعبه والقاسيه التي يعاني منها اللاجئون العراقيون كما تحدث عن اسباب تركه للعراق قائلا.
(ميخائيل الاندرينكو )7.20
كان هذا الفنان التشكيلي محمد علي احمد الزبيدي وقد حاوره ميخائيل الاندرينكو لبرنامج عراقيون في المهجر

و بهذا مستمعي الكرام نصل الي نهاية حلقة اليوم من برنامج (عراقيون في المهجر) البرنامج يرحب بجميع اراء ومقترحات المستمعين ويمكنكم الاتصال بنا على العنوان الالكتروني balays@rferl.org
كما يسعدنا ان نستضيف جميع العراقيين الذين يقيمون في المهجر ويودون المشاركه في البرنامج املین ان نلقاکم فی حلقه جديده , تقبلوا تحياتي و تحيات المخرج ديار بامرني .

على صلة

XS
SM
MD
LG