روابط للدخول

مستجدات الأوضاع في العراق


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم في ملفنا الإخباري اليومي الذي نتناول فيه آخر مستجدات الأوضاع في العراق ، حسبما وردت في تقارير مراسلينا وفي تقارير وكالات الأنباء.

ولكن قبل الانتقال إلى تفاصيل الملف أدعوكم مستمعينا الكرام، إلى الاستماع إلى نشرة بأهم الأنباء.

سيداتي وسادتي ، نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى تقرير للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي تأكيده بأن أجهزة المخابرات الأمريكية بالغت في تقدير خطر أسلحة الدمار الشامل العراقية واعتمدت على مصادر مشكوك فيها وتجاهلت أدلة تشير إلى عكس ذلك خلال الفترة السابقة للغزو الأمريكي للعراق عام 2003.
وفي تقرير يتضمن انتقادات قاسية وحُجبت بعض أجزائه لأسباب أمنية ، وبخت اللجنة وكالات المخابرات الأمريكية لارتكابها العديد من الأخطاء في إعداد تقاريرها بشأن أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة التي ساعدت الرئيس جورج بوش على تبرير شن الحرب.
إلا أن التقرير لم يتوصل إلى ما يفيد بأن البيت الأبيض ضغط على محللين لطرح أفكار معدة مسبقا في هذا الشأن.
وجاء في التقرير: لم تجد اللجنة أي دليل على أن مسئولي الإدارة حاولوا إجبار المحللين أو انهم مارسوا نفوذا أو ضغوطا عليهم لتغيير تقديراتهم المتعلقة بالقدرات العراقية فيما يخص أسلحة الدمار الشامل – بحسب ما ورد في التقرير.
وتتابع الوكالة في تقريرها أنه من غير المرجح انتهاء الجزء الثاني من تحقيق اللجنة الذي يتركز على كيفية استخدام إدارة بوش معلومات المخابرات قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر تشرين الثاني القادم.
وقال التقرير الذي يقع في أكثر من 500 صفحة إن النتائج التي وردت في تقدير للمخابرات الوطنية في أكتوبر 2002 بشأن برامج الأسلحة العراقية "إما كانت تنطوي على مبالغات أو لم تستند إلى تقارير المخابرات السابقة."
ووجد التقرير أن الوكالات الأمريكية أفرطت في الاعتماد على المعارضين العراقيين في الخارج الذين كانوا يتطلعون إلى قيام الولايات المتحدة بغزو بلادهم ، واعتمدت أيضا على أجهزة المخابرات الأجنبية للحصول على المعلومات ، غير أنها لم تكن قادرة على التحقق من صحة تلك المعلومات.
وقال السناتور جون روكفلر أكبر الأعضاء الديمقراطيين باللجنة إن مجلس الشيوخ لم يكن ليوافق بأغلبية ساحقة على الحرب عام 2002 لو علم بمدى ما شاب المعلومات من عيوب.

--------------فاصل-----------

مستمعينا الكرام ، نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى مصادر بالشرطة وشهود عيان أن متشددين ملثمين فجروا خمسة متاجر تبيع الخمور في بعقوبة في وقت مبكر من صباح اليوم السبت ، مما أسفر عن مقتل سائق سيارة أجرة أثناء مروره أمام أحد المتاجر. وقالت المصادر إن أربعة رجال يستقلون سيارتين من طراز بي.ام.دبليو أغلقوا طريقا رئيسيا في بعقوبة وزرعوا المتفجرات عند أبواب المتاجر ثم فجروها.
وتابعت أن سائق سيارة أجرة كان قادما من طريق فرعي إلى المنطقة قتل في الانفجارات التي وقعت في ساعة مبكرة من الصباح. ولم يكن أصحاب المتاجر بداخلها في ذلك الحين.
وكانت جماعات إسلامية هددت وقتلت أصحاب متاجر خمور في العراق وخاصة في مدينة البصرة الجنوبية.

تبذل الفليبين جهودا محمومة اليوم السبت من أجل إنقاذ حياة سائق شاحنة فلبيني يواجه تهديد القتل في العراق ، لكنها رفضت الإذعان لمطالب خاطفيه بأن تسحب قواتها الرمزية وقوامها نحو 50 من عمال الإغاثة الإنسانية من العراق.
ووجه رجل دين مسلم فلبيني بينما كانت تحيط به أسرة الرهينة انخيلو دي لا كروس نداءً بالعربية إلى خاطفيه من المقرر أن تبثه قناة الجزيرة الفضائية القطرية قبل ساعات من انتهاء المهلة صباح يوم الأحد.
ونقلت وكالة رويترز عن مستشار الأمن القومي الفليبيني قوله إن الحكومة أجرت اتصالات في العالم الإسلامي بهدف التحدث إلى الخاطفين الذين قالوا انهم من فيلق خالد ابن الوليد بالجيش الإسلامي الذي يعارض الوجود الأمريكي في العراق.
وكان خطف المسلحون دي لا كروس (46 عاما) بالقرب من مدينة الفلوجة في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس بتوقيت الفلبين وهو يقود شاحنته التي تحمل إمدادات نفط خام من السعودية. وبثت قناة الجزيرة شريط فيديو للرهينة الفليبيني وهو يجثو على ركبتيه أمام ثلاثة مسلحين وقال إن المسلحين هددوا بقطع رقبته إذا لم تسحب مانيلا قوتها المؤلفة من 51 فردا من العراق في غضون 72 ساعة.

سيداتي وسادتي ، أثار ظهور الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أمام محكمة عراقية ، أثار ردود فعل مختلفة ومتباينة في أوساط عديدة ، ومن بينها تراجع هيئة الدفاع عن صدام المؤلفة من محامين أردنيين عن السفر إلى العراق ، خشية تعرضهم إلى سوء في ضوء الأوضاع الأمنية الراهنة. مزيدا من التفاصيل في الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها مراسلنا في عمان (حازم مبيضين):
(عمان)

-------------فاصل-------------

كما تناول رئيس تحرير صحيفة (أخبار اليوم) القاهرية (إبراهيم سعدة) موضوع محاكمة صدام حسين مع التساؤل عن العدالة المتوقعة لآلاف المواطنين المصريين الذي راحوا ضحية ممارسات النظام البائد في العراق. التفاصيل مع مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).
(القاهرة)

---------------فاصل--------------

أما حول مطالبة الاتحاد الوطني العراقي بانسحاب نقابة المحامين العراقيين من اتحاد المحامين العرب بسبب خلافات مع الاتحاد حول مسألة محاكمة صدام حسين ، فلقد وافانا بالتفاصيل مراسلنا في هذه المدينة الشمالية بالتفاصيل التالية:
(السليمانية)

---------------فاصل------------

ونبقى وإياكم ، سيداتي وسادتي في شمال الوطن وتحديدا في مدينة الموصل حيث وافانا مراسلنا هناك (أحمد سعيد) بآخر مستجدات الأوضاع الأمنية في المدينة.
(الموصل)
وهكذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري اليومي ، أعده وقدمه لكم أياد الكيلاني بالاشتراك مع عدد من مراسلينا في مواقع الأحداث ، وتحت إشراف المخرج (نبيل خوري).

على صلة

XS
SM
MD
LG