روابط للدخول

الجيش الأميركي يؤكد أن الغارة التي شُنّت في الفلوجة كانت تستهدف عناصر في شبكة الزرقاوي، بول بريمر يقوم بزيارة إلى السليمانية، رئيس المفوضية الأوربية رومانو برودي يدعو إلى "ديمقراطية حقّة" في العراق


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي، ومن أبرز محاوره اليوم:
الجيش الأميركي يؤكد أن الغارة التي شُنّت في الفلوجة كانت تستهدف عناصر في شبكة الزرقاوي الذي يشتبه بأنه له صلات بتنظيم القاعدة، وبول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة يقوم بزيارة إلى السليمانية، ورئيس المفوضية الأوربية رومانو برودي يدعو إلى ما وصفها بـ"ديمقراطية حقّة" في العراق.
وقبل أن نعرض التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم ويعرض تفاصيل الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.
أعلن الجيش الأميركي صباح اليوم الثلاثاء مقتل جندي أميركي وإصابة ستة آخرين بجروح بالإضافة إلى مدني في هجوم بقذائف الهاون في بغداد أمس الاثنين،كما توفي آخر متأثراً بجراحه بعد إصابته في هجوم بتكريت.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان أصدره الجيش الأميركي أن الجرحى نقلوا إلى مركز طبي عسكري قريب من مكان الهجوم.
وبذلك ارتفع إلى 622 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في المعارك في العراق منذ آذار 2003 حسب حصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى إحصائيات وزارة الدفاع الأميركية.
على صعيد آخر، دافع الجيش الأميركي الاثنين عما أعلنه سابقا حول غارة على أحد منازل الفلوجة أوقعت نحو 20 قتيلا السبت الماضي مجددا تأكيده أنها استهدفت مخبأ لعناصر جماعة الأردني أبو مصعب الزرقاوي الذي يشتبه بأن له صلات بتنظيم القاعدة.
مئات من سكان الفلوجة تظاهروا أمس احتجاجا على الغارة مؤكدين أنها قتلت مدنيين فقط.
لكن البريغادير مارك كيميت، القائد المساعد للعمليات العسكرية لقوات الائتلاف في العراق، قال في مؤتمر صحفي في بغداد الاثنين إن الغارة استهدفت "عناصر رئيسية في شبكة الزرقاوي يتحركون داخل الفلوجة مع القدرة على توجيه ضربات للعراقيين وقوات الائتلاف".
(تصريح القائد العسكري الأميركي)

--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى شمال البلاد حيث تناقلت وكالات أنباء عالمية اليوم ما أعلنته الشرطة في مدينة الموصل عن العثور على عميدة كلية الحقوق بجامعة الموصل وزوجها مقتوليْن في منزلهما في وقت مبكر صباح الثلاثاء.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسلنا في الموصل أحمد سعيد عن الأوضاع الأمنية هناك.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى محور المحتجزين العراقيين الذين ما زالوا قيد الاعتقال لدى قوات التحالف.
تقرير لوكالة فرانس برس من بغداد أفاد بأن ثلاثة من كبار المسؤولين الأميركيين يعملون في فترة الأيام العشرة المتبقية قبل انتقال السلطة إلى العراقيين يعملون يوميا على تحديد من سيبقى قيد الاعتقال من اصل ستة آلاف معتقل عراقي ومن سيطلق سراحهم. ورغم احتجاجات منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ذكر الضابط الذي يدير هذه اللجنة العسكرية أنه سيتم إبقاء خمسة آلاف معتقل خلف القضبان بعد الثلاثين من حزيران.
واستنادا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، تؤكد المنظمات الإنسانية ضرورة الإفراج عن جميع السجناء بعد إنهاء الاحتلال أو توجيه التهمة إليهم أمام هيئة قضائية. لكن رئيس اللجنة العسكرية الأميركية يرى أن مجرد اعتبار أحد المعتقلين خطيرا على الامن يساوي توجيه تهمة إليه، حيث أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1546 يمدد وجود القوات الأجنبية في العراق إلى ما بعد تاريخ نقل السيادة.
فرانس برس نقلت عن الضابط الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "مجلس الأمن أعطى القوة المتعددة الجنسيات سلطة اتخاذ كافة التدابير الضرورية للحفاظ على الاستقرار والسلام. انه تفويض واسع وجزء منه يقوم على اعتقال من يمثلون تهديدا للأمن"، بحسب تعبيره.
التقرير أفاد بأن رئيسَ اللجنة ومسؤولا عن الاستخبارات ومسؤولا آخر عن الشرطة العسكرية، يجتمعون كل يوم ولمدة ست ساعات لاستعراض مائة ملف على أساس تقارير وضعها جنود في المعتقلات ورجال الاستخبارات واعترافات المعتقلين.
ومعظم الذين أفرج عنهم لم تكن هناك أدلة مقنعة تدينهم. وكانوا غالبا ممن وشى عليهم مخبر عراقي مغفل الاسم وتم احتجازهم لان المحققين اعتبروهم "غير متعاونين"، بحسب ما نقلت فرانس برس عن الضابط الأميركي.
ولتوضيح ما نصّت عليه اتفاقيات جنيف بشأن توجيه الاتهامات إلى المحتجزين، أجريت المقابلة التالية مع البروفيسور شبلي ملاط، الخبير في الشؤون القانونية والدولية.
(المقابلة)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في سول، أعلنت وزارة التجارة الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء أن الكوريين الجنوبيين في قطاع الأعمال الباقين في العراق من المتوقع أن يغادروا البلاد بحلول مطلع تموز.
وقد رفضت سول مطالب متشددين هددوا بقتل رجل أعمال كوري جنوبي محتجز رهينة بإلغاء خطة إرسال 3000 جندي إلى العراق ليلحقوا بنحو 670 آخرين موجودين هناك بالفعل.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن ناطقة باسم الوزارة أكدت اليوم تصريح وزير التجارة "لي هي بوم" أن معظم العمال الكوريين الجنوبيين غادروا العراق وأنه من المتوقع أن يرحل الباقون بحلول أوائل الشهر المقبل.
من جهتها، قالت الخارجية الكورية الجنوبية الثلاثاء إن سول ناشدت المجتمع الدولي مساعدتها في إطلاق سراح رهينة مهدد بقطع الرأس في العراق لكنها لا تعرف ما إذا كان لا يزال على قيد الحياة.
وصرح "شين بونغ كيل" كبير الناطقين باسم الوزارة بأن فريق عمل شُكّل لمعالجة الأزمة اجتمع في ساعة مبكرة الثلاثاء، مضيفاً أن مجلس الأمن القومي سيجتمع في وقت لاحق اليوم.
وكانت جماعة تتهمها واشنطن بأن لها صلات بشبكة القاعدة حددت منتصف ليل الاثنين موعدا نهائيا حينما ظهر الكوري "كيم سون ايل" وهو يطلب إنقاذ حياته في شريط فيديو بثته فضائية الجزيرة القطرية. كبير الناطقين باسم الخارجية الكورية الجنوبية أكد في مؤتمره الصحفي اليوم أن سول تبذل جهودا لضمان الإفراج عن الرهينة، قائلا:
(نص التصريح باللغة الكورية)
"إننا نبذل جهودا للإفراج عن كيم، وذلك بالتعاون مع عدة دول ومنظمات، إضافةً إلى الأمم المتحدة وأجهزة الإعلام المؤثرة في الشرق الأوسط بما فيها فضائية الجزيرة وقناة العربية".
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى السليمانية التي زارها بول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق اليوم وأجرى محادثات مع عدد من المسؤولين في الاتحاد الوطني الكردستاني والحكومة المحلية.
التفاصيل مع مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم.
(رسالة السليمانية الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور المواقف الدولية، دعا رومانو برودي رئيس المفوضية الأوربية اليوم الثلاثاء إلى ما وصفها بـ"ديمقراطية حقة" في العراق وأعرب عن تشككه في أن يساعد تدخل حلف شمال الأطلسي (الناتو) على إعادة الاستقرار السياسي إلى البلاد.
وقال برودي في حديث مع تلفزيون رويترز خلال زيارة لليابان "نحتاج أن نوصل إلى الشعب العراقي رسالة مفادها أن هناك تغييرا وأننا ندعم الديمقراطية من خلال عمل منسق لا من خلال الاحتلال"، بحسب تعبيره.
وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر صرح الأسبوع الماضي بأن الحلف "لن يغلق الباب في وجه" الحكومة العراقية الجديدة إذا طلبت المساعدة العسكرية.
لكن برودي قال إن تدخل (الناتو) لن يساعد إذا لم ير الشعب العراقي فرقا بين القوات الأميركية والقوات متعددة الجنسيات.
وأضاف قائلاً: "لا نتحدث عن مجرد تغيير العلم. يجب أن نغير طبيعة وجودنا في العراق لأننا لو لم نبعث بهذه الرسالة سنخلق مشاكل تستمر سنوات وسنوات"، على حد تعبير رئيس المفوضية الأوربية.
على صعيد آخر، وفي محور المواقف الدولية والإقليمية أيضاً، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مجلة نيويوركر الأميركية قولها الاثنين أن لإسرائيل عملاء يقومون بتدريب وحدات كوماندوس في المناطق الكردية من العراق في تحالف مع الكرد يمنح إسرائيل "أعينا وآذانا" داخل العراق وإيران وسوريا، بحسب تعبير المجلة.
ونسب المقال الذي كتبه المراسل الشهير سيمور هيرش الذي كشف في وقت سابق من العام الحالي مدى الانتهاكات التي تعرض لها سجناء أبو غريب نسب إلى مسؤول بوكالة المخابرات المركزية قوله إن هذا الوجود الإسرائيلي معروف على نطاق واسع داخل أوساط المخابرات الأميركية.
لكن ناطقاً باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن نفى ذلك قائلا إن "القصة ببساطة غير حقيقية"، على حد تعبيره.
--- فاصل ---
أخيرا، ومن موسكو، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو بالرسالة الصوتية التالية عن تظاهرات نظّمها معارضون في أوكرانيا احتجاجاً على مشاركة القوات الأوكرانية في التحالف الدولي في العراق.
(رسالة موسكو الصوتية)


--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه نبيل خوري... وهذه عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG