روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي و سادتي
مرحبا بكم في جوله هذا اليوم علي الصحف العربيه الصادره في لندن والمتابعه للشان العراقي ونبداها بابرز العناوين

- باعة متجولون من حملة الشهادات العليا في سوق الرذيلة والحشيش في بغداد.
-انفجارعبوة ناسفة في الموصل يوقع 4 قتلىعراقيين ومقتل 4 من «المارينز» في الأنبار.

- وزير الخارجية التركي: لن نقف مكتوفي الأيدي إذا فرض الأكراد سيطرتهم على كركوك.
-
علاوي يؤكد عرض العفو عن المعارضة التي تتخلى عن دعم العنف.
-
..................فاصل.........................

في صحيفه الشرق الاوسط اللندنيه نقرا مقالا للكاتب محي الدين اللاذقاني يقول الكاتب: قلوبنا مع جميع العراقيين الذين انتقلوا من دلف الاستبداد الى مزراب الاحتلال وعانوا في المرحلتين وها هم يدخلون مرحلة جديدة لن يسألهم فيها أحد: ماذا تريدون ؟
ويتسائل الكاتب ايضا
أليست لغة القاعدة هي لغة محمد سعيد الصحاف آخر وزراء اعلام صدام وبما انه كلمه علوج هي أشهر مفردة في قاموس تلك الحرب التي لم يحاربها لا الجيش ولا الحرس الجمهوري فلا بد من سؤال غريب :كيف تكون لغة الصحاف وهو بعثي تقدمي في حزب علماني هي ذاتها لغة تنظيم القاعدة وهو تنظيم ديني أصولي متطرف ...؟
ختاما يقول اللاذقاني
ان الذي يحتقر الآخرين يحتقر نفسه وثقافته أولا ويحط من كرامة الانسان في أي مكان وما على الذين ضحكوا طويلا وعميقا في سهرات أنسهم مع علوجية الصحاف وتفهموا دفاعه عن مستبد خسيس حطم باستبداده أقوى وأغنى دولة عربية ثم فرحوا نسبيا مع علوجية القاعدة وهي تذبح الرهائن الأجانب أمام الكاميرات على حد تعبير الكاتب محي الدين اللاذقاني في صحيفه الشرق الاوسط.
......................فاصل..........................
و في صحيفه الحياه للندنيه كتبت هيلينا كوبان مقالا تحت عنوان العراق: المصالحة وتجنب الحرب الأهلية الكاتبه: ترى بان
العنصر المشترك بين نظامي ستالين وصدام حسين كان القمع الوحشي والشامل المستعمل لإدامة النظام. واذا كان هذا القمع كلف حياة الملايين، فقد كان له وجه آخر لا يقل عنه بشاعة، وهو التدمير المتقصد للثقة بين الأفراد.
ثم تلخص الكاتبه الى القول بان السياسة الداخلية ستكون العنصر الأهم في العراق خلال الأشهر المقبلة، وسيكون من المثير تماماً ان نرى ما سيحصل. واذ تراجعت المخاوف السابقة من حرب أهلية فإن الاحتمال لا يزال وارداً. لذا فالأهم ان يواصل العراقيون التفكير في بناء الثقة في ما بينهم والعمل الناشط في هذا الاتجاه بحسب راى الكاتبه.
.......................فاصل .......................
مستمعي الكرام عرض للصحف المصريه من مراسلنا في القاهره احمد رجب.
................................فاصل......................
بهذا مستمعي الكرام تنتهي الجوله الاولى على الصحف العربيه الصادره هذا اليوم شكرا لاصغائكم وارجوا ان تبقوا مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG