روابط للدخول

الرئيس العراقي غازي الياور يقول ان الوقت لم يفت كي يلقي مقتدى الصدر سلاحه و يكون موضع ترحيب في الساحة السياسية، الرئيس الاميركي يعلن ان الولايات المتحدة ستسلم صدام حسين الى الحكومة العراقية المؤقتة


حسين سعيد

اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة ستسلم صدام حسين الى الحكومة العراقية المؤقتة بمجرد ان يتوفر الامن بالقدر الكافي لضمان الا يفلت من المحاكمة.
وذكر تقرير لوكالة رويترز من واشنطن ان الرئيس الاميركي لم يلتزم بتسليم صدام بحلول موعد نقل السيادة الى الحكومة المؤقتة في الثلاثين من الشهر الجاري.وابلغ بوش الصحفيين ان ادارته تعمل مع الحكومة العراقية بخصوص الوقت المناسب لتسليم صدام حسين.
واوضح بوش عدم معارضة واشنطن قيام رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بدور سياسي في العراق. وعما اذا كان من المناسب للحكومة العراقية الجديدة ان تفسح مكانا للصدر في صفوفها قال بوش: الحكومة العراقية المؤقتة ستتعامل مع الصدر بالطريقة التي تراها مناسبة: (صوت بوش). واضاف بون ان الحكومة العراقية المؤقتة حكومة ذات سيادة. عندما نقول اننا ننقل السيادة الكاملة فنحن نعني اننا ننقل السيادة الكاملة.


قال الرئيس العراقي غازي الياور يوم الثلاثاء ان الوقت لم يفت كي يلقي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر سلاحه ويكون موضع ترحيب في الساحة السياسية.
ورحب الرئيس العراقي بقرار الصدر الاخير تاسيس حزب سياسي يمكن ان يشارك في اول انتخابات ديمقراطية في العراق في العام المقبل.
ونقلت وكالة رويترز عن الياور قوله للصحفيين خارج مبنى مقر الحكومة العراقية المؤقتة ان للصدر مؤيدوه ودوائره الانتخابية ويتعين عليه الانخراط في العملية السياسية ، واشاد بتحرك الصدر الاخير ووصفه بـ"الذكي".
و قال الياور ان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين سيسلم الى الحكومة الجديدة بمجرد وضع الاجراءات الازمة لحمايته ومحاكمته محاكمة عادلة.



اعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في مؤتمر صحافي عقده في مقر الحكومة البريطانية الثلاثاء ان التاريخ سيثبت صحة القرار الذي اتخذته بريطانيا بالمشاركة في الحرب على العراق.
واكد بلير ان الحرب على العراق قضت على مصدر خطر عالمي موضحا انه يعتقد بان الدول المارقة والارهاب واسلحة الدمار الشامل هي مصادر التهديدات الامنية في القرن الحادي والعشرين وعلينا مواجهتها".
واعرب عن تاييده لتسليم الرئيس العراقي السابق صدام حسين الى الحكومة العراقية المؤقتة لمحاكمته.




دعا ممثلو العراق وسبع دول في المنطقة في اجتماع غير رسمي على هامش اجتماع وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الاسلامي الثلاثاء في اسطنبول الى دور مركزي للامم المتحدة في العراق وفق ما اعلن وزير خارجية تركيا عبدالله غل.
وقال غل الذي ترأس الاجتماع في بيان وزع على الصحافة ان وزراء الخارجية او ممثليهم "شددوا على الدور المركزي الذي يجب ان تلعبه الامم المتحدة في مساعدة العراق وارساء مؤسساته والاعداد للانتخابات فيه.
واوضح غل ان ممثلي الدول الثماني في الاجتماع (العراق والسعودية والكويت والاردن وسوريا وايران وتركيا ومصر) اعربوا عن "الامل في ان تقوم الامم المتحدة بمهامها في العراق بكل امان وبالتعاون بين الجميع".
وطالب الوزراء الذين اعربوا عن تاييدهم لنقل السلطة الى العراقيين بان "تبقى القوات الاجنبية في هذا البلد تحت اشراف الامم المتحدة وبموافقة الحكومة العراقية الموقتة".




كشف الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان عن نية المنظمة الدولية مواصلة جهودها في العراق، مستدركا ان دورها سيتوقف على الأوضاع الأمنية.
وكان انان يتحدث على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية المنعقد في ساو باولو بالبرازيل.
وأوضح أن الأمن في العراق مسألة رئيسية ليس فقط من أجل الانتخابات، ولكنه ضروري ايضا من أجل إعادة الإعمار وممارسة الحياة اليومية.





اعتبر الامين العام لحلف الاطلسي ياب دي هوب شيفر ان الحلف يجب ان يكون جاهزا للانتشار في العراق اذا ما طلبت ذلك حكومة بغداد داعيا الى مشاركة دول عربية في القوة المتعددة الجنسيات.
ونقلت وكالة فرانس برس عن حديث لشيفر تنشره صحيفة لوموند الفرنسية في عددها ليوم غد الاربعاء "اذا ما طلبت حكومة بغداد من الحلف الاطلسي بناء على قرار مجلس الامن ان يلعب دورا فلن يكون في وسعنا اغلاق الباب في وجهها. واضاف لن يكون ذلك لائقا، حسب تعبيره.



اعلن البريغادير جنرال مارك كيميت نائب قائد عمليات قوات التحالف في بغداد ان مسلحين اطلقوا النار يوم الثلاثاء على قافلة تضم ثلاث عربات تقل موظفين مدنيين متعاقدين مع قوات التحالف. ووقع الهجوم على الطريق المؤدي الى مطار بغداد.
واوضح كيميت انه لا يوجد بعد تقرير كامل حول ما اذا كان الهجوم قد
ادى الى سقوط قتلى.



اعلنت مملكة تونغا الصغيرة الواقعة جنوب المحيط الهادي يوم الثلاثاء انها ارسلت اربعة واربعين جنديا للانضمام إلى القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق.
وتونغا التي يبلغ عدد سكانها مئة الف نسمة موزعون على مئة وسبعين جزيرة جنوب نيوزيلاند كانت عضوا في ما يعرف بائتلاف الراغبين، الذي قدم دعما
عسكريا أو سياسيا أو معنويا لحرب قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة على العراق العام الماضي.


اعلنت القيادة العسكرية التايلاندية انها ستبدأ في نقل معداتها العسكرية من العراق اعتبارا من تموز المقبل، وتوقعت القيادة عودة جميع افراد طاقمها الطبي والهندسي وعددهم اربعمئة وواحد وخمسون شخصا الى ديارهم بحلول العشرين من أيلول المقبل.
ونقلت وكالة رويترز عن بيان صادر عن القيادة ان هناك خطة طوارىء وضعت لاجلاء القوات المتمركزة في قاعدة في محافظة كربلاء اذا ما تعرض أمن افرادها الى خطر. وكان جنديان تايلانديان قتلا في انفجار شاحنة ملغومة في كربلاء في كانون الاول الماضي.





جددت غلوريا أرويو رئيسة الفليبين عرضها مساعدة المدنيين الفليبينيين في العراق في العودة إلى بلادهم وذلك بعد مقتل فليبيني ثالث أخيرا.
وأوضح متحدث فليبيني أن نحو مئتي عامل فليبيني من اصل ثلاثة آلاف مدني يعملون في العراق وافقوا خلال الأسابيع الماضية على عرض ترحيلهم إلى ديارهم.
يذكر أن حكومة الفليبين أعلنت الأسبوع الماضي أنه ربما سحبت قواتها من العراق بعد نقل السيادة إلى الحكومة العراقية المؤقتة في نهاية الشهر الجاري.

على صلة

XS
SM
MD
LG