روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي عبر الرسائل الصوتية لمراسلينا الخاصين، ومن خلال تقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد. ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء العراقية:


مستمعينا الاعزاء اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بتقرير عن قضية الرهائن الاربعة اذ نسبت وكالة فرانس برس الى مسؤول في مكتب رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي قالت انه طلب عدم كشف هويته ان الحكومة العراقية الموقتة تنسق جهودها مع القوة المتعددة الجنسيات من اجل الافراج عن الرهائن".
واضاف المسؤول العراقي ان الحكومة تبذل كل ما في وسعها للحفاظ على امن الرهائن، في اشارة الى بلغاريين وفيلبيني ومصري هم جميعا سائقو شاحنات في شركات تعمل لصالح الجيش الاميركي في العراق.
في غضون ذلك تضاربت التصريحات حول مصير الرهينة الفلبيني ففي الوقت الذي اعلن انه اطلق سراحه، قال متشددون يحتجزون الرهينة انه سيبقى في الاسر لحين خروج آخر جندي فلبيني من العراق خلال مدة اقصاها العشرين من الشهر الجاري. وإنهم لن يوافقوا على اطلاق سراحه وسيقطعون رأسه اذا لم تظهر مانيلا خلال أربع وعشرين ساعة جدية تجاه سحب قواتها من العراق.
وكانت وزيرة الخارجية الفلبينية ديليا دومينغو البرت اعلنت يوم السبت إن مانيلا تنوي بالفعل سحب قوتها الموجودة في العراق والمؤلفة من واحد وخمسين جنديا بحلول العشرين من آب المقبل.
فاصــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
ونبقى مع الوضع الامني اذ أعلنت قيادة القوات المتعددة الجنسيات في العراق في بيان لها ان اربعة جنود أمريكيين من مشاة البحرية الأمريكية قتلوا يوم السبت خلال تنفيذهم عمليات أمن واستقرار في محافظة الانبار.
وأكتفى البيان بالتوضيح ان القتلى ينتمون لوحدة الاستطلاع الأولى التابعة لمشاة البحرية الاميركية.وبذلك يرتفع عدد القتلى بين العسكريين الأمريكيين منذ بدء الحرب على العراق إلى ثمنمئة وستة وثمانين.
من جهة أخرى تعرض منزل رئيس الجمهورية غازي الياور في الموصل وللمرة الثانية الى اطلاق للنار من قبل مجهولين دون وقوع ضحايا، تفاصيل هذا الخبر والوضع الامني في الموصل في رسالة مراسلنا هناك احمد سعيد:
(رسالة احمد سعيد)
ومن الموصل الى كركوك حيث اعلنت الشرطة انها عثرت على جثة مواطن من اهالي السليمانية قتل بطعنات سكين التفاصيل في رسالة سوران الداوودي من كركوك
(رسالة سوران)
فاصــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
نفى الأمين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق عباس البياتي ان تكون هناك أسباب عرقية وراء حملة الاغتيالات الاخيرة التي شهدتها كركوك. وقال ان هذه الحوادث جزء مما يجري حالياً في كل مدن العراق من استهداف للمسؤولين والعاملين في اجهزة الدولة.
ودعا البياتي كل الاطراف الى حل "المشاكل بالحوار المتوازن من دون اللجوء الى فرض الامر الواقع على أي طرف كان" كما دعا الى "ميثاق مشترك يحفظ لكركوك خصوصيتها القائمة على التنوع باعتبارها مدينة عراقية مفتوحة للجميع".
في غضون ذلك اكد ادهم بيك رئيس الوفد التركي الذي زار كركوك ان الهدف من الزيارة كانت التأكد من مزاعم حول وجود مخططات لتغيير الواقع السكاني في المدينة موضحا ان الوفد لم يلمس خلال الزيارة أي توتر بين القوميات التي تقطن المدينة وقال في تصريح لمراسلي وسائل الاعلام المحلية والعالمية في كركوك:
(رسالة سوران)
فاصـل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
نسبت صحيفة الحياة الصادرة في لندن الى مصدر في وزارة الدفاع العراقية وصفته بالمهم ان عناصر من قوات البيشمركه الكردية لا تزال تتدفق باتجاه بغداد والموصل وكركوك للمساهمة في تعزيز العملية الأمنية في وجه تصاعد العمليات الارهابية.
وأوضح المصدر الذي لم تكشفه الصحيفة ان مصلحة الأكراد الاستراتيجية تكمن في تقوية وجودهم العسكري في بغداد، وفي المناطق الحدودية، (في اشارة الى كركوك والموصل وبعقوبة) لأسباب أهمها أن يكونوا مستعدين دائماً لاجهاض أي محاولة سياسية معادية للمشروع الاقليمي الكردي في العراق.
ونسبت صحيفة الحياة الى مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني لم تكشف هويته إن القيادة الكردية تؤيد ارسال قوات البيشمركة الى بغداد اذا كان ذلك ضرورياً لدعم السياسة الأمنية لحكومة اياد علاوي ملمحاً الى انه من المهم أن لا نؤخذ على حين غفلة إذا ظهر نظام حكم مركزي يعاود اضطهاد الأكراد.
الى ذلك اكد زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني ان الديمقراطية وحقوق الانسان والفدرالية وحقوق المواطنة المتساوية هي الاعمدة الاربعة الرئيسية لوحدة العراق برأيه، مؤكدا انه في غياب هذه الاعمدة لايمكن للوحدة العراقية ان تترسخ، التفاصيل في رسالة مصطفى صالح كريم من السليمانية:
(رسالة مصطفى صالح)
فاصـــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
نسب تقرير صحفي الى مصادر اردنية وصفتها بالمطلعة ان الاردن سلّم الى الولايات المتحدة أخيراً معلومات عن تنظيمات أصولية وقوائم تضم عناصر إرهابية خطرة تعمل في العراق، وذلك في إطار اتفاق للتعاون الأمني، أبرمته واشنطن وعمان قبل سنوات. وأوضحت المصادر التي لم يكشفها التقرير أن القوائم تضمّ أعضاء في منظمات جهادية وتكفيرية صدرت في حقهم أحكام غيابية في الأردن لتورطهم بالتخطيط لأعمال إرهابية وتبين أنهم يقيمون في العراق".
في غضون ذلك اعلن برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الامن القومي لدى وصوله الى دمشق يوم السبت انه سيطالب سورية بوقف عمليات التسلل عبر الحدود، لكنه نفى ان يكون في نيته توقيع اتفاق امني مع سورية، مؤكداً ان رئيس الوزراء اياد علاوي سيزور دمشق قريباً لتسوية القضايا العالقة بين البلدين.
وتزامنت زيارة نائب رئيس الحكومة العراقية الى دمشق مع وصول مستشار الامين العام للامم المتحدة الاخضر الابراهيمي اليها حاملا رسالة من كوفي انان الى الرئيس بشار الاسد، وكان الابراهيمي زار عمان وطهران قبل دمشق وناقش في العاصمتين الاردنية والايرانية الملف العراقي.
فاصـل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
أكد حزب البعث الاردني الموالي للعراق انه سيقف الى جانب رغد صدام حسين اذا قررت قيادة حزب البعث في العراق ترشيحها لأي منصب قادم.
وقال ألامين العام للحزب تيسير الحمصي في بيان وزع السبت ان الحزب سيحترم قرار قيادة حزب البعث في العراق، اذا قرر ترشيح ابنة الامين العام للحزب الرئيس صدام حسين لأي منصب قادم، مزيد من التفاصيل في رسالة حازم مبيضين من عمان:
(رسالة حازم)
فاصـل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
اعتبر نائب وزير الدفاع الاميركي بول ولفويتز نقل السيادة الى العراقيين امر ايجابي لصورة الولايات المتحدة لدى العراقيين.
واعرب في كلمة القاها في اجتماع لرجال اعمال في ولاية نبراسكا عن الاعتقاد يان العراقيين بدأوا يدركون ان الولايات المتحدة لم تذهب اليهم لنأخذ نفطهم.
واكد وولفويتز من جديد ان الحرب على العراق كانت مبررة رغم المعلومات الخاطئة التي قدمتها وكالة الاستخبارات المركزية، مشددا على ان الرئيس الاميركي جورج بوش استند الى حجج اوسع من مسألة اسلحة الدمار الشامل وحدها.
وكان تقرير لمجلس الشيوخ الاميركي نشر الجمعة اعتبر الاستنتاجات التي توصلت اليها اجهزة الاستخبارات بخصوص اسلحة الدمار الشامل العراقية كان مبالغا فيها او لم تثبتها اي معلومات. ورأى نائب وزير الدفاع الاميركي ان الرفض المتكرر لصدام حسين تلبية طلبات الامم المتحدة وقسوة نظامه ولجوئه الى الاسلحة الكيماوية كلها تكفي لتبرير شن الحرب. واضاف لو انتظرنا ربط الامور ببعضها لنتحرك لتأخرنا ولتعرضنا بالتأكيد الى هجوم
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
فاصـــــــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه نبيل خوري . شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG