روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، ضمن جولتنا اليومية على الصحافة العربية اليوم ، نقدم لكم فيما يلي عرضا لما تناولته الصحف الخليجية من شؤون عراقية. أعد العرض ويقدمه أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في الكويت (سعد العجمي).
وإليكم أولا أهم العناوين التي أبرزتها بعض هذه الصحف:

صدام يرفض الاتهامات ويطلب محاكمته كرئيس ، وامتنع عن توقيع لائحة اتهام بجرائم ضد الإنسانية.

صدام يحاكم في قصر تحول لقاعدة أميركية ، استخدمه يوما للقنص والصيد.

-----------------فاصل-------------
سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة البيان الإماراتية افتتاحية بعنوان (الشعب العراقي ، شاهد إثبات) تعتبر فيها أن الجرائم التي ارتكبها صدام حسين لا تحتاج إلى شهود وأدلة إثبات لإدانته ، فلقد أصدر العالم حكمه مسبقاً ، بإدانته بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية.
وبعد استعراض الجرائم المنسوبة إلى صدام ، تمضي الصحيفة إلى التأكيد بأن هذا هو جزء من تاريخ صدام حسين الذي لا نبالغ إذا قلنا انه من أسباب نكبات العرب وتأخرهم. لو كانت ثروات العراق التي أهدرها استخدمت في بناء نهضة شاملة لبني وطنه على ضفاف الرافدين لكان العراق «قبلة» كل مواطن عربي وقوة اقتصادية لا يستهان بها، بل ودرعاً واقية لحماية العرب من أعدائهم.

------------فاصل---------------
كما نشرت الراية القطرية افتتاحية بعنوان (محاكمة تاريخية) ، تعتبر فيها هذه المحاكمة بأنها تشكل حدثا هاما في تاريخ العراق الشقيق لأنها تعني محاكمة لحقبة تزيد عن 35 عاما مليئة بالأحداث والتطورات الكبيرة التي امتدت تداعياتها لتشمل المنطقة كلها والعالم جراء قرارات حمقاء اتخذها الرئيس المخلوع، مثل غزو الكويت، وشن الحرب علي إيران، بالإضافة إلي الكوارث الكبيرة التي أصابت الشعب العراقي بسبب سياسة الاستبداد التي انتهجها نظام صدام. غير أن الصحيفة تنبه إلى أن المحاكمة يجب أن تكون نزيهة وعادلة ومقنعة حتى تشكل نقطة تحول في تاريخ العراق ، بل وبداية لمصالحة وطنية تزيل كل الاحتقانات والضغائن التي ترسبت في نفوس العراقيين بسبب سياسات صدام ، لكي يتفرغ الشعب العراقي لإعادة بناء بلده ، وأن ينتخب حكومة شرعية بطريقة ديمقراطية.
--------------فاصل-----------
مستمعينا الكرام ، ينظم إلينا الآن مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليقدم عرضا لما تناولته الصحافة الكويتية والسعودية من قضايا عراقية ، وذلك في الرسالة الصوتية التالية:
(الكويت)
---------------------فاصل----------

وفي ختام جولتنا هذه على الصحافة العربية ، أدعوكم ، مستمعينا الكرام ، إلى متابعة بقية فقرات برامجنا لهذه الساعة من إذاعة العراق حر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG