روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي عبر الرسائل الصوتية لمراسلينا الخاصين، ومن خلال تقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد.
ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء العراقية:
مستمعينا الاعزاء اهلا بكم مع ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بمسألة المختطفين الاجانب. فقد ناشدت أسرة السائق الفليبيني انخيلو دي لا كروس الحكومة الفليبينية السعي لاعادته فيما يحاول دبلوماسيون الاتصال بمختطفيه
الذين يهددون بذبحه ما لم تسحب الفليبين قواتها من العراق.
وتحتفظ الفليبين بقوة رمزية في العراق من خمسين رجلا من عمال الاغاثة الانسانية.
وقالت رئيسة الفلبين غلوريا ارويو انها لن تكشف عن تفاصيل استراتيجية حكومتها في هذا الشأن لان ذلك قد يعرض حياة دي لا كروس الى الخطر. واوضحت انها تترك الامر للفريق الفليبني في العراق للقيام بما يجب القيام به بالتنسيق مع الحكومة العراقية المؤقتة والحلفاْ لاستعادة الرهينة سالما.
ونبقى في ملف الرهائن، اذ تعهدت بلغاريا يوم الجمعة بعدم تغيير سياستها بعد ان خطف مسلحون سائقين مدنيين من مواطنيها في العراق.
وابلغ وزير الخارجية البلغاري سولومون باسي اذاعة صوفيا ان بلغاريا دولة مستقرة وسياستها الخارجية راسخة ولا يمكن توقع تغيير سياستها الخارجية
بسبب جماعة او اخرى.
وكانت مجموعة عراقية مسلحة تطلق على نفسها جماعة (التوحيد والجهاد) امهلت في شريط مصور الإدارة الأميركية اربعا وعشرين ساعة لإطلاق المعتقلين العراقيين لدى القوات الأميركية في العراق، وإلا فإنها ستعدم الرهينتين.
في هذه الأثناء ناشدت أسرة الرهينة المصري محمد السيد الغرباوي الذي اخطفته جماعة مسلحة في العراق قبل يومين مختطفيه إطلاق سراحه ليتسنى له العودة إلى بلاده.
على صعيد آخر ذكرت تقارير ان تلاسنا حصل بين عائلة الجندي في مشاة البحرية الاميركية اللبناني الاصل واصف علي حسون الذي كان قد اختطف في العراق، وبين بعض الأشخاص في مدينة طرابلس، وقد تطور التلاسن إلى اشتباك بالسلاح أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخر. وقد اتهمت بعض الجماعات في طرابلس عائلة حسون بالعمالة للأميركيين. في غضون تضاربت الانباء حول مكان وجوده ففي الوقت الذي اعلن الناطق باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن حسون موجود في السفارة الأمريكية في بيروت، اعلن شقيقه انه غادر الى المانيا.
فاصــــل
في الموصل اعتقلت قوات الشرطة العراقية وعناصر من الجيش العراقي اكثر من خمسين يشتبه بتورطهم في تنفيذ هجمات، احمد سعيد والتفاصيل:
(احمد سعيد 1:55)
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر وملف العراق الاخباري:
نفى الشيخ حسن الزرقاني مسؤول العلاقات الخارجية في تيار مقتدى الصدر صحة الانباء التي راجت أخيراً حول وجوده الصدر في لبنان، وأكد في تصريح خاص لصحيفة المستقبل اللبنانية ان الصدر موجود في العراق وأن سبب غيابه عن وسائل الإعلام يعود الى الظروف الأمنية التي تحيط بوضعه، ومن أجل الحفاظ على حياته، وأنه سيطل على الإعلام وجماهير العراق في الوقت المناسب وعندما تقتضي الضرورة، حسب تعبير الزرقاني .
ولم يحدد المتحدث مكان وجود مقتدى الصدر في العراق، واضاف من الأفضل عدم التحدث تفصيلياً عن ذلك وعندما تسمح الظروف سيعلن عن مكان وجوده.
فاصــــل

مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر وملف العراق الاخباري:
اتهم وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري دول الجوار العراقي مجددا بالتدخل في شؤونه لكنه اعلن ان الحكومة العراقية تسعى لمعالجة هذه المسالة عبر الحوار واللقاءات الثنائية.
وفي حديث لصحيفة الحياة نشرته يوم الجمعة قال زيباري انه ينوي لقاء وزير الخارجية السوري فاروق الشرع قريبا لاطلاعه على القرائن واطلب المساعدة كما فعلت مع وزير الخارجية الايراني كمال خرازي في اسطنبول. وسافعل الامر نفسه مع وزير خارجية الاردن مروان المعشر والدول الاخرى.
واكد زيباري انه لم يذهب الى اسطنبول حيث عقدت قمة الحلف الاطلسي ليطلب استخدام القوة لالحاق الاذى باي من دول الجوار، مشيرا الىان رسالة العراق الى دول الجوار كانت ولا تزال بان من مصلحة هذه الدول وجود حكومة وطنية عراقية مستقلة تمسك في زمام الامور حتى في وجود قوات متعددة الجنسيات وان هذه الحكومة ستمنع هذه القوات من القيام باي عمل او باي تحرك لالحاق الاذى بدول الجوار العراقي.
وفي تصريح آخر نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية كشف زيباري ان بغداد أعدت قائمة تضم اسماء اربعين سفيرا سيتم اعتمادهم قريبا لدى اربعين دولة عربية وأجنبية ووصف الخطوة بانها امتحان كبير لاثبات استقلالية الحكومة العراقية.
وأوضح ان المؤتمر السادس لدول الجوار العراقي الذى سيعقد أواخر الشهر الجاري فى القاهرة سيتيح لبغداد الفرصة لتقديم الضمانات التى تطلبها هذه الدول لطمأنتها بان وجود عراق آمن ومستقر أمر يصب فى مصلحة دول المنطقة.
فاصــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر وملف العراق الاخباري:
اعلن كيرتس دوبلر وهو المحامي الأميركي الوحيد في فريق يضم اكثر من عشرين محاميا من بلجيكا وبريطانيا وفرنسا والأردن ولبنان وليبيا وتونس يعتزم الدفاع عن صدام حسين، إنه طلب من المحكمة العليا الأميركية الاعلان بأن اعتقال صدام عمل غير دستوري.
واضاف دوبلر ان السلطات الأميركية رفضت السماح له ولمحامين غيره في الفريق من الإجتماع مع صدام منذ اعتقاله في كانون ألاول الماضي، مشددا على ان اعتقال صدام يخالف عدة قوانين دولية.
في غضون ذلك رفض سواق سيارات يعملون على طريق عمان بغداد رفضوا نقل رسالة من فريق الدفاع عن صدام الى نقابة المحامين في العراق تطلب ايجاد مكان سري آمن لاقامتهم وتمكينهم من مقابلة صدام. التفاصيل من حازم مبيضين في عمان:
(تقرير حازم 1:55)
فاصــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر وملف العراق الاخباري:
من المنتظر ان تصدر لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي تقريرا يوجه اللوم الى عمل أجهزة المخابرات في الفترة السابقة على الحرب على العراق. وقد امضت اللجنة أكثر من عام لإعداد هذا التقرير.
ونقلت تقارير عن مسؤولين اطلعوا على التقرير إنه يتهم المخابرات المركزية الأمريكية بعدم جمع معلومات استخباراتية كافية وبالقيام بتحليلات غير متقنة.
وكان كارل ليفين عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي وعضو اللجنة صرح بان التقرير يوجه نقدا دقيقا الى المخابرات المركزية الأمريكية.
وأضاف أن انتقادات وجهت الى الوكالة بسبب فشلها في جمع المعلومات الاستخباراتية وسوء تقييمها لامتلاك العراق اسلحة دمار شامل.
واشار بات روبرتس عضو مجلس الشيوخ الجمهوري، رئيس اللجنة الى فشل في عمل أجهزة المخابرات الاميركية على مستوى العالم.
في غضون ذلك كشف الرئيس الأسبق لفريق الأمم المتحدة للتفتيش عن الأسلحة العراقية هانز بليكس انه كان طلب من رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير قبل الحرب على العراق منحه المزيد من الوقت ليتمكن من العثور على أسلحة الدمار الشام.
وقال بليكس في حديث مع صحيفة فايننشال تايمز انه ابلغ بلير انه في القوت الذي لايستطيع ان يستبعد تماما إحتمال وجود أسلحة دمار شامل، فانه غير مقتنع بالأدلة حتى الآن.
وأضاف بليكس ان بلير ابلغه بان كل وكالات الاستخبارات في أنحاء العالم متفقة مع المخابرات الأمريكية والبريطانية بوجود أسلحة للدمار الشامل في العراق.
وكان تقرير بريطاني صدر في ايلول عام الفين واثنين اكد ان بامكان العراق شن هجوم بأسلحة دمار شامل خلال خمسة واربعين دقيقة اذا صدر أمر بذلك. ورغم مرور عام على اطاحة صدام لم يتم العثور على مثل هذه الأسلحة.
واوضح بليكس في حديثه الى الصحيفة البريطانية (كانت لدينا بصيرة بشأن مدى ضعف المعلومات الاستخباراتية. كانوا يقدمون لنا ما كانوا يقولون عنه أنه أفضل ما لديهم وهذا خطأ) حسب رأي بليكس.
فاصـــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر وملف العراق الاخباري:
اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية انها فوجئت بنقل الولايات المتحدة مواد مشعة وكميات من اليورانيوم من العراق إلى واشنطن دون إبلاغ الوكالة. وتساءلت الوكالة حول مدى الصلاحيات التي تتمتع بها الولايات المتحدة بنقل اليورانيوم والمواد إلمشعة من العراق، والتي من الممكن استخدامها في صنع (قنبلة قذرة).
واعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الأميركيين نقلوا الشهر الماضي حوالي طنين من اليورانيوم والف مادة من المواد المشعة من موقع التويثة، حيث مقر مركز بحوث الطاقة الذرية العراقي إلى أميركا. وكانت المواد تحت رقابة الوكالة الدولية ومختومة بالشمع الأحمر.
ونقلت التقارير عن غوستافو زلافينين ممثل الوكالة في نيويورك ان السلطات الاميركية ابلغت الوكالة نيتها نقل هذه المواد من العراق ولكن لم تطلب الإذن بنقلها.
وتجادل الولايات المتحدة بأن من حقها نقل هذه المواد دون حاجة الى أخذ موافقة الوكالة. وقال بول لونغوورث وكيل دائرة الدفاع عن حظر انتشار الأسلحة النووية في دائرة الأمن النووي الأميركية ان الولايات المتحدة لا تحتاج إلى مصادقة الوكالة الدولية لنقل هذه المواد، لانها تعتقد بانها تملك السلطة القانونية للقيام بهذا العمل. وكان وزير الطاقة الأميركي سبنسر ابراهام منح الصلاحيات بنقل اليورانيوم والمواد المشعة سرا عن طرق الجو وقد انتهت عملية النقل في الثالث والعشرين من الشهر الماضي أي قبل خمسة أيام من نقل السيادة الى العراقيين.
وكان بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي اعلن ان ما يقرب من الف وسبعمئة وسبعين كيلو من اليورانيوم الواطئ التخصيب وحوالي الف عنصر من المواد العالية الاشعاع عثر عليها في منشآت هيئة البحث والتطوير العراقية السابقة، وتم نقلها بأمان إلى الولايات المتحدة.
فاصـــل
مستمعينا الكرام لازلتم مع اذاعة العراق الحر وملف العراق الاخباري:
رجح دبلوماسيون في الامم المتحدة ان يتولى السفير الباكستاني لدى الولايات
المتحدة اشرف جهانغير قاضي منصب المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الى العراق.
ويمثل جهانغير قاضي بلاده في واشنطن منذ نحو عامين وقد اضيف اسمه الى قائمة قصيرة من الاسماء المرشحة للمنصب قبل نحو اسبوع.
واصبح المنصب شاغرا بعد تفجير مقر الامم المتحدة في بغداد في اب من العام الماضي والذي راح ضحيته اثنان وعشرون شخصا بينهم رئيس البعثة سيرجيو دي ميلو.
فاصـــــــل

مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG