روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ميسون أبو الحب

اهلا بكم مرة اخرى في جولة في الصحافة العربية وسنطلع فيها على ما كتبته صحف خليجية عن شؤون العراق.
دار الخليج الاماراتية نشرت العناوين التالية:
تفجير انتحاري في بغداد يثير نقاشا حول امكان فرض الطوارئ
الياور يريد قوات متعددة الجنسيات تحترم حقوق الانسان وليست من دول الجوار
والعراق يمتنع ضمنا عن منع الحصانة لالاف المدنيين العاملين لدى القوات الاجنبية
ومصرع خمسة اكراد واحراق جثثهم في كركوك ومحاولة اغتيال قائد شرطة المدينة.

الايام البحرينية نشرت أيضا العناوين التالي:
لندن توجه اتهاما لاربعة عسكريين بالاعتداء على سجناء عراقيين.
وموفد من سستاني لتخفيف استياء الأكراد وممثل الصدر ينفي تشكيل حزب سياسي.
والابراهيمي يؤكد على التشاور مع الحكومة العراقية قبل أي عمل عسكري.
الاتحاد الاماراتية نشرت عنوانا يقول:
زيارة مفاجئة لوزير الدفاع البريطاني إلى البصرة.
والياور يتوقع بقاء الوضع فظيعا لبعض الوقت.



من مقالات الراي نقرأ في دار الخليج:

كلما اقتربنا من الاعتقاد أن أداء الولايات المتحدة في الشأن العراقي قد وصل إلى الحضيض، وحسبنا أنه ليس بالإمكان أن ينحدر هذا الأداء إلى دركات أدنى، نفاجأ بأن سياسات واشنطن تجاه العراق والعراقيين آخذة في السير نحو المزيد من التدهور الذي لا يبشر بالتحسن في أي وقت قريب. فلنحاول أن نتوقف عند جانب من محطات الانحدار العديدة التي صنعتها ادارة بوش منذ غزوها العراق، والتي نعتقد للأسف ان هناك المزيد منها في الفترة المقبلة، وتجعلنا بالتالي نعتقد بحق ان قرار واشنطن غزو العراق ليس له قرار.

لا يعدو سجل الأداء الأمريكي في خصوص الشأن العراقي كونه مزيجاً مقيتاً من الأكاذيب التي لا تزال تشوه ماضي هذا الأداء، والاخفاقات التي تدمي حاضره، والمخاطر التي سوف تتهدد مستقبله، وأغلب الظن، فإن الأول من يوليو/تموز لا يمثل موعدا تاريخيا أو سحريا لمحو تلك الأكاذيب، أو تخطي الاخفاقات، أو معالجة المخاطر.

اما الان فيرافقنا سعد العجمي في الكويت في مطالعة للصحف الصادرة هناك.

جولتنا في الصحافة انتهت

على صلة

XS
SM
MD
LG