روابط للدخول

غارة جوية في الفلوجة تستهدف مخبأ معروفاً تستخدمه شبكة من المقاتلين بقيادة أبو مصعب الزرقاوي، مئات النساء العراقيات يتظاهرن في مدينة الصدر للتعبير عن مساندتهن لجيش المهدي التابع لمقتدى الصدر


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكر الجيش الأميركي أن غارة جوية في مدينة الفلوجة اليوم السبت استهدفت مخبأ معروفاً تستخدمه شبكة من المقاتلين بقيادة أبو مصعب الزرقاوي الذي يُشتبه بأن له صلات بتنظيم القاعدة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن البريغادير جنرال مارك كيميت، القائد المساعد للعمليات العسكرية في العراق، إنه لا يجادل الروايات العراقية بأن نحو عشرين شخصا لقوا حتفهم في الهجوم.
وأضاف أنه توفرت ما وصفها ب"معلومات مخابرات ملموسة" بأن أعضاء في شبكة الزرقاوي كانوا داخل المنزل ولكن لم يرد ما يشير إلى أن الزرقاوي نفسه كان في المنزل.
وكان شهود عيان ومسؤولو مستشفى ذكروا أن طائرة أميركية أطلقت صواريخ على أحد المنازل في الفلوجة اليوم السبت وقتلت 22 عراقيا.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الشهود قولهم إن الضحايا سُحقوا أسفل الأنقاض بعد أن دمر هجومان بالصواريخ المنزل صباح السبت.
وقال أحد الشهود إن أضرارا لحقت بثلاثة منازل أخرى.
(صوت شاهد عيان)


من بغداد، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن مئات النساء العراقيات تظاهرن السبت في مدينة الصدر للتعبير عن مساندتهن لجيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر.
مكتب الصدر نظّم المسيرة التي تقدمتها سلامة الخفاجي العضو السابق في مجلس الحكم العراقي.
وتوجهت الخفاجي التي كانت محجبة بالكامل بواسطة مكبر الصوت إلى المشاركات في المسيرة مناشدةً "دعم مقاومة جيش المهدي".
فيما أُطلقت هتافات تطالب برحيل بول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة و"وضع حد لإهراق الدماء في مدينة الصدر".



وفي جنوب البلاد، قالت الشرطة العراقية إن انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانبِ طريقٍ اليوم السبت أدى إلى مصرع حارس أمن برتغالي وشرطي عراقي.
رويترز أفادت بأن القنبلة انفجرت لدى مرور سيارة الحارس البرتغالي على طريق سريع غربي البصرة مما أدى إلى انقلاب السيارة عدة مرات.
وذكر شهود أن السيارة التي استهدفها الانفجار من النوع الذي يستخدمه حراس الأمن بشركات البنية التحتية النفطية في العراق.


على صعيد ذي صلة، أعلن الجيش الأميركي اليوم السبت أن مسلحين قتلوا جنديا أميركيا من الفرقة الأولى مشاة قرب مدينة بعقوبة مساء أمس الجمعة.
ونقلت رويترز عن ناطق عسكري أميركي قوله إن الجندي قُتل بعد أن كمن له رجال مسلحون.

في الحلة، ذكر مصدر في الشرطة العراقية أن رئيس محكمة الاستئناف في المدينة نجا من محاولة اغتيال أثناء توجهه إلى عمله صباح اليوم السبت.
وكالة الصحافة الألمانية نقلت عن مصدر في شرطة مدينة الحلة أن القاضي سامي المعموري تعرض لمحاولة اغتيال عندما أطلق مسلحون مجهولون النار تجاه سيارته على الطريق بين الحلة وبغداد صباح اليوم.
وأضاف المصدر أن المعموري أصيب بجروح خطيرة ونقل على الفور إلى المستشفى بينما لاقى اثنان من مرافقيه حتفهما. وذكر المصدر أن المسلحين لاذوا بالفرار من موقع الهجوم.

ذكر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم أن أنقرة لا تزال تعارض منح الكرد في شمال العراق الحكم الذاتي، مستبعداً أي تغيير في السياسة التركية المتّبعة بهذا الشأن منذ عقود.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت نقلا عن وكالة الأناضول التركية للأنباء بأن ملاحظة أردوغان وردت في سياق تصريحاتٍ أدلى بها في اسطنبول السبت وقال فيها إن "سياسة تركيا حول هذه المسألة لم تتغير"، بحسب تعبيره.

وكان تقرير بثته وكالة رويترز من أنقرة في وقت سابق اليوم نَسبَ إلى زعيم كردي عراقي قوله إن تركيا أسقطت معارضتها لهيكل اتحادي في العراق المجاور يضمن حكما واسعا للكرد العراقيين.
التقرير أفاد بأن مسعود بارزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، قال إن وفدا زائرا يضم مسؤولين أتراكا على مستوى رفيع أشار حديثا إلى موقفٍ أقلّ حدةً تجاه مسألة الحكم الذاتي الكردي.
ونقلت محطة (أن.تي.في) التلفزيونية عن بارزاني قوله "أبلغونا أن تركيا لا تعارض منح الوضع الاتحادي لكردستان العراق داخل هيكل لعراق موحد" ، بحسب تعبيره.


نُقل عن الرئيس العراقي غازي الياور قوله اليوم السبت إن عدم تحقيق الأمن والاستقرار في بلاده سيعرّض دول المنطقة والعالم لما وصفه بزلزال شديد.
وكالة الصحافة الألمانية نسبت إلى الياور تصريحه لصحيفة الصباح الجديد البغدادية: "نقول للدول الأوربية والعربية ولكل المنظومة العالمية بأن العراق هو أكثر بلد يمتلك طاقات كامنة طبيعية وبشرية في الشرق الأوسط قاطبة وهو ما يكفي لان يكون عامل استقرار وأمان للشرق الأوسط والعالم"، بحسب ما نقل عنه.
وأضاف الرئيس العراقي أنه في حال عدم استقرار الأوضاع في العراق فان ذلك سيكون زلزالا شديدا يصيب المنطقة مباشرة ومن خلالها العالم بأجمعه، مشيراً إلى وجود جهات لا تريد لهذا البلد أن يستقر.
كما أكد الياور أن طلبَ استدعاءِ قوات متعددة الجنسيات من الأمم المتحدة جاء بسبب ضعف الإمكانات الأمنية الداخلية، مشددا على أن رحيل القوات الأجنبية من العراق بشكل نهائي مقترن بانتهاء ظاهرة حمل السلاح في البلاد.



نُقل عن مسؤولين قولهم إن مهندسين عراقيين واجهوا تأخيرات أثناء إصلاح خط أنابيب لتصدير النفط بجنوب العراق تعرض لعمل تخريبي وهم يأملون الآن استئناف الصادرات استئنافا جزئيا غداً الأحد.
رويترز نقلت عن مسؤول طلب عدم ذكر اسمه "إننا نواجه مشكلات منها الغاز الذي يؤخر اللحام"، بحسب تعبيره.
وكان هذا المسؤول صرح الجمعة بأن صادرات النفط قد تستأنف اليوم السبت بمعدل 700 ألف برميل يوميا إذا اكتملت أعمال اللحام ونجحت عمليات الاختبار لخط الأنابيب.
من جهته، قال دومينيك دانجيلو الناطق باسم سلطة الائتلاف المؤقتة إن الصادرات قد تُستأنف الأحد بمعدل 500 ألف برميل يوميا إلى 600 ألف إذا تمت الإصلاحات.


أفادت صحيفة بريطانية بارزة اليوم السبت بأن لندن وواشنطن تدرسان مشروع إرسال قوة من حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى العراق قوامها ثلاثة آلاف جندي بريطاني لدعم الحكومة العراقية الانتقالية عندما تتولى السلطة.
وكالة فرانس برس نقلت عن صحيفة الغارديان اللندنية قولها إن الجنود سيُسحبون بصورة مؤقتة من الحلف الأطلسي ويوصفون بأنهم قوة دولية تحت قيادة البريطانيين تمهيدا لجعل العملية السياسية مقبولة من الأعضاء الآخرين في (الناتو). وأوضحت الصحيفة أن الجنود سيسحبون من فرقة الحلف الأطلسي للرد السريع المتمركزة في ألمانيا بقيادة الجنرال البريطاني ريتشارد دانات وستعزز بمجموعة قتالية بريطانية.
كما أشار التقرير إلى أن نحو 60% من رجال هذه الفرقة بريطانيون. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم إن من الضروري أن يحصل المشروع على موافقة (الناتو) خلال قمة اسطنبول في 28 و29 من حزيران أي عشية الانتقال الرسمي للسيادة إلى العراقيين في نهاية الشهر الحالي.


ذكرت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة أنها لم تتبلغ معلومات عن تحذير من أجهزة الاستخبارات الروسية إلى نظيرتها الأميركية بشأن تهديد عراقي تحدث عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وجاء في تقرير بثته وكالة فرانس برس من واشنطن أن البيت الأبيض لم يؤكد بدوره ما قاله بوتين بأن أجهزة الاستخبارات الروسية أخطرت نظيرتها الأميركية أن نظام صدام حسين "يعد لأعمال إرهابية" بعد اعتداءات 11 أيلول 2001.
واكتفت الناطقة الرئاسية الأميركية كلير بوكان بالقول أمام الصحافيين في رينو بولاية نيفادا التي يزورها الرئيس جورج دبليو "نواصل التعاون مع الحكومة الروسية بما في ذلك في مجال الاستخبارات" موضحة "لكننا لا نناقش مسائل استخبارية محددة"، على حد تعبيرها.
من جهته، قال نائب الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم أريلي في مؤتمر صحفي بواشنطن "ليس لدي أي معلومات لأعطيكم إياها في هذا الخصوص لأن ذلك لم يمر عبرنا"، بحسب ما نقل عنه.


أُفرج اليوم السبت عن آخر رهينة لبناني محتجز في العراق هو جورج فرناندو الذي كانت جهة مجهولة قد اختطفته مطلع الأسبوع من منزله في بغداد وفق ما أعلن مصدر حكومي في بيروت.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن المصدر أن فرناندو الذي أُطلق سراحه بدون طلب فدية موجود في بغداد وهو بصحة جيدة. واتصل وزير الخارجية اللبناني جان عبيد بزوجة المخطوف المقيمة في بيروت وهنأها بسلامته وفق المصدر نفسه.
وكان مجهولون اختطفوا يوم الاثنين الماضي فرناندو الذي يعمل سائق شاحنة مع شركة لبنانية للمقاولات.

على صلة

XS
SM
MD
LG