روابط للدخول

انفجار يودي بحياة عدد كبير من الراغبين في التطوع إلى قوات الدفاع المدني في مركز مطار المثنى، و أياد علاوي رئيس الوزراء يوجه اللوم إلى جهات اجنبية، بريطانيا تنوي الشروع في استبدال قواتها في العراق


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق. أعدته وتقدمه لكم ميسون أبو الحب.

من العناوين الرئيسية:

انفجار يودي بحياة عدد كبير من الراغبين في التطوع إلى قوات الدفاع المدني في مركز مطار المثنى وأياد علاوي رئيس الوزراء يوجه اللوم إلى جهات اجنبية
بريطانيا تنوي الشروع في استبدال قواتها في العراق

في الملف اخبار أخرى ورسائل صوتية من مراسلي إذاعة العراق الحر.
قبل ان ندخل في التفاصيل هذه نشرة لاهم الأنباء.

اخبار

قتل عشرات من المدنيين العراقيين واصيب عشرات آخرون عند انفجار سيارة مفخخة قرب مركز للتطوع إلى الجيش في مطار المثنى العسكري في بغداد. اصيب أيضا في هذا الحادث ما يزيد على مائة شخص. وقالت ناطقة باسم وزارة الصحة ان ارقام الضحايا في تصاعد.
وقع الانفجار في التاسعة صباحا من يوم الخميس مع تجمع عدد كبير من المتطوعين حول المركز ولم تكن القوات الأميركية قرب موقع الانفجار.
من جانبه وجه رئيس الوزراء اياد علاوي الاتهام إلى جهات اجنبية بكونها وراء تفجير مركز مطار المثنى دون تسمية هذه الدول.

061719 علاوي:

" هذا تصعيد كنا نتوقعه ونحن سنواجه هذه التصعيدات. سنواجه اعداء العراق وسينتصر الشعب العراقي. الحكومة العراقية عازمة على الاستمرار في مواجهة الاعداء، سواء أكانوا هنا في العراق أم في أي مكان آخر في العالم ".

أما الكولونيل مايك موراي فقال
061712 موراي:

" في حوالى الساعة التاسعة صباحا وقع ما نعتقد انه تفجير انتحاري امام مركز للتطوع إلى الجيش العراقي وهو الموقع الذي وقع فيه التفجير ".

واضاف الكولونيل موراي بالقول:

061714 موراي:
" لم تقع أي خسائر اميركية ولم تقع أي خسائر بين الجيش العراقي. من الواضح اذن ان الهجمة الحقت الاذى بالشعب العراقي ".

يأتي هذا الانفجار في اطار حملة يشنها المتمردون قبل حلول موعد تسليم السلطة. ومن المعتقد ان هؤلاء المتمردين يضمون عناصر بعثية موالة لصدام حسين واخرين من المتزمتين إضافة إلى مقاتلين اجانب. المتمردون سبق ان ان استهدفوا الصناعة النفطية العراقية ومسؤولين في الحكومة وقوات أمن.
تصدير النفط ما يزال يوم الخميس في حالة شلل بسبب الانفجارات الأخيرة التي استهدفت الانابيب في شمال العراق وجنوبه.

كان الرئيس بوش قد قال يوم الخميس متحدثا عن احداث العنف في العراق.




061694 بوش:

" الإرهابيون الذين يهاجمون العراق الذي يدير شؤون نفسه انما يثبتون لنا وللشعب العراقي طبيعتهم الحقيقية. انهم لا يقاتلون القوات الاجنبية بل يقاتلون الشعب العراقي. انهم ليسوا اعداء اميركا فحسب بل اعداء الديمقراطية والامل. انهم اعداء المستقبل السلمي للعراق ".

الرئيس بوش أضاف بالقول:

061695 بوش:

" انهم يحاولون ان يفعلوا أي شئ يقدرون عليه لمنع الانتقال الكامل إلى الديمقراطية. يمكننا ان نتوقع المزيد من الهجمات في الاسابيع المقبلة، المزيد من السيارات المفخخة والمزيد من الانتحاريين والمزيد من محاولات اغتيال مسؤولين عراقيين. غير ان التحالف يقف بحزم وقادة العراق الجدد لا يشعرون بالخوف. لن ننتراجع ولن يتراجع قادة العراق ".

مراسل إذاعة العراق الحر كان في موقع الانفجار في مركز التطوع في مطار المثنى والتقى شهود عيان:

فلاح حسن


فاصل


طالما شهدت العلاقات الكردية التركية نوعا من التوتر على مدى السنوات التالية بسبب خشية تركيا من ان يتجه الأكراد نحو انشاء دولة مستقلة في شمال العراق. واليوم ذكرت مصادر مطلعة لاذاعة العراق الحر ان جلال طلباني الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني سيغادر قريبا إلى تركيا للقاء مسؤولين هناك، التفاصيل في التقرير التالي:

مصطفى صالح كريم

وقعت اشتباكات بين القوات البريطانية ومقاتلين شيعة موالين للزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر يوم الخميس بعد ان اعتقلت قوات التحالف أحد قادة الميليشيا، حسب شهود عيان وعسكريين بريطانيين.
في العمارة تعرضت ثلاث عربات عسكرية بريطانية إلى اطلاق نار في وقت مبكر من يوم الخميس دون ان يؤدي ذلك إلى وقوع أي اضرار.
وفي لندن أكدت بريطانيا على ان صدام حسين سمح لجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة بالعمل في العراق بينما اعلن وزير الدفاع البريطاني جيفري هون أنه لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن لارسال قوات اضافية إلى العراق:
التفاصيل من هديل علوش في لندن:
هديل

فاصل

من لندن ننتقل إلى موسكو حيث اعلن نائب رئيس مجلس النواب الروسي ليوبوف سليسكا يوم الخميس ان سياسة روسيا ازاء إعادة الوضع إلى سابق عهده في العراق لم يتغير. بينما اكدت روسيا على لسان وزير خارجيتها بان بلاده عازمة على الاستمرار في مساعدة العراق. التفاصيل في التقرير التالي:
ميخائيل
فاصل

ملف العراق انتهى وفي ما يلي تذكير بأهم العناوين:

انفجار يودي بحياة عدد كبير من الراغبين في التطوع إلى قوات الدفاع المدني في مركز مطار المثنى وأياد علاوي رئيس الوزراء يوجه اللوم إلى جهات اجنبية
بريطانيا تنوي الشروع في استبدال قواتها في العراق

شكرا لاصغائكم هذه تحيات ميسون أبو الحب والمخرج ديار بامرني

على صلة

XS
SM
MD
LG