روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
بروكسل: زيباري يضمن الحصول على "مساعدات أوربية ضخمة".
بغداد وباريس تستأنفان العلاقات الدبلوماسية بعد 13 عاما من القطيعة.
هيئة الدفاع عن صدام تكلف محاميا أميركيا برفع دعوى ضد بوش.
--- فاصل ---
أحمد الربعي كتب في جريدة (الشرق الأوسط) اللندنية يقول:
"يجب أن تعمل الحكومة العراقية بجدية ومثابرة للانتهاء من ملف كوبونات النفط وكشف التفاصيل حول جرائم التلاعب بالنفط العراقي أثناء حكم صدام، وكشف عمليات شراء الذمم والمؤسسات الإعلامية"، على حد تعبيره.
ويرى الكاتب أن "من الضروري أن يعرف المواطن العراقي والعربي دوافع بعض الذين كانوا يدافعون عن نظام صدام مغلفين دعاواهم بطرح قومي أو إسلامي يخفي وراءه الوجه القبيح للمواقف مدفوعة الثمن. ولا بد أن يعرف المواطن العراقي والعربي دوافع بعض الزعامات الحزبية التي كانت تلعلع في الفضائيات العربية دفاعاً عن الطاغية، وتلك الوفود التي كانت تحج إلى بغداد باسم التضامن مع الشعب العراقي وضد الحصار.
كشف الحقائق في ملف كوبونات النفط سيكشف الكثير، وسيجعل المواطن العادي يعيد النظر في كثير من الزعامات والوجوه المعروفة وأطروحاتها، وسيحصن الناس من الجري وراء الأوهام، وسيكون درساً قاسياً لعمليات الارتزاق والكتابة مدفوعة الثمن، والمواقف التي تتلبس لبوس الأخلاق والقومية والدين"، على حد تعبير الكاتب أحمد الربعي.
--- فاصل ---
صحيفة (الوطن) القطرية قالت في افتتاحيتها اليوم
"مع مرور الأيام تتوالى شهادات مسؤولين أميركيين وبريطانيين بأن العراق لم يكن يملك أسلحة دمار شامل، بما يبرر شن حرب كاسحة عليه، وأحدث هذه الشهادات ما ورد أمس على لسان وزير الخارجية البريطاني السابق روبن كوك، بأن رئيس الحكومة توني بلير ومسؤولا كبيرا في الاستخبارات البريطانية أبلغاه قبيل الغزو الأميركي ـ البريطاني أن العراق لا يملك أسلحة دمار شامل.
وإذا كانت مثل هذه الشهادات تثبت بطلان المبررات التي اعتُمدت لشن الحرب، فإنها في الوقت نفسه تطرح تساؤلا كبيرا: لماذا إذن قررت واشنطن ومن ورائها لندن ضرب العراق؟
الإجابة الوحيدة التي يعتد بها هي أن استهداف العراق كدولة عربية كبيرة، كان استنادا إلى اعتبارات تفوق إسرائيل الاستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط، ويعزز من هذا الاستنتاج تنامي الوجود الإسرائيلي في العراق منذ بداية الاحتلال الأميركي"، على حد تعبير صحيفة (الوطن) القطرية.
--- فاصل ---
عرض الصحف الأردنية من مراسلنا حازم مبيضين.
(عمان)

--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG