روابط للدخول

آخر مستجدات الأوضاع في العراق


أياد الكيلاني

سيداتي وسادتي ، مرحبا بكم في ملفنا الإخباري اليومي الذي نتناول فيه آخر مستجدات الأوضاع في العراق ، حسبما وردت في تقارير مراسلينا وفي تقارير وكالات الأنباء.

ولكن قبل الانتقال إلى تفاصيل الملف أدعوكم مستمعينا الكرام ، إلى الاستماع إلى نشرة بأهم الأنياء.

ضمن المحور الأمني لهذا اليوم ، تفيد الوكالات بأن المتمردين قتلوا ثلاثة عراقيين وأميركيا في هجومين منفصلين في العاصمة بغداد ، في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولون محلّيون بأن يومين من الاشتباكات بين القوات الأميركية والمتمردين أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 13 عراقيا في بلدة بهرز ، شمال شرق بغداد.
وفي الجنوب هرعت فرق العمل إصلاح أنابيب النفط التي تعرضت إلى التخريب تمهيدا لإعادة ضخ الصادرات النفطية بصورة جزئية ، كما أعلن مسؤولون في التحالف بأن الضخ التجريبي قد يبدأ اليوم السبت.
وكان المدنيون العراقيون الثلاثة قتلوا في كمين منسق أمس الجمعة في بغداد ، بدءا بتفجير قنبلة على قارعة الطريق في منطقة الكمالية ، وأضافت القيادة الأميركية أن متمردين فتحوا نيران أسلحتهم من على سطوح المباني المجاورة ، وأن القوات الأميركية ردت على مصادر النيران وألحقت بعض الخسائر بصفوف المنشقين.
وبعد مضي بضعة ساعات ، انفجرت ستة قذائف هاون داخل معسكر أميركي في الضواحي الجنوبية من العاصمة ، ما أسفر عن مقتل جندي أميركي وجرح مقاول مدني ، كانت جروحه طفيفة.
أما في الجنوب فلقد تبادلت القوات البريطانية نيران الأسلحة الخفيفة مع مقاتلين موالين لرجل الدين المتطرف مقتدى الصدر، وذلك بالاستناد إلى شهود عيان في مدينة العمارة ، حيث قتل اثنان من المنشقين ولم تحدث إصابات بين صفوف القوات البريطانية.
وأكدد مسؤولون محليون ببلدة بهرز السنية بأن ما لا يقل عن 13 عراقيا قتلوا في مصادمات وقعت منذ يوم الخميس ، حين دخل جنود أميركيون البلدة بحثا عن متمردين ، ما أسفر عن تعرض هؤلاء الجنود إلى نيران المتمردين بحسب شهادة المسؤولين في البلدة وإلى سكانها. أما القتل فلقد أسفر عن مقتل عشرة من المتمردين وإصابة جندي أميركي بجروح طفيفة.
كما أسفر انفجار عبوة ناسفة على قارعة الطريق اليوم
عن مقتل شخصين على الأقل بجنوب العراق ، أحدهما شرطي عراقي والثاني خبير أمن برتغالي. وكالة Associated Press التي أوردت النبأ نسبت إلى النقيب في الشرطة العراقية (ضياء حسين) قولا إن العبوة انفجرت أثناء مرور الرجلين بسيارتهما على الطريق المؤدي من البصرة إلى الزبير ، موضحا بأن القتيل البرتغالي كان يعمل مسؤول أمن لدى شركة منتجات النفط الحكومية ، وأن القتيل الثاني كان يعمل حارسا له.

------------------فاصل------------

وللمزيد من التفاصيل عن الشأن الأمني ، نستمع فيما يلي إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في بغداد (عماد جاسم)
(عماد)

---------------فاصل------------

أما حول الأوضاع الأمنية في مدينتي النجف وكربلاء والمناطق المحيطة بهما ، فلقد وافانا مراسلنا في النجف (ليث محمد علي) بالرسالة الصوتية التالية:
(النجف)

-----------------فاصل--------

ومن أجل الاطلاع على الأوضاع الأمنية بمدينة كركوك الشمالية ، وافانا مراسلنا هناك (سوران الداوودي) بالرسالة الصوتية التالية:
(كركوك)

---------------فاصل------------

سيداتي وسادتي ، أفادت وكالة فرانس بريس بأن منظمة مجاهدي خلق المناوئة للنظام الإيراني التي استقرت في العراق إبان عهد الرئيس المخلوع صدام حسين تواجه مصيرا مجهولا في العراق الجديد.
وتوضح الوكالة بأن مجاهدي خلق التي قامت بهجمات مسلحة ضد الحكم الإسلامي في طهران ، يصل عدد المنتسبين أليها في العراق إلى حوالي 4000 شخص موجودين في معسكرها الذي يبعد نحو 115 كيلو مترا عن بغداد .
وأضافت الوكالة أن بعض الزعماء الشيعة العراقيين المقربين من الحكومة الإيرانية يرغبون بأبعاد هذه الجماعة المصنفة من قبل الاتحاد الأوربي و الولايات المتحدة بجماعة إرهابية.
وكان مجلس الحكم الانتقالي العراقي أصدر في أواخر العام الماضي قرارا بإبعاد المنظمة ، إلا أن القرار لم ينفذ.
يذكر أن محافظ ديالى عبد الله حسن كان أعرب عن معارضته قرار الأبعاد ، بحسب ما نقلت عنه الوكالة حين قال:

أنا متأكد من أن الحكومة الجديدة ستسمح لهم بالبقاء.
وأضاف أنه يتمنى أن تمنحهم الحكومة الجديدة نفس حقوق العراقيين.
وكانت منظمة مجاهدين خلق وافقت في أيار 2003 على نزع السلاح في اتفاق مع قوات التحالف ، مقابل توفير الحماية لها.

---------------فاصل-------------

وعلى حدود العراق الغربية ، قررت الحكومة الأردنية إعادة فرض الرسوم على البضائع القادمة من العراق وعلى المسافرين الراغبين في دخول الأراضي الأردنية. التفاصيل في الرسالة الصوتية التالية من مراسلنا في عمان (حازم مبيضين):
(عمان - حازم)

------------------فاصل------------

ونبقى في العاصمة الأردنية ، سيداتي وسادتي ، لنستمع إلى تقرير من أعداد وتقديم الزميلة (فائقة رسول سرحان) ، تناولت فيه آخر النشاطات الثقافية العراقية:
(عمان - فائقة)


------------------فاصل-----------

على صلة

XS
SM
MD
LG