روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

مستمعينا الاعزاء
مرحبا بكم في جوله هذا اليوم على الصحف العربيه التي تناولت الشان العراقي و فيها سنعرض لما نشر في الصحف العربيه التي تصدر في لندن و نبداها بالعناوين .
الشرق الاوسط
الزرقاوي يتوعد رئيس الوزراء العراقي بالاغتيال
ابنة صدام رغد غادرت عمان ومراقبون رجحوا أن تكون وجهتها قطر للقاء قيادات بعثية
القدس العربي
امريكا تنقل صدام لبغداد تمهيدا لتسليمه
..........................فاصل.......................
في صحيفه الحياه اللندنيه وتحت عنوان (عراق عربي شقيق) كتب سلامه نعمات يقول يظهر تنامي الدور الايراني في العراق عبر البوابة الشيعية، والدور الاسرائيلي عبر البوابة الكردية، ضحالة الدور السياسي العربي في دولة «شقيقة». كيف حدث هذا، وماذا يعني ان تصبح ايران واسرائيل أهم لاعبين في الساحة العراقية؟
الكاتب يضيف قائلا
واضح تماماً ان استعداد الاطراف العربية للتعايش مع صدام حسين، والذي وصل حد التواطؤ مع نظامه في بعض الحالات، لم يترك هامشاً كبيراً للمناورة العربية بعد اطاحة جزار بغداد. فالحرص العربي على عدم وصول الغالبية الشيعية العراقية بإمتداداتها وتحالفاتها الايرانية المحتملة الى السلطة، كان من ابرز الاسباب التي منعت القوات الاميركية من التقدم نحو بغداد لإسقاط النظام في شباط فبراير1991. سلامه نعمات يقول بانه حتى اليوم، لم يزر مسؤول عربي واحد العراق الشقيق. ولعل ذلك يعزى لسببين: العرب ليسوا متحمسين بعد للتعامل مع ورثة نظام صدام، والعراقيون ليسوا متحمسين لإستقبالهم بحسب تعبير الكاتب سلامه نعمات في الحياه اللندنيه
......................فاصل..........................
وفي صحيفه الزمان اللندنيه كتب فاتح عبد السلام يقول لا أحد يعلم عن حالة صدام في السجن شيئاً سوي القوات الأمريكية التي تشرف علي وضعه. غير ان ممثلة الصليب الأحمر قالت ان الرسالة التي أرسلها صدام لعائلته شطب ثُلثاها وبقيت منها 17 كلمة لا تعطي فكرة واضحة عما أراد أن يقوله.
الكاتب يرى بانه لا احد يستطيع ان يتعامل مع قضية رسائل صدام إلاّ من كان مطلعاً بشكل وافٍ علي أسلوبه في كتابة الخطابات التي كانت تحتكر ساعات طويلة من البث التلفزيوني عند اذاعتها واعادتها. فمشكلة صدام الأساسية مع العراقيين كانت في خطابه السياسي المتخلف عن حركة حياتهم وتطلعاتهم. فقد كان صدام يخطب ساعة ونصف الساعة عن موضوع لا يرد في خطابه ونحتاج خطاباً جديداً ليصل إلينا. فكيف له أن يتعامل مع خمسة أو سبعة أسطر في ورقة الصليب الأحمر لرسائل الأسري
على حد قول الكاتب فاتح عبد السلام.
...........................فاصل.........................
اما الان مستمعي الكرام فسنتابع ابرز ما نشر في الصحف المصريه و هذه المطالعه من مراسلنا في القاهره احمد رجب
..................فاصل......................
اعزائي المستمعين انتهت هذه الجوله في الصحف العربيه شكرا لمتابعتكم وهذه اجمل تحيه من سميره علي مندي والمخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG