روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
مصادر مصرية: القاهرة تبقي في بغداد بعثة دبلوماسية محدودة حتى انتهاء الاحتلال.
جنود أميركيون مسلمون يبنون مع عراقيين مسجدا في التاجي.
"مجاهدين خلق" الإيرانية المعارضة تواجه مصيرا مجهولا في العراق الجديد.
--- فاصل ---
في تقرير لها من القاهرة، أفادت صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية
نقلا عمن وصفتها بمصادر رفيعة المستوى أن مصر ستحتفظ ببعثة دبلوماسية محدودة في بغداد ولن تعيد العلاقات الدبلوماسية التي كان نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد قطعها في أعقاب توتر العلاقات بين البلدين اثر غزو الكويت في آب عام 1990 حتى خروج قوات الاحتلال من البلاد.
وأبلغت المصادر (الشرق الأوسط) أن السلطات المصرية لن توافق على الأرجح على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع الحكومة الانتقالية العراقية .. إلا بعد استكمال الخطوات الخاصة بنقل السيادة الكاملة من قوات الاحتلال وخروج هذه القوات وفقا لجدول زمني محدد. ويأتي هذا الإعلان قبيل زيارتين رسميتين من المقرر أن يقوم بهما الرئيس العراقي غازي عجيل الياور ورئيس الوزراء أياد علاوي إلى القاهرة خلال الشهرين المقبلين تلبية لدعوة رسمية من الرئيس حسنى مبارك لبحث أوجه التعاون الثنائي بين الطرفين ومناقشة التطورات الأخيرة على الساحتين العراقية والعربية، بحسب ما ورد في التقرير المنشور بصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---
في صحيفة (الوطن) القطرية، كتب لؤي قدومي رأيا قال فيه:
"رغم بشاعة التفجيرات التي يشهدها العراق بين الفينة والأخرى ...إلا أن تهديد وزير الدفاع العراقي بإعادة تصدير حرب المتفجرات والمفخخات إلى دول إقليمية اتهمها بالوقوف وراء هذه الاعتداءات لم يكن يقل بشاعة"، بحسب تعبير الكاتب.
ويضيف المقال أنه "في بلد لا يزال يرزح تحت وطأة الاحتلال فقد كان من الأجدى أن يركز المسؤول العراقي على التعاون مع دول الجوار لدعم الأمن الداخلي وتأمين الحدود وتسريع خروج الأميركيين بدلا من استخدام لغة تهديد قديمة تبعث على السخرية ...وبدلا من مطالبة من وصفها بالدول الإقليمية بترك العراق وشأنه .. رغم عدم توافر أدلة مادية على ضلوع أية جهة خارجية في هذه الهجمات فإنه سيسدي خدمة كبيرة لشعبه إن هو طالب قوات الاحتلال بضمان أمن وسلامة المواطنين العراقيين خاصة وان ذلك يدخل ضمن مسؤولياتها المباشرة وفق القوانين الدولية المعمول بها"، على حد تعبير الكاتب لؤي قدومي في صحيفة (الوطن) القطرية.

--- فاصل ---
عرض الصحف المصرية من مراسلنا أحمد رجب.
(القاهرة)
--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG