روابط للدخول

مثول صدام حسين امام المحكمة يثير ردود افعال رسمية في دول الجوار، محامون اردنيون يشككون في شرعية المحكمة العراقية، و ترحيب عام ببداية المحاكمة


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق تعده وتقدمه لكم ميسون أبو الحب.

من العناوين الرئيسية:
مثول صدام حسين امام المحكمة يثير ردود افعال رسمية في دول الجوار
ومحامون اردنيون يشككون في شرعية المحكمة العراقية
وترحيب عام ببداية المحاكمة

في الملف طائفة أخرى من الأخبار

قبل ان نبدأ هذه نشرة لاهم الأنباء:

رحب الرئيس الأميركي بمثول صدام حسين امام المحكمة العراقية الخاصة وامام العدالة حسب قول سكوت ماكليلان الناطق باسم البيت الأبيض.

" كان نظام صدام حسين مسؤولا عن فظائع كبيرة ضد الشعب العراقي وهذه الخطوة اليوم بداية يمكن للشعب العراقي من خلالها ان يطوي اكثر الفصول ظلاما في تاريخه ".

أما نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني فتحدث عن مثول الرئيس العراقي السابق امام المحكمة يوم الخميس بالقول:
" اليوم وبعد مرور خمسة عشر شهرا، يقف صدام حسين في محكمة عراقية سيواجه فيها العدالة التي حرم منها الملايين. إنه تحول تاريخي بالنسبة للبلاد. قبل خمسة عشر شهرا كان العراق تحت السيطرة المطلقة لدكتاتور. مع استلام حكومة مؤقتة السلطة وتجسيد هذه الحقوق في شكل قانون، اصبح العراق الآن بلدا يحاسب فيه الشعب الحكومة بدل العكس ".
نائب الرئيس ديك تشيني متحدثا عن محاكمة صدام حسين.

بريطانيا اخبرت من جانبها الحكومة المؤقتة بمعارضتها الحكم بالاعدام على رئيس النظام السابق صدام حسين غير انها قالت أيضا إن القرار يعود إلى الحكومة المؤقتة نفسها. هذا ما جاء على لسان ناطق باسم رئيس الوزراء توني بلير. الناطق قال في معرض تعليقه على محاكمة صدام حسين " المهم هنا هو ان الشعب العراقي يشهد بداية اجراءات قضائية شفافة ".
الصحف البريطانية رحبت بمحاكمة صدام حسين واعتبرتها خطوة نحو الامام بالنسبة للعراق والشرق الاوسط غير انها عبرت عن قلقها حول شرعية الاجراءات.

في سياق متصل ذكرت فرانس بريس ان الولايات المتحدة تسهم في جمع الادلة للمحكمة العراقية الخاصة في اطار جهود دولية لاعادة إحلال العدالة في العراق. هذا ما جاء على لسان الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم ايريللي. ايريللي قال إن هناك تعاونا مع المنظمات غير الحكومية ومع جهات أخرى في هذا المجال ومنذ فترة. ايريللي اكد من جهة أخرى على ان الولايات المتححدة لا تتدخل في الاجراءات القضائية العراقية وان محاكمة صدام حسين هي محاكمة يقوم بها عراقيون لعراقيين.
فاصل

على الصعيد العربي أثار مثول صدام امام المحكمة العراقية الخاصة، أثار ردود افعال عديدة في دول الجوار.

الكويت ادانت الوصف الذي استخدمه صدام حسين في المحكمة وقوله إنهم كلاب وطالبت بفرض عقوبة الاعدام على الرئيس العراقي السابق لاجتياحه الامارة المجاورة في عام 1990 واحتلالها لمدة سبعة اشهر. التفاصيل في التقرير التالي:

في الأردن قال الملك عبد الله في مقابلة اجرتها معه هيئة الاذاعة البريطانية إن محاكمة صدام اختبار للعراق الجديد ويجب ان ينظر اليها على انها منصفة. الملك عبد الله اعلن أيضا ان بلاده على استعداد لارسال قوات إلى العراق اذا ما طلبت منها الحكومة العراقية ذلك. التفاصيل من حازم مبيضين في عمان:


نبقى في سياق محاكمة رئيس النظام السابق. في عمان قال المحامي الاردني زياد الخصاونة إن الاجراءات التي تمت في جلسة يوم الخميس تناقض جميع الاجراءات القانونية منذ زمن حمورابي حتى اليوم. التفاصيل في التقرير التالي:
وأكد قاض عراقي ورئيس احدى المحاكم العراقية رفض الكشف عن اسمه لاذاعة العراق الحر أكد ان المحكمة العراقية الخاصة محكمة تتمتع بالشرعية القانونية كما تحدث عن آليات عملها:

رئيس احدى المحاكم العراقية متحدثا عن محاكمة صدام حسين لاذاعة العراق الحر رافضا الكشف عن اسمه.

أما عضو نقابة المحامين العراقيين عماد العقيلي فقال في حديث لاذاعة العراق الحر ان المادة 42 في الدستور العراقي المؤقت لسنة 1970 هي المادة الوحيدة التي يمكن لاي محامي ان يعتمدها في الدفاع عن الرئيس العراقي السابق:


وفي مصر قال وزير الخارجية احمد ماهر ان مسألة المحاكمة مسألة ثانوية ولا يستطيع التعليق عليها واعتبر ان الاولوية يجب ان تكون لمنح مستقبل افضل للعراقيين. التفاصيل في التقرير التالي:



اعلنت وزارة الدفاع الأميركية ان رجل مشاة البحرية واصف حسون قد اسر في العراق وذلك بعد ايام من اصدار خاطفين شريط فيديو يظهر فيه الجندي الأميركي في قبضتهم. الخاطفون هددوا بقتله في الشريط. بيان صدر عن البنتاغون ذكر ان التحقيق ما يزال جاريا لمعرفة ظروف اختطاف الجندي الأميركي. صحيفة نيويورك تايمز كانت قد ذكرت قبل ايام ان الجندي حسون هرب من الجيش بسبب اضطرابات نفسية وانه اختطف خلال محاولته التوجه إلى بلده الام لبنان.

من جانب آخر قال الحاكم المدني الأميركي العام السابق في العراق بول بريمر إن أبو مصعب الزرقاوي الاردني المرتبط بتنظيم القاعدة وضع ما دعاه بريمر بعملية منظمة من المحتمل ان تستمر فترة طويلة بعد القضاء على جماعات التمرد الاخرى.

هذا ما جاء في مقابلة اجرتها مع بريمر صحيفة واشنطن تايمز. بريمر أضاف أن شبكة الزرقاوي تضم اشخاصا تلقوا تدريبا في معسكرات تنظيم القاعدة في افغانستان ثم توجهوا إلى العراق لا باعتبارهم مجاهدين بل باعتبارهم قتلة محترفين وان عدد هؤلاء يبلغ المئات حسب قول بريمر. يذكر ان القوات الأميركية عرضت مبلغ

بريمر قال أيضا إن السؤال الاساسي الذي سيطرح على مدى الأشهر الستة أو الثمانية المقبلة هو هل يمكن السيطرة بما يكفي على الوضع الامني لتنظيم الانتخابات في كانون الاول المقبل؟ واجاب بريمر إن في الامكان فعل ذلك غير ان هناك الكثير مما يجب فعله. بريمر أشار أيضا إلى إن على الحكومة الجديدة ان تبذل جهودا كبيرة لتحويل العراق إلى ديمقراطية والقضاء على الفساد. واشار إلى ان الفساد امر من الصعب اجتثاثه.
في سياق متصل قال مسؤول الأمن في منطقة كردستان إن حزبه اعتقل عشرين عراقيا كانوا يهيؤون للهجوم على اهداف سياسية في المنطقة كمقرات الاحزاب والمباني الحكومية. المسؤول وهو دانا احمد مجيد قال إن عملية الاعتقال جرت قرب كالار جنوب شرقي السليمانية وانه تم الاستيلاء على كمية من الأسلحة. مجيد أضاف ان من المعتقد ان هؤلاء الاشخاص شاركوا في هجمات وقعت في منطقة ديالى وانهم على ارتباط بتنظيم القاعدة.


ملف العراق انتهى وهذا تذكير بأهم العناوين:

مثول صدام حسين امام المحكمة يثير ردود افعال رسمية في دول الجوار
ومحامون اردنيون يشككون في شرعية المحكمة العراقية
وترحيب عام ببداية المحاكمة

شكرا لاصغائكم اعدت لكم ملف اليوم وقدمته ميسون أبو الحب واخرجه ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG