روابط للدخول

تقرير عن التطورات الامنية في بغداد


أياد الكيلاني

أعلنت الشرطة العراقية أن السيارة المفخخة التي انفجرت اليوم عند مدخل المنطقة الخضراء في بغداد أدت إلى مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص وإصابة نحو أربعين آخرين ، بمن فيهم جندي أميركي ، وذلك في الوقت الذي باشرت فيه الحكومة الفليبينية سحب قواتها من العراق استجابة لمطالب جماعة متطرفة تحتجز مواطنا فليبينيا كرهينة ، وذلك بالرغم من دعوة واشنطن إلى عدم الرضوخ إلى مطالب المتشددين.
مراسل إذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية في بغداد Valentinas Mite أعد تقريرا حول هذه التطورات يوضح فيه بأن السيارة المفخخة التي قتلت عشرة أشخاص على الأقل في بغداد اليوم ، تم تفجيرها عند نقطة تفتيش قرب المدخل الرئيسي إلى المنطقة المعروفة باسم (المنطقة الخضراء) ، التي تضم السفارات الأجنبية وقيادة القوات الأميركية ومكاتب الحكومة العراقية الجديدة.
ويمضي التقرير إلى أن رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي تحدث إلى الصحافيين قرب موقع الانفجار ، في الوقت الذي كان الدخان الأسود والرمادي يتصاعد في اتجاه المروحيات العسكرية الأميركية التي كانت تجوب المنطقة ، وقال:

Audio – NC071416 – Allawi


هذه جريمة أخرى ترتكب ضد الشعب العراقي.

--------------فاصل---------------

ويتابع المراسل Mite في تقريره موضحا بأن الشرطة العراقية والقوات الأميركية قامت على الفور بتطويق المنطقة المحيطة بمكان الانفجار ، ويشدد على أن عدد القتلى في الحادث كان سيكون أكثر بكثير لو كان وقع في يوم من أيام العمل العادية، حين يتزاحم الصحافيون ورجال الأعمال عند بوابة الدخول لتلبية الإجراءات الأمنية قبل أن يلتقون ضباط الجيش الإعلاميين ومسئولي الحكومة العراقية. أما اليوم فيصادف عطلة رسمية ، وهي ذكرى السادسة والأربعين لانقلاب عام 1958 الذي أطاح الملكية في العراق وأسفر عن مقتل الملك فيصل الثاني ومعظم أفراد عائلته.
ويتابع Mite قائلا:

Audio – NC071427 – Mite


اليوم يوم عطلة ولكن الانفجار خلق حالة من الهلع و زخماً مكثفا من السيارات و كان التواجد العسكري الأمريكي في الشوارع صباح اليوم كبير ، اكبر بكثير مما هو المألوف في بغداد.


وكان Mite تحدث مع أحد أفراد الحرس الوطني العراقي ، والذي شاهد هذا الهجوم صباح اليوم ، إلا أنه لم يعرف نفسه سوى باسم (كرار) ، وقال:

Audio – NC071423 – Karrar (Arabic)



كما أكد شاهد آخر يدعى (محمد) بأنه كان على معرفة شخصية بأحد الجنود العراقيين القتلى ، وتابع موضحا:

Audio – NC071424 – Muhammad (Arabic)



-------------فاصل-----------------

ويوضح المراسل بأن حادث التفجير أضاف عبئا جديدا على الإدارة العراقية المنهمكة في معالجة قضية الرهينة البلغاري الذي راح لتوه ضحية جماعة من المتشددين الإسلاميين. وكانت بلغاريا أعلنت اليوم الأربعاء أنها ستحتفظ بقوتها المكونة من نحو 500 جندي كجزء من لواء متعدد الجنسيات في منطقة كربلاء.

أما وزيرة الخارجية الفليبينية Delia Albert فكانت أعلنت قبيل حادث اليوم أن بلادها قد باشرت في سحب قواتها من العراق، فيما يبدو أنها محاولة لإرضاء المتشددين الذين يحتجزون مواطنا فليبينيا كرهينة ، وقالت:

Audio – NC071415 – Albert


تقوم وزارة الخارجية بتنسيق انسحاب الوحدة الإنسانية الموجودة في العراق ، وذلك مع وزارة الدفاع الوطني ، و اعتباراً من اليوم فإن عدد المشتركين هنا تناقص من 51 إلى 43 فردا.


وفي واشنطن ، حث المتحدث باسم الخارجية الأميركية Richard Boucher حث الفليبين على إعادة النظر في قرارها وعلى رفض الرضوخ إلى مطالب المتشددين ، حين قال:

Audio – NC071350 – Boucher


قبل كل شيء لقد انتبهنا طبعاً إلى التصريحات و لقد أصابتنا خيبة أمل لسماع هذه التعليقات في هذه الحقبة من الزمن التي تشهد العراق و هو يحارب من اجل الاستقرار و السلام .


أما الرهينة الفليبيني فليس من جديد اليوم حول مصيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG