روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي عبر الرسائل الصوتية لمراسلينا الخاصين، ومن خلال تقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد. ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء العراقية:

مستمعينا الاعزاء اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بتقرير حول قصف جوي اميركي على موقع في مدينة الفلوجة يعتقد انه يأوي عناصر من انصار ابو مصعب الزرقاوي. ونسبت وكالة فرانس برس الى احد الدكاترة في مستشفى الفلوجة العام ان احدى عشرة جثة وسبعة جرحى نقلوا الى المستشفى.
وكانت مصادر عسكرية أميركية اكدت قصف موقع لمقاتلين اسلاميين لكنها لم تشر الى عدد قتلى او جرحى القصف، مشيرة الى ان وزارة الدفاع العراقية ستصدر بيانا بهذا الشأن.

ونبقى في الشأن الامني حيث اعلنت مديرية أمن السليمانية انها القت القبض على شبكة لتهريب المتفجرات وعثرت بحوزتها على طن ونصف الطن من المواد المتفجرة، التفاصيل من مصطفي صالح كريم:
(مصطفي صالح)
ومن السليمانية الى الموصل حيث اطلق مسلحون مجهولون يطلقون النار على نقطة للسيطرة الامنية شرق مدينة الموصل ومقتل احد حراس منزل رئيس الجمهورية غازي الياور في ربيعة بعد تعرض المنزل الى اطلاق نار، التفاصيل من احمد سعيد:
(احمد سعيد)
فاصـــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر من براغ وملف العراق الاخباري:
اعلنت وزيرة خارجية الفلبين ديليا البرت يوم الاحد ان الفلبين ستسحب ما تبقى من قوتها الصغيرة في العراق يوم الاثنين، لانقاذ حياة الرهينة انخيل دو لا كروز الذي هدد مختطفوه بقتله اذا لم تسحب مانيلا القوة بحلول العشرين من تموز الجاري.
واوضحت الوزيرة انه بعد تسليم المهمات ستغادر القوة المتبقية الى الكويت ومن هناك تعود الى مانيلا على متن رحلة مدنية.وكان قرار مانيلا ازعج الولايات المتحدة واستراليا اللتين حذرتاها من توجيه رسالة خاطئة الى الخاطفين. ونقل مصدر حكومي فليبيني يوم السبت عن وسطاء في العراق ان الخاطفين اعلنوا انهم سيفرجون عن الرهينة الفيليبيني بنهاية الشهر اذا تم سحب العسكريين.
من جهة أخرى زار رئيس الوزراء البولندي ماريك بيلكا العراق يوم الاحد
لحضور مراسم استبدال في قيادة القوة المتعددة الجنسيات التي تقودها بولندا.
واظهرت لقطات تلفزيونية بيلكا في مخيم بابل حيث مقر قيادة القوة.
فاصـــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر من براغ وملف العراق الاخباري:
تبنت جماعة تطلق على نفسها (التوحيد والجهاد) يشتبه في صلتها بأبي مصعب الزرقاوي تبنت الهجوم الذي شن بسيارة ملغومة على مبنى الحرس الوطني العراقي في مدينة المحمودية جنوب بغداد يوم السبت، وذلك بعد ساعات من اعلان الموقع نفسه مسؤولية الهجوم الانتحاري بسيارة ملغومة على موكب وزير العدل العراقي مالك دوهان الحسن.
ونقلت وكالة رويترز عن البيان الذي نشر على الموقع وحمل توقيع الجناح العسكري في جماعة التوحيد والجهاد إن "كتيبة الاستشهاديين" بحسب البيان تمكنت من ضرب مقر الحرس الوطني في منطقة المحمودية والهجوم على موكب وزير العدل.
وتوعد بيان الجماعة، وزير العدل مكالك دوهان الحسن بهجوم انتحاري آخر، مشددا "فلئن فلت يا عدو الله، حسب تعبير البيان، من سهمنا ففي الجعبة سهام لن تفلت منها لا انت ولا زمرتك"، كما جاء في البيان.
في غضون ذلك دعا موقع اسلامي على شبكة الإنترنت يوم السبت ايطاليا الى سحب قواتها من العراق وحذرها من اعتداءات بسيارات مفخخة. وطالب بيان نشره الموقع وحمل توقيع (لواء خالد بن الوليد - تنظيم القاعدة) ايطاليا بالانسحاب من العراق بالطرق السلمية، محذرا انه في حال لم تكن هناك استجابة فان (طوابير السيارات المفخخة هي الحل) حسب تعبير البيان.
وكانت جماعة الزرقاوي قد أعلنت مسؤوليتها عن العديد من التفجيرات الانتحارية وهجمات أخرى على مسؤولين عراقيين وأمريكيين في الاشهر الاخيرة، كما قالت الجماعة انها قتلت رهينة بلغاريا واخر أمريكيا وثالثا من كوريا الجنوبية في العراق.
فاصـــــــل
توقعت مصادر وصفت بانها رفيعة في تصريح لصحيفة الخليج الاماراتية ان يزور رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي الكويت يوم السادس والعشرين من تموز الجاري. ورجحت المصادر إجراء وزير الخارجية الكويتي مشاورات ثنائية مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري على هامش مؤتمر دول الجوار العراقي في القاهرة اواخر الشهر الجاري للاتفاق على الصيغة النهائية لبنود اتفاقية حسن الجوار المزمع الإعلان عنها وتوقيعها أثناء زيارة علاوي الى الكويت.
على صعيد متصل بجولة علاوي العربية اعتبر الاردن الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة العراقية المؤقتة الى الاردن هامة على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية، واشارت الوزيرة اسمى خضر الناطقة الرسمية باسم الحكومة الاردنية الى حرص الاردن على أمن واستقرار العراق، مزيد من التفاصيل في رسالة حازم مبيضين من عمان
(حازم 2:27)
وعلى الصعيد نفسه وقبل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الى سوريا يوم الجمعة المقبل، وصل الى دمشق وزير الدولة العراقي عدنان الجنابي وبدأ مباحثات لم يكشف عن طبيعتها، التفاصيل في رسالة جنبلاط شكاي في دمشق:
(شكاي 1:38)
فاصـــــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر من براغ وملف العراق الاخباري:
اعلن الناطق باسم الهيئة التحضيرية العليا للمؤتمر الوطني العراقي عبدالحليم الرهيمي في تصريح صحفي ان اللجان السباعية التي شكلت في المحافظات تضم مندوبين من اعضاء الهيئة التحضيرية العليا من خارج المحافظة وعضو من المجلس البلدي في المحافظة واثنين من اعضاء مجلس المحافظة يمثلان اكبر الرجال الاعضاء سناً وأصغر النساء الاعضاء سناً وقاضيين.
وأوضح الرهيمي في حديث خاص الى صحيفة الحياة الصادرة في لندن ان مؤتمرات انتخابية ستعقد في المحافظات خلال الايام المقبلة وستستمر حتى موعد اقصاه الثاني والعشرين من تموز الجاري، على ان يجري المؤتمر الوطني انتخاباته في موعد اقصاه الحادي والثلاثين من الشهر الجاري. وأشار الى ان توزيع مقاعد المحافظات خضع للنسب السكانية فيها والتي حددت اعتماداً على احصاءات سابقة متوافرة في وزارة التجارة بالاعتماد على البطاقة التموينية. ولفت الى ان ممثلين عن خمسين حزباً سياسياً ودينياً فقط ستتاح لهم فرصة المشاركة في المؤتمر الوطني من اصل اكثر من مئة وخمسة وثلاثين حزباً خضعت للنقاش والتدقيق من جانب أعضاء الهيئة، ورفضت عضوية غالبيتها لعدم توافر المعلومات الكافية عن توجهاتها ومنطلقاتها وجذورها وأهدافها.
وفي النجف ظهرت خلافات حول الترشيح الى المؤتمر الوطني، ونفى محافظ النجف ان تكون له اية علاقة بترشيح ممثلين الى المؤتمر، التفاصيل في رسالة ليث محمد علي:
(ليث 2:06)
فاصـــــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر من براغ وملف العراق الاخباري:
نقلت تقارير من سيدني ان المعارضة الاسترالية طلبت من الحكومة الفدرالية التحقق من صحة ماجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة (سيدني مورنينغ هيرالد) يوم الجمعة الماضي حول ان رئيس الحكومة العراقية الموقتة اياد علاوي قتل سبعة عراقيين رمياً بالرصاص بمسدس في مركز شرطة العامرية في بغداد قبل أسبوع من توليه رئاسة الحكومة الشهر الماضي.
ووصف كيفن رود الناطق باسم المعارضة للشؤون الخارجية التقرير الذي بعث به من بغداد الصحافي الاسترالي بول ماكغوف بأنه "لا يصدّق"، ودعا وزير الخارجية الاسترالي الكسندر داونر الى طلب توضيحات في شأن ما تضمنه التقرير من مسؤولي السفارة الاسترالية في بغداد والولايات المتحدة.
ونسب ماكغوف في مقاله الى شاهدي عيان لم يذكر اسميهما انهما شهدا عملية القتل التي كانت شبيهة بالإعدام وأبلغاه بأن علاوي أطلق النار على سبعة مقاومين وتوفي ستة منهم.
ونفى مكتب علاوي في بغداد ما جاء في التقرير وقال إن رئيس الحكومة لم يزر المركز الأمني حيث كان هؤلاء الاشخاص محتجزين وانه لا يحمل مسدساً.
وقال ناطق باسم وزير الخارجية الاسترالي ان الحكومة لم تتمكن من التثبت من صحة ادعاءات التقرير لكنه اتفق بأنها خطيرة. واشار الى اتصالات اجريت بهذا الشأن مع الاميركيين والبريطانيين الذين لا يعرفون هم ايضاً أي شيء عن هذه الادعاءات.
ذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية ان تعديلات ادخلت في اللحظة الاخيرة على تقرير اللورد باتلر الذي يعرض الاخطاء التي وردت في تقارير الاستخبارات البريطانية حول اسلحة الدمار الشامل العراقية، وذلك لحماية رئيس الحكومة البريطانية طوني بلير.
واوضحت الصحيفة ان الحكومة البريطانية نجحت في ادخال تعديلات على التقرير ما ساعد طوني بلير على رد الاتهامات الموجهة اليه بانه اكد عن سوء قصد ان اسلحة الدمار الشامل التي كان يملكها العراق شكلت مبررا للحرب.
يشار الى ان لجنة اللورد روبن باتلر كشفت اخطاء كبيرة ارتكبتها اجهزة الاستخبارات البريطانية لدى تقييمها الاسلحة العراقية قبل الحرب. لكنها برأت بلير واعتبرته غير مسؤول عن تلك الاخطاء.
ونسبت صنداي تلغراف عن احد الاعضاء الخمسة في لجنة باتلر لم تكشف عن اسمه ان الحكومة البريطانية تمكنت من تعديل مقطع من التقرير يتعلق بمداخلة بلير امام مجلس العموم في ايلول الفين وواحد. واضافت ان هذا التعديل خفف من التناقض بين خطاب بلير المدافع عن خوض الحرب وهشاشة المعلومات الاستخباراتية التي يستند اليها.

فاصـــــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني . شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG