روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي عبر الرسائل الصوتية لمراسلي الاذاعة، و من خلال تقارير وكالات الانباء العالمية


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي عبر الرسائل الصوتية لمراسلينا الخاصين، ومن خلال تقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد.
ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء العراقية:
مستمعينا الاعزاء اهلا بكم مع ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بتقرير من بعقوبة حيث اعلنت مصادر طبية في مستشفى المدينة العام ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب رابع بجروح مختلفة في محاولة تفجير مقر قوات الحرس الوطني العراقي في بعقوبة.
ونسبت وكالة فرانس برس الى مصدر في الحرس الوطني العراقي ان عناصر منه تمكنوا الاحد من احباط محاولة تفجير المقر بواسطة سيارة مفخخة ما
ادى الى مقتل الانتحاري واحد المارة.
من جهة اخرى قتل مسلحان عراقيان واصيب ثالث بجروح في هجومين على جنود اميركيين ومركز للشرطة في مدينة بيجي اثر هجوم شنه خمسة مسلحين على دورية اميركية يوم الجمعة باسلحة خفيفة وقذائف مضادة للدبابات ورد الجنود الاميركيون ما ادى الى مقتل احد المهاجمين وجرح اخر. واضاف بيان صدر في ساعة متقدمة من مساء ألسبت ان ثلاثة من المهاجمين تمكنوا من الفرار. وبعد ساعات قليلة شنت مجموعة عديدها مابين عشرة و خمسة عشر مسلحا هجوما اخر على جنود اميركيين وعناصر من الشرطة العراقية بالقرب من مركز للشرطة في بعقوبة. ورد الجنود ما ادى الى مقتل احد المهاجمين بحسب البيان.
وفي الموصل هاجم مسلحون دورية للشرطة العراقية اصابوا خلالها شرطيين بجروح بالغة، التفاصيل في رسالة مراسلنا من الموصل احمد سعيد:
(تقرير احمد سعيد)
في غضون ذلك اعلنت الشرطة العراقية في مدينة كركوك إنها اعتقلت ستة أشخاص متهمين بتنفيذ سلسلة من الاغتيالات السياسية في المنطقة، يعتقد انهم ينتمون الى جماعة أنصار الاسلام التي يشتبه بانها لها صلات مع تنظيم القاعدة.
مزيد من التفاصيل في الرسالة الصوتيةالتالية منمراسلنا في كركوك سوران الداوودي:
(تقرير سوران)
فاصــــل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
كشف وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن وجود مشاكل مع جميع الدول المجاورة لكن الأمر يكتسب صبغة ملحة بالنسبة لسورية وإيران، واضاف في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي أن السلطات العراقية الجديدة طلبت مرارا من دول الجوار إحكام السيطرة على حدودها، لكن الاجراءات التي اتخذت كانت قليلة في هذا الصدد.
وشدد زيباري القول على أن العراق لا يريد اتهام أي حكومة بتقديم الدعم الفعلي للمسلحين. لكنه أشار إلى عدم بذل أجهزة الاستخبارات في هذه الدول جهودا كافية لمنع التسلل. كما أكد زيباري ضؤرورة حل هذه القضية بين العراق وجيرانه دون تدخل أمريكي.
فاصــــل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
اكدت مصادر في وزارة الخارجية اللبنانية يوم الاحد مقتل الجندي الاميركي اللبناني الاصل واصف على حسون على يد مختطفيه في العراق.
ونسبت المصادر الى قنصل لبنان في العراق حسن حجازي ان حسون قتل إلا أنه لم يعرف متى.
وكان فصيل عراقي متشدد اعلن تنفيذ حكم الإعدام بقطع الرأس بحق واصف حسون الجندي الأمريكي، اللبناني الأصل،غير أن التقرير الذي نشر في ثلاث مواقع إليكترونية مختلفة لم يتم تأكيده من قبل الجيش الأمريكي أو جهات أخرى.
وجاء في رسالة عبد الحسن بن حمود أمير الجماعة التي تطلق على نفسها "أنصار السنة" والموجهة إلى الرئيس الأمريكي، جورج بوش "نود إعلامكم، سيادة الرئيس، أننا قد قطعنا رأس الجندي اللبناني الأصل، وسترون ذلك بأم أعينكم"
وزعمت الجماعة أنها ستبث مقاطع تنفيذ الإعدام في حسون ورهينة آخر، تقول أنه أمريكي، في وقت لاحق.
واختفى حسون الذي كان يعمل مترجما مع كتيبة الاستطلاع الاولى التابعة لمشاة البحرية الأمريكية في العشرين من حزيران الماضي، وقالت الجماعة المسلحة أنها اختطفته من قاعدة عسكرية، لكن الجيش الاميركي في رواية اختطاف حسون من قاعدته.
فاصــل
في طهران اعلن حميد رضا اصفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية يوم الأحد إن إيران ستقدم لائحة اتهام إلى المحكمة الجنائية العراقية التي ستحاكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في بغداد.
وقال اصفي في مؤتمر صحفي ان ايران اعدت لائحة اتهام بالفعل لتقديمها الى المحكمة، وتطالب بان تكون محاكمته علنية، وأن ينظر في جرائمه ضد إيران، حسبت تعبيره.
في غضون ذلك قال احد وكلاء رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ان العراقيين لم يجدوا من العرب موقفا ايجابيا عندما كان الشعب العراقي يقتل ويعذب واليوم عندما نريد ان نحاسب صدام يتدخلون بهذا الشكل او ذاك مزيد من التفاصيل في رسالة نبيل الحيدري من بغداد.
(تقرير نبيل)
فاصـــل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية قالت البريغادير جنرال جانيس كاربينسكي المسؤولة السابقة للشرطة العسكرية في سجن ابوغريب انها التقت باسرائيلي في مركز استجواب في بغداد، وعندما سألته ماذا يعمل ومن أي بلد قال (حسنا.. انني اقوم ببعض الاستجوابات هنا، وانا اتحدث العربية بالطبع، لكني لست عربيا. انا من اسرائيل). لكن ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي نفى صحة ما اعلنته البريغادير جنرال جانيس كاربينسكي حول لقائها محققا اسرائيليا في العراق. التفاصيل في رسالة كرم منشي من القدس:
(تقرير كرم منشي)
فاصــــل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع اذاعة العراق الحر في براغ وملف العراق الاخباري:
اعلن كوركيس سادة هرمز المتحدث بأسم مجلس الوزراء العراقي ان الحكومة العراقية ستعلن يوم الاحد او الاثنين عفوا عن من وةصفهم بالمغرر بهم من الذين اشتركوا في العمل مع الجماعات التي تثير اعمال العنف في البلاد.
وقال هرمز في تصريح لوكالة فرانس برس ان "الحكومة العراقية اصبحت على علم يقين ان هنالك العديد من العراقيين من المغرر بهم من الذين هم في حاجة وعوز مادي وبلا رواتب من الذين تركوا الجيش او ظلوا بلا وظائف وانخرطوا على اثر ذلك في اعمال العنف وما يسمى بالمقاومة".
واضاف "لذلك حصلت موافقة مجلس الوزراء على اصدار عفو عن المغرر بهم من اولئك الذين اجبرتهم ظروفهم المعاشية الصعبة على الالتحاق بما يسمى بالمقاومة".
واوضح هرمز ان "هذا العفو سيصدر من قبل وزير العدل العراقي مالك دوهان الحسن. وسيتضمن تفاصيل عديدة وموسعة جدا عن الاشخاص الذين سيشملهم"
وعلى سبيل المثال سيشمل العفو اولئك الذين عملوا مع ما يسمى بالمقاومة ممن لم يرتكبوا جرائم قتل ضد كائن من كان لكنهم يملكون على سبيل المثال اسلحة ثقيلة" واضاف ان على هؤلاء اعادة تسليم الاسلحة للدولة والاعتراف بما قاموا به من اعمال ومن ثم التعهد بعدم تكرار ما حصل مستقبلا".
واوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي ان الحكومة ستفهم الجميع بأن هذه هي الفرصة الاخيرة وانها ستصدر عقوبات صارمة جدا بحق اولئك الذين يفوتوا على انفسهم هذه الفرصة الثمينة".
وسيتم اصدار هذا العفو ضمن اجراء قانون السلامة الوطنية. وكان نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح اعلن يوم السبت ان الحكومة العراقية ستتبنى قريبا "قانون السلامة الوطنية" الذي يسمح لها باتخاذ اجراءات استثنائية في مناطق محددة من البلاد ولاوقات محدودة للسيطرة على خطر الارهاب الذي يهدد العراق.
واضاف ان "تفاصيل هذا القانون عرضت على مجلس الوزراء قبل يومين او ثلاثة ايام وتم التباحث مع هيئة الرئاسة وسيصدر في القريب العاجل".
فاصـــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه نبيل خوري. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG