روابط للدخول

متابعة لانعكاسات و تفاعلات نقل السيادة إلى العراقيين، و ردود افعال رسمية و شعبية على هذا الحدث، و ردود افعال الدول الاخرى، مواقف حلف شمالي الاطلسي ازاء العراق


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق.

سنتابع اليوم انعكاسات وتفاعلات نقل السيادة إلى العراقيين وسنطلع على ردود افعال رسمية وشعبية على هذا الحدث وكذلك على ردود افعال الدول الاخرى.
سنتابع أيضا مواقف حلف شمالي الاطلسي ازاء العراق


قبل ان ندخل في التفاصيل هذه نشرة لاهم الأنباء:


انتهت وبشكل رسمي فترة احتلال العراق على يد قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة وهي فترة استمرت اربعة عشر شهرا وتسلمت حكومة عراقية مؤقتة مقاليد الحكم في العراق يوم الاثنين الثامن والعشرين من شهر حزيران.
مراسم تسليم السلطة تمت قبل يومين من تاريخها المحدد في الثلاثين من حزيران وبشكل مفاجئ. وبعد انتهائها غادر بول بريمر بغداد دون ضجة كبيرة بعد ان تم حل سلطة التحالف المؤقتة التي كان يرأسها.
مراسيم تسليم السلطة تمت بهدوء وسرية تامة في مكتب رئيس الوزراء اياد علاوي. الرئيس غازي الياور ورئيس الوزراء علاوي والقاضي مدحت محمود تسلموا الوثائق الرسمية من بريمر.

رئيس سلطة التحالف المؤقتة التي انحلت قال موجها حديثه إلى المسؤولين العراقيين:


" نحن هنا اليوم لنسلمكم السيادة بشكل رسمي باسم التحالف وها انتم تتسلمون السيادة باسم الشعب العراقي ".

بريمر أضاف:


" سأغادر العراق وأنا ملئ بالثقة بالمستقبل، وبان الحكومة العراقية مستعدة الآن لمواجهة التحديات العديدة التي ستقابلها. ساغادر العراق وانا اشعر بالرضا لتمكن التحالف والحكومة الاميركية من تقديم المساعدة للعراق ".

الرئيس غازي الياور قال من جانبه خلال مراسيم تسليم السيادة:


أما رئيس الوزراء أياد علاوي فاعتبر يوم نقل السيادة يوما تاريخيا وقال:


من جانبه قال القاضي مدحت محمود:

القاضي مدحت محمود متحدثا خلال مراسم تسليم السلطة.

رئيس الوزراء علاوي قال أيضا إن حكومته ستعلن عن اجراءات قانونية جديدة يوم الاثنين أو الثلاثاء لاحتواء الوضع الامني في البلاد. علاوي اسمى القانون الجديد بقانون الدفاع عن السلامة العام غير انه أنكر ان هذا القانون سيستخدم كقانون عرفي.

ابراهيم الجعفري نائب رئيس الجمهورية صرح لاذاعة العراق الحر متحدثا عن عملية نقل السيادة:


ابراهيم الجعفري نائب رئيس الجمهورية في حديث خاص لاذاعة العراق الحر. ستستمعون الجعفري في حديثه الكامل للاذاعة خلال الساعة الثانية من بثنا أي بعد حوالى خمسين دقيقة من الآن.
من جانب آخر، في اسطنبول نظر الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش إلى ساعته وهمس في إذن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ثم تبادل الرجلان الابتسام وتصافحا خلال وجودهما في اجتماع قادة حلف شمالي الاطلسي وذلك بمناسبة حلول لحظة تسليم السيادة إلى العراقيين في بغداد. جاء ذلك بعد ان سلم وزير الدفاع دونالد رامسفيلد ورقة كتب فيها ملاحظة عن تسليم السلطة.


على صعيد الشارع العراقي علق عدد من المواطنين على عملية نقل السلطة. أحدهم مواطن اسمه عمران قال:


وقال مواطن اسمه زياد:


زياد أضاف بالقول:


تحث الولايات المتحدة دول حلف شمالي الاطلسي على الاسهام بشكل اكبر عسكريا في العراق وعدم الاكتفاء بتدريب قوات الأمن العراقية ويشمل ذلك نشر وحدات عسكرية تابعة للحف في العراق حسب ما جاء على لسان مسؤول أميركي في الدفاع رفض الكشف عن اسمه.

قمة حلف الاطلسي افتتحت يوم الاثنين في اسطنبول وقالت مصادر في الحلف إن قادة الدول الاعضاء اتفقوا على تدريب الجيش العراقي الجديد غير انهم تركوا الباب مفتوحا امام اختيار مكان هذا التدريب داخل العراق ام خارجه. قادة حلف الاطلسي اتخذوا هذا القرار بعد ساعات من نقل السيادة إلى العراقيين. وجاء في بيان اصدره قادة الحلف جاء فيه " نحن مجمعون على دعم الشعب العراقي وعلى عرض التعاون الكامل مع الحكومة العراقية الجديدة في سعيها إلى تعزيز امنها الداخلي وتمهيد الطريق امام الانتخابات الوطنية في عام 2005 ".
وزير الخارجية هوشيار زيباري كان قد تحدث في اجتماع قمة حلف شمالي الاطلسي وحث الحاضرين على تقديم المساعدة إلى العراق.

" جئنا إلى هنا، إلى قمة حلف النيتو كي نطلب مساعدة وعونا اكبر وتدريبا ومعدات داخل العراق. نحن في حاجة إلى هذه الامور لان التحدي الرئيسي الآن هو اننا في حاجة إلى تحقيق قدراتنا الامنية العسكرية كي نتمكن من الوقوف في وجه التحديات الجديدة ".

هوشيار زيباري متحدثا في قمة النيتو في اسطنبول.


مع اتمام عملية نقل السيادة إلى العراقيين يتساءل الكثيرون عن مدى تأهب قوات الدفاع المدني العراقية والشرطة لانجاز واجباتها في ظروف صعبة تتميز بتزايد اعمال العنف والتفجيرات التي يذهب ضحيتها العديد من الابرياء.

فلاح حسن في بغداد تحدث إلى مواطنين ومسؤولين في الشرطة عن اوضاعهم والتحديات الجديدة التي تواجههم:


فاصل

رحبت الحكومات في مختلف انحاء العالم بمن فيها الحكومات التي عارضت الحرب في العراق، رحبت بعملية نقل السيادة إلى العراقيين يوم الاثنين غير ان عددا قليلا منها فقط توقع ان يؤدي ذلك إلى ايقاف مسلسل العنف في البلاد.
من هذه الدول بولونيا وفرنسا التي اعلنت على لسان الناطقة باسم الرئيس جاك شيراك بان نقل السيادة امر مهم كان الكل في انتظاره. الناطقة وصفت نقل السيادة بكونه عملية سياسية ستستمر حتى عام 2005.
ألمانيا من جانبها عبرت عن سرورها بنقل السيادة قبل موعده المحدد واعتبرت من المهم ان يتكفل العراقيين بشؤونهم. ألمانيا ذكرت أيضا انها على استعداد للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة في مجال اعمار البلاد الاقتصادي، حسب ما جاء على لسان ناطقة باسم وزارة الخارجية الألمانية.
يدرس الاتحاد الاوربي فكرة إرسال مبعوث خاص إلى بغداد وينوي كذلك تقديم دعمه في مجال الانتخابات التي ستنظم في بداية العام المقبل. هذا ما ورد على لسان مسؤولة اوربية بعد ساعات من انجاز عملية نقل السيادة إلى العراقيين. الناطقة بلسان الاتحاد وهي كرستينا غالاش قالت " نريد ان نجري اتصالا مع الحكومة الجديدة في اقرب وقت ممكن ". الناطقة اضافت ان الاتحاد الاوربي ينوي أيضا تكثيف اتصالاته بالدول المجاورة للعراق لا سيما تركيا وايران وسوريا بهدف المساهمة في إحلال الاستقرار في المنطقة.
من جانب آخر أشارت الناطقة باسم الاتحاد الاوربي إلى ان مسؤولين في الحكومة العراقية الجديدة قد تتم دعوتهم إلى محادثات في مقر الاتحاد في بروكسل لا سيما من وزارة الخارجية العراقية.

من الدول الاخرى التي رحبت بنقل السيادة إلى الحكومة العراقية على سبيل العد لا الحصر الفيليبين واليابان واستراليا والاردن.

من عمان تفاصيل أخرى عن الموقف الاردني:



دعا محام أردني يدعي انه يمثل الرئيس العراقي السابق صدام حسين، دعا سلطة التحالف في العراق إلى اطلاق سراح الرئيس المعتقل قائلا إن تسليمه إلى الحكومة العراقية المؤقتة يمثل انتهاكا للقانون الدولي. المحامي وهو زياد الخصاونة وهو واحد من عشرين محاميا اردنيا عينتهم ساجدة زوجة صدام للدفاع عنه، قال إن الولايات المتحدة تنتهك القانون الدولي اذا ما سلمت صدام أو أسرى حرب اخرين إلى الحكومة المؤقتة. بينما قال مسؤول في سلطة التحالف في بغداد رفض الكشف عن اسمه إنه تم الاتفاق مع الحكومة المؤقتة على نقل صدام قانونيا إلى عهدتها في غضون اسبوع. جاء هذا التعليق بعد ساعات من انتهاء مراسم تسليم السيادة إلى العراقيين.

ملف العراق انتهى وقد تابعنا فيه عملية نقل السلطة إلى العراقيين ورصدنا عددا من المواقف الدولية منها كما تابعنا قرارات قمة حلف شمالي الاطلسي المتعلقة بالعراق.
هذا إضافة إلى عرض ردود افعال عدد من الدول ومن المواطنين العراقيين على نقل السيادة. هذه تحيات ميسون أبو الحب والمخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG