روابط للدخول

تقرير عن العلاقات الاميركية الايرانية، و اصرار ايران على المضي في برنامجها النووي


أياد الكيلاني

في تقرير لوكالة Associated Press من واشنطن أن التطورات الأخيرة في إيران وما يتعلق بها ، ليست مطمئنة ، فلقد أعلن أخيرا رجال الدين الحاكمين في هذا البلد استئناف العمل في نشاطات قد تسفر عن تطوير قنبلة نووية تعمل باليورانيوم ، وذلك في انتهاك لالتزامات قطعتها على نفسها لثلاث دول أوروبية خلال موسم الخريف الماضي.
وتفيد أنباء واشنطن الآن بأن هيئة مشتركة مكلفة التحقيق في اعتداءات الحادي عشر من أيلول ، قد توصلت إلى أن إيران أمنت لخاطفي الطائرات الأميركية المنتمين إلى تنظيم القاعدة ، أمنت لهم المرور عبر أراضيها بعد تلقيهم التدريب في أفغانستان.
وتنسب الكالة إلى متحدث باسم البيت الأبيض قوله إن ما من دليل على امتلاك إيران معلومات مسبقة عن مؤامرة أيلول، ولكن تقرير الهيئة ربما سيعزز مزاعم الإدارة الأميركية بأن إيران هي الدولة الأنشط في العالم في مجال رعاية الإرهاب
غير أن إيران تصر – بحسب تقرير الوكالة – على أن برنامجها النووي لا علاقة لها بالسلاح والتسلح ، بل يعنى في تلبية متطلبات الطاقة الكهربائية في الداخل ، ولكن الرئيس الأميركي لم يقتنع بهذه الحجة.

ومن أجل الاطلاع على وجهة نظر إيرانية حول حقيقة الموقف الإيراني إزاء الإرهاب والتسلح النووي ، وكذلك التدخل في شؤون العراق الداخلية ، اتصلنا بالدكتور (علي رظا نوري زاده) مدير مركز الدراسات العربية / الإيرانية في لندن ، وأجرينا معه المقابلة التالية:
(نوري زاده)-

على صلة

XS
SM
MD
LG