روابط للدخول

الدور الجديد المتوقَع لمنظمة الأمم المتحدة و حلف شمال الأطلسي في العراق


ناظم ياسين

تحت عنوان (رجل الأمم المتحدة الجديد في العراق)، نشرت صحيفة (انترناشنال هيرالد تربيون) اليوم الأربعاء الافتتاحية التي ظهرت أمس في صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية حول المهام التي سيتعين على الأمم المتحدة أن تتولاها في العراق إثر اختيار ممثلٍ جديد لأمين عام المنظمة الدولية في بغداد.
كوفي أنان عيّن الأسبوع الماضي أشرف جيهانغير قاضي، سفير باكستان الحالي في واشنطن، رئيساً لبعثة الأمم المتحدة في العراق ليخلف بذلك الدبلوماسي الراحل سرجيو فييرا دي ميلو. وكان هذا المنصب شاغرا منذ آب العام الماضي حينما أسفر هجوم انتحاري على مكاتب المنظمة الدولية في بغداد عن مقتل دي ميلو.
وفي الوقت الذي يمر العراق بمرحلة انتقالية تؤدي إلى تشكيل حكومة منتَخَبة في البلاد، تكتسب عودة الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة وبدؤه مهام منصبه هناك بشكل فاعل ومستقل تكتسب أهمية مُلحّة.
لكن الصحيفة الأميركية ترى أن بعثة الأمم المتحدة ستواجه صعوبات ما لم تتوفر لها قوة أمنية خاصة لحمايتها. وعلى الرغم من مرور ستة أسابيع على موافقة مجلس الأمن على تشكيل هذه القوة، لم تعرض أي دولة حتى الآن إرسال الجنود اللازمين لتفعيلها. لذلك سيتعين على الممثل الخاص الجديد لأمين عام الأمم المتحدة وأعضاء فريقه أن يعتمدوا على القوات الأميركية لتوفير الحماية اللازمة الأمر الذي سيشكّل عبئا جديدا على المبعوث الدولي في الوقت الذي يسعى نحو تثبيت المصداقية مع العراقيين.
الافتتاحية تشير إلى أن دولا كفرنسا وألمانيا وروسيا عارضت طوال شهورٍ الاحتلال الأميركي وطالبت بدورٍ قوي ومستقل للأمم المتحدة في العراق. لكن هذه الدول لم تعرض حتى الآن تزويد العسكريين والحراس اللازمين لقوة الحماية الخاصة التي سوف تحتاج في بادئ الأمر إلى نحو ألف من الجنود المزوّدين بأسلحة ثقيلة إضافة إلى ما يربو على ستين حارسا يحملون أسلحة خفيفة.
أما المسؤوليات الرئيسية التي سيتولاها المبعوث الدولي الجديد الخاص إلى العراق فهي تشمل المساعدة على عقد مؤتمر وطني عام خلال الصيف الحالي يُهدف منه تشكيل قاعدة أوسع للتمثيل الشعبي مما توفّره الحكومة المؤقتة خلال المرحلة الانتقالية، والمساعدة في التخطيط للانتخابات العامة المزمع إجراؤها في كانون الثاني القادم، إضافة إلى المساعدة في عملية إعداد الدستور الجديد للبلاد في العام المقبل.
وللحديث عن الدور الجديد المتوقع لمنظمة الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) في العراق، أجريت المقابلة التالية مع محلل الشؤون السياسية والدولية عادل درويش الذي تحدث أولا عن شخصية المبعوث الدولي الخاص السفير أشرف قاضي.
(نص المقابلة مع المحلل عادل درويش)

على صلة

XS
SM
MD
LG