روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة ، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها ويقدمها اليوم أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).
وإليكم أولا بعض العناوين التي أبرزتها هذه الصحف:

دمشق تستقبل علاوي بحفاوة وإجراءات استثنائية ، وبغداد تؤكد سعي البلدين إلى علاقات إستراتيجية.

علاوي وموسى يبحثان إرسال قوات عربية وإسلامية للعراق.

العراق طلب في مؤتمر القاهرة من دول الجوار تعهدا بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضها البعض.

مقتدى الصدر يشن حملة على حكومة علاوي وآية الله الحائري.

غارة جوية أميركية على أنصار للزرقاوي في الفلوجة.
-----------------فاصل------------

سيداتي وسادتي ، نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية اليوم مقالا للكاتب (سمير عطا الله) بعنوان (3 أيام في دمشق ، هاجس العراق) ، يعتبر فيه أن زيارة أياد علاوي إلى دمشق ستجعل البيت الأبيض يدرك أن العراق مسألة تعني كل عربي مثل قضية فلسطين. فالقضية مع العراق ليست قضية حدود مفتوحة أو مغلقة، وإنما هي قضية بلد يعاني أهله عبر الحدود ، ومهدد بشتى أنواع الأخطار.
كما يعتبر الكاتب أن سورية تريد من خلال هذه الزيارة أن ترد أو أن تصد عن نفسها خطر الأوبئة السياسية التي تضرب المنطقة. وهي تشعر ضمنا بالاغتباط لكونها في هدوء ، إلا أنها تعرف أيضا أن الهدوء وحده لا يكفي. هناك مسألة النمو الاقتصادي، وهناك محاربة الفساد وهناك المستوى المعيشي وهناك ، في صورة عامة ، الخروج من الاشتراكية المغلقة إلى اشتراكية حديثة ، على غرار الاشتراكية الفرنسية أو البريطانية. لقد اتسعت الفجوة بين الغنى والفقر في البلاد. ولا تزال المعالم العامة في دمشق ترسم صورة دولة من أوروبا الشرقية بسياراتها القديمة وتاكسياتها الصغيرة جدا ، لكن هذه الصورة تخترقها على الدوام السيارات الفخمة أو القصور المشيدة والفيلات الكبرى.

---------------فاصل-------------

ونستمع فيما يلي ، مستمعينا الكرام ، إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) ، وتتضمن ما رصده من شؤون عراقية تناولتها الصحف المصرية اليوم.
(القاهرة)

-------------------فاصل------------

تنتهي بهذا جولتنا على الصحافة العربية لهذه الساعة. أشكركم على متابعتكم وأدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG